منوعات

10 طرق تساعدك على الاختفاء وبدء حياة جديدة

يرغب الكثير في ترك حياته الحالية والذهاب إلى حياة أخرى جديدة، بعيدة عن المشاكل والضغوطات، ومن هنا سنوضح بعض الطرق المختلفة التي يمكنك اتباعها لبدء حياة جديدة.

التخلص من الهاتف المحمول

التخلص من الهاتف المحمول

مما لا شك فيه أن تطبيقات الخرائط والمذكرات الموجودة في الهاتف المحمول ستساعدنا كثيرًا في خطة الهرب الخاصة بنا، لكن كان للمحقق والعميل السري السابق (بيتر بلاكز لي) وخبير الأمن السيبراني (بول فليسيدس) رأي آخر، حيث قالا إن الهاتف المحمول هو أول شيء يجب على الشخص التخلص منه، حيث أنه من السهل الوصول إلى مكان الشخص من خلال الهاتف المحمول.

ورغم أنه بإمكان الشخص تعطيل خدمة تحديد الموقع، إلا أن الحكومة في استطاعتها أن تتبع الهواتف المحمولة بأكثر من طريقة، لذا إن كنت ترغب في الهرب وتغيير حياتك وبدء حياة جديدة فيجب عليك أن تتخلص من هاتفك المحمول.

صنارة وخيط وثقالة

طريقة صنارة وخيط وطعم لفرانك آهيرن

قام (فرانك آهيرن) بذكر في كتابه (كيف تختفي) أن هناك طريقة تسمى بـ (صنارة وخيط وطعم)، حيث تساعدك هذه الطريقة على التخلص من أي شخص يحاول أن يتتبعك في حياتك الجديدة، كما قام بابتكار هذه الطريقة لعميلة لديه، واستطاعت هذه العميلة أن تتخلص من حياتها القديمة وتهرب من زوجها.

حيث تبدأ هذه الطريقة من خلال المرحلة الأولى التي تسمى بـ (مرحلة الصنارة)، حيث يقوم الشخص الذي يرغب بالهروب بالسفر إلى بلدة ما، ثم يقوم بتأجير مسكن ودفع ثمن إيجاره من خلال استعمال البطاقة الائتمانية، ليتم إرسال تقرير بالدفع ويتمكن الشخص الآخر من ملاحقتها إلى المكان الذي تم فيه الدفع.

أما (مرحلة الخيط) يتمكن من خلالها توقيع عقد إيجار وكتابة رقم الشخص الآخر الذي ترغب فيه أن يتتبعك، وثم تستخدم خدمة تحويل المكالمات من هاتفك ليستقبلها الشخص الآخر وبهذا يتمكن من معرفة مكانك والوصول إليك.

سجل البحث

سجل البحث

ينصح عادةً بضرورة التخطيط والتحضير لقرار الاختفاء قبل أن يتم ذلك بثلاثة أشهر على الأقل، ولكن يجب الانتباه أنه أثناء تخطيطك وتحضيرك قم بالابتعاد عن جهاز الحاسوب، لأنه يصبح من السهل التوصل إليك من خلال عمليات البحث الأخيرة التي قمت بها عن طريق سجلات البحث المختلفة.

لذا ينصح بعدم القيام بالبحث عن أي شيء يتعلق بعملية هروبك سواء أكانت استقلال حافلات أو أماكن للتأجير أو فنادق أو مدن وغيرها.

شخصية جديدة

شخصية جديدة

لا بد أنه حينما ترغب في بدء حياة جديدة أنه يجب عليك أن تبتعد عن ارتكاب أي أخطاء أو مخالفات مرورية أو تعديات على القانون، حيث أنه إذا قمت بارتكاب أي من هذه الأشياء فإن الشرطة ستقوم بملاحقتك ومعرفة من أنت وتقوم بتسليمك لمن يبحث عنك.

ومن هنا يجب توضيح أن أي شخص يرغب في الهرب وبدء حياة جديدة أن يقوم أولاً بتغيير حياته هو ويبتعد تمامًا عن أي سلوكيات خاطئة تجعل الأنظار تلاحقه والشرطة تترصد له.

المشاكل المالية

المشاكل المالية

مما لا شك فيه أنه إذا أراد أي شخص أن يبدأ حياة جديدة فما عليه سوى أن يتأكد أنه يملك من المال ما يكفيه للهرب والعيش والبدء بمفرده، حيث أن العمل وتوفير الأموال يعتبر لا قيمة له إذا لم يكن هناك فكرة وخطط لطريقة صرف هذه الأموال.

ومن هنا يتم توضيح أن الشرطة تقوم بمتابعة بطاقات الائتمان الخاصة بالأشخاص الذين تلاحقهم على مدار الأسبوع وبشكل دائم خلال اليوم، حيث يتم إيصال كل المعلومات الخاصة ببطاقة الائتمان إلى الشرطة ليتمكنوا من ملاحقة الشخص ومتابعته بدقة شديدة.

لذا لا بد من التأكد من أنه يتوافر معك كمية كبيرة من الأموال والتي تكفي للعيش، كما يجب أن تقوم بتخزين هذه الأموال في مكان آمن يمكنك أن تصل إليه بسهولة إذا احتجت لذلك.

تزوير الوفاة

تزوير الوفاة

حينما يقرر شخص ما أن يختفي دون أن يترك وراءه أي أثر له، فإن أول فكرة تخطر على باله هي تزوير شهادة الوفاة، ولكن تعتبر هذه الفكرة غير صحيحة نهائياً، ذلك لأن القانون لن يتهمك بتهمة الهرب والاختفاء بل سيتهمك بتهمة التزوير.

قال (جيمس كويل) مدير اتصالات الائتلاف ضد عمليات التأمين المزورة: “أنه من الصعب أن يزور أحد شهادة وفاته دون أن يتحمل العديد من المسائلات غير القانونية”.

إقرأ أيضًا: الأسباب وراء وجود أسهم إسمنتية عملاقة في بعض الأماكن في الولايات المتحدة

تجنب مراقبة الكاميرات

تجنب مراقبة الكاميرات

مما لا شك فيه أن هناك الكثير من الكاميرات الموجودة في مختلف الأماكن والمناطق والتي تقوم بتسجيل الكثير من الأحداث، حيث أنه في الأمريكيتين تم توزيع الكثير من كاميرات المراقبة ليتم تسجيل جميع الأحداث ومراقبة الكثير من خلالها.

وهكذا ومن خلال كاميرات المراقبة الموزعة والموجودة في أي مكان سيكون من السهل الوصول إليك والتعرف عليك، لذا ينصح عادةً بتجنب المرور بجانب كاميرات المراقبة أو الوقوف أمامها.

الموقع ثم الموقع ثم الموقع

الموقع ثم الموقع ثم الموقع

لا بد من اختيار المكان الجديد الذي ترغب في الهرب إليه بعناية شديدة ودقة بالغة، حيث يجب أن تتوقع الأماكن التي سيقوم الآخرين بالبحث عنك فيها وأن تتجنبها نهائياً، فإذا كنت تسكن في مدينة كبيرة فإنه ولا بد أن يقوموا بالبحث عنك في القرى الصغيرة التابعة لهذه المدينة.

ومما لا شك فيه أن الكثير يفكر في الشواطئ والمدن الساحلية حينما يرغبون في الهروب وبدء حياة جديدة، حيث يعتبر هذا هو الخيار الأمثل والأفضل لدى الكثير، إلا أنه يفضل أن يتم المكوث في المكان لمدة ثلاثة أشهر مع الوضع بعين الاعتبار مكان آخر احتياطي ممكن أن تذهب إليه أيضًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق