منوعات

كيف استطاعت العلب الحديدية أن تغير العالم

من خلال هذا المقال سنتعرف على تاريخ اختراع العلب الحديدية الخاصة بالشحن، والتي بدونها لن تحصل على أي من مشترياتك المختلفة من أي بلدة بعيدة.

الشحن قديمًا.

مما لا شك فيه أن هناك الكثير من المنتجات التي تحصل عليها والتي تكون مصنوعة من خارج البلد التي تقيم بها، حتى وأن المنتجات التي تشتريها من السوبر ماركت أو من محلات البقالة أغلبها مستورد من خارج البلد التي تقيم فيها.

والجدير بالذكر أن هذا الأمر كان صعب للغاية فيما سبق، حيث لم يكن هناك وسائل للشحن وتنقل البضائع والمنتجات المختلفة إلى مسافات بعيدة.

عملية الشحن اليدوي قبل اختراع حاويات الشحن.

في الـ 26 من إبريل من عام 1956 قامت سفينة الشحن Ideal-x بنقل الكثير من النفط، وكان هذا أثناء الحرب العالمية الثانية، كما كانت هذه تعتبر أول الرحلات لهذه السفينة، ومن هنا اعتبرت هذه أول سفينة تحمل بداخلها علب حديدية تحتوي على بضائع مختلفة.

قد يعتقد البعض أن هذا شيء بسيط وعادي وغير مثير للاهتمام، إلا أن هذه الفكرة ساعدت على تغيير العالم بشكل جذري، ومنذ ذلك الوقت أصبحت الشاحنات المختلفة تقوم بنقل البضائع الخاصة بها عن طريق علب حديدية خلال الشاحنات والموانئ المختلفة.

مالكوم ماكلين.

عند النظر إلى التاريخ الأصلي لتقنية الشحن، فإنه يتم ملاحظة أن الفينيقيين هم أول من استخدموا هذه التقنية، حيث كانت أجور عمال الموانئ حينها تقدر على نحو 20 دولار، إلا أن تقنية الشحن حينها لم تكن بجودة عالية، حيث كان منتشر بشدة حالات السرقة المختلفة.

قام (مالكوم ماكلين) والذي يعتبر مالك لشركات نقل البضائع والمنتجات المختلفة بتغيير التقنيات الخاصة بالشحن، حيث طور وحدث هذه الخدمة لتصبح ذات جودة أعلى.

الشحن قديمًا.

تم ببساطة صنع علب حديدية مموجة يتم وضع بداخلها الكثير من البضائع والمنتجات المختلفة التي يتم شحنها، كما قام بصنع الكثير من الشاحنات والسفن الخاصة بنقل البضائع، ذلك حتى يتمكن من نقلها بسهولة ويسر.

ومن هنا بدأ المصنعون بملأ هذه العلب الضخمة بالكثير من السلع والمنتجات والبضائع الخاصة بهم، لنقلها إلى أي بلدة أخرى، ومن هنا لم تكن هناك أي يد بشرية أخرى تستطيع أن تلمس هذه البضائع أو المنتجات إلى أن تصل لوجهتها.

والجدير بالذكر أن هذه العلب الحديدية أصبحت نظام عالمي يستخدم في كثير من شركات الشحن والموانئ المختلفة، حيث تم الاتفاق على حجم العلب الحديدية وأبعادها بشكل متساوي.

شحن السلع في السفن قبل اختراع حاويات الشحن.

من المؤكد أن هذه الطريقة ساعدت بشكل كبير على تغيير عالمنا من خلال زيادة سرعة عملية الشحن، حيث كان الشحن فيما سبق يستغرق أكثر من أسبوع، أما بعد استخدام هذه الطريقة فأصبح الشحن يستغرق ساعات قليلة فقط.

من خلال هذه الطريقة أصبحت هناك الكثير من البلاد التي كانت غير معروفة سابقًا معروفة الآن، حيث أصبحت هذه البلدان تقوم بإرسال منتجاتها إلى الكثير من البلاد الأخرى بسهولة ويسر، وهكذا ازدهرت هذه البلاد وذاع صيتها.

كما ساعد هذا النظام وهذه الطريقة على خلق الاقتصاد العالمي الذي نعيشه اليوم، حيث أصبح بإمكانك الحصول على أي من المنتجات التي ترغب بها بدون الانتظار لوقت طويل وبدون دفع الكثير من النقود أيضًا، حيث كان الشحن بهذه الطريقة أكثر الأسباب فاعلية التي أدت إلى تطور الاقتصاد العالمي والتجارة الدولية كذلك.

المسار الشمالي الشرقي للبلدان الإسكندنافية وروسيا

وبعد أن انتشرت هذه الطريقة في كل أنحاء العالم أصبحت تكلفتها منخفضة جدًا، ومن هنا اعتبر الكثير أن نظام الشحن هذا من أكثر الأشياء تميزًا في العالم، ويمكن توضيح أن سرعة السفينة تعتمد على التكاليف المدفوعة، حيث يكون متوسط سرعة السفينة المحملة بالبضائع هو 15 عقدة بحرية.

ومن هنا يمكن القول إن الاحتباس الحراري فتح طرق بحرية جديدة للشحن، ومن أبرز هذه الطرق هو المسار الشمالي الشرقي للبلدان الإسكندنافية وروسيا.

في عام 2009 أصبحت سفينة الشحن الألمانية هي أول سفينة تجارية تمر من خلال هذه المسار، واليوم أصبح هناك الكثير من السفن التجارية الأخرى تمر مرارًا عبر هذا الطريق.

مما لا شك فيه أن هذا المسار الجديد قد ساعد على تقليل المسافة بين أوروبا وآسيا، حيث انخفضت المسافة إلى عدة أيام، كما ساعد هذا الطريق على تجنب المرور من مياه البحر الأحمر ومياه خليج عدن، التي تعتبر مليئة بالقراصنة والمعتدين.

يجدر الإشارة إلى أن الطريق الجديدة هذا ساعد على توفير الكثير من الوقود المستخدم في الرحلة الواحدة للسفينة، حيث ساهم على توفير ما يقرب من 300,000 دولار من ثمن الوقود المستخدم في السفينة الواحدة في رحلة واحدة فقط.

وهكذا ساعدت العلب الحديدية على تغيير العالم، حيث بمساعدة هذه العلب تمكن الكثير من الحصول على هواتفهم من الصين، وملابسهم من بنغلاديش والفاكهة من كوستاريكا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق