الطب والصحة

طريقة التخلص من البلغم بطرق طبيعية وفعالة

طريقة التخلص من البلغم

في فصل الشتاء يعاني الكثيرين من نزلات البرد وتراكم البلغم، وطريقة التخلص من البلغم من خلال السعال، من الطرق الطبيعية لحماية الجهاز التنفسي من البكتيريا والفيروسات المسببة لنزلات البرد.

ما هو البلغم ؟

  • البلغم هو عبارة عن ترسبات مخاطية يقوم الجهاز التنفسي بإنتاجها من الخلايا المناعية والبكتيريا والفيروسات المسببة لنزلات البرد، حيث يتم طرده من خلال السعال أو العطس، لمنع الفيروسات والبكتيريا من الدخول إلى القصبة الهوائية.

أنواع البلغم

تختلف أنواع البلغم باختلاف المسبب الرئيسي لوجود البلغم، وفيما يلي يقدم موقع مختلفون شرح لأنواع البلغم:

البلغم الأخضر أو الأصفر

  • يظهر البلغم في بداية تكوينه باللون الأصفر، ثم يتحول الى اللون الأخضر مع استمرار المرض أو زيادة العدوى، وهو يدل على وجود عدوى تنفسية مثل التهاب الشعب الهوائية.

البلغم البني

  • يظهر البلغم باللون البني، بسبب احتواء البلغم على دم قديم، وعادة ما يظهر بعد البلغم الأحمر، والذي يظهر نتيجة للإصابة البكتيرية، مثل الالتهاب الرئوي البكتيري، أو التهاب الشعب الهوائية البكتيري.

البلغم الأبيض

  • ويعد ظهور البلغم باللون الأبيض عرضاً للإصابة بمرض التهاب الشعب الهوائية الفيروسي، أو ارتجاع المعدة المريئي.

البلغم الأسود

  • وهو من الأعراض التي تظهر نتيجة للإصابة بعدوى فطرية، مثل الإصابة بتغير الرئة، أو الإصابة بخميرة الأجيلوية الملهبة للجلد.

أسباب وجود البلغم

حساسية الأنف

  • وهي من أهم أسباب تكوين البلغم، حيث يسبب انسداد الأنف إلى تراكم الإفرازات المخاطية، مما يزيد من تواجدها بالأنف، كما تنتقل إلى الحلق، وتحدث هذه الحساسية نتيجة التعرض إلى العطور والدخان والأتربة، أو كثرة تناول الشوكولاتة أو الفراولة.

التهاب الجيوب الأنفية

  • حيث يؤدي التهاب الجيوب الأنفية إلى زيادة الإفرازات المخاطية البيضاء في الأنف أو الحلق، مع صعوبة خروجه، نتيجة الاحتقان.

التهاب القصبة الهوائية

  • وهو من الأمراض الناتجة عن الإصابة بنزلات البرد والأنفلوانزا، مما ينتج عنه تراكم المخاط في مناطق الالتهاب، كنوع من مقاومة الفيروس، كما تظهر بعض الأعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة والعطس والسعال.

التهاب اللوزتين أو الحنجرة

  • تؤدي الإصابة بالعدوى الفيروسية مثل التهاب اللوزتين أو التهاب الحنجرة، أو الإصابة بالجدري أو الحصبة، إلى زيادة وجود البلغم في الحلق.

الربو

  • أمراض الربو والحساسية المزمنة، من الأمراض التي ينتج عنها وجود البلغم داخل الحلق.

سرطان الرئة

  • وهو من الأمراض الخطيرة، والتي ينتج عنها زيادة تكون البلغم المصحوب بالدم والصيد داخل الحلق.

التهاب المعدة أو ارتجاع المريء

  • وهي من الأمراض التي تسبب التهاب الحلق، نتيجة تصاعد العصارة المعدية إلى المريء أو الحلق.

إقرأ أيضًا: افضل علاج التهاب الحلق وأسباب الإصابة به

طريقة التخلص من البلغم من خلال الوصفات الطبيعية

السوائل الدافئة

  • شرب السوائل الدافئة مثل: الزنجبيل، القرفة، اليانسون، مرقة الدجاج او اللحم، النعناع، يعمل على ترطيب الجسم والحلق، كما يعمل على إذابة البلغم، مما يسهل من فرصة طرده خارج الجسم عن طريق السعال.

البصل والثوم

  • وهما من الأطعمة الغنية بمضادات الفيروسات والبكتيريا، ويمكن تناول البصل مع الطعام، أو شراب منقوع البصل، كما يمكن تناول الثوم مثل الأقراص الدوائية، للتخلص من البرد والحساسية، ومقاومة تراكم البلغم.

العسل

  • وهو من الأغذية الصحية، والفعالة في الشفاء من العديد من الأمراض، نظراً لخصائص العسل في مقاومة البكتيريا والفيروسات، كما يمكن تناول ملعقة عسل أربع مرات يومياً، وهي طريقة التخلص من البلغم بشكل فعال.

الزيوت العطرية

  • تساعد الزيوت العطرية على إذابة البلغم المتراكم داخل المجاري التنفسية، مما يساعد على التخلص منه بسهولة، وذلك من خلال استنشاق بخار الماء الممزوج ببعض الزيوت العطرية، مثل زيت الريحان وزيت الزعتر وشجرة الشاي، كنوع من أنواع الطب البديل.

الأناناس

  • وهو من الفواكه المعروفة بوجود أنزيمات لها القدرة على مكافحة أمراض الجهاز التنفسي، والتي تتسبب في تراكم البلغم.

العلاجات الدوائية للتخلص من البلغم

المكملات الغذائية

  • تساعد بعض المكملات الغذائية على زيادة مناعة الجسم، وزيادة مقاومة الفيروسات والبكتيريا المسببة لنزلات البرد، ومن أمثلتها: حبوب الزنك، حبوب الجنسنج، مكملات العرقسوس، مكملات خلاصة الجوافة، وفيتامين سي الفوار.

استعمال محلول السالين

  • يساعد بخاخ محلول السالين أو المحلول الملحي على إزالة الاحتقان بالأنف أو الحلق، مما يساعد في طريقة التخلص من البلغم.

أدوية مضادات الحساسية والهيستامين

  • قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى إعطاء أدوية مضادات الحساسية والهيستامين، في حالة الإصابة بحساسية الصدر أو حساسية الجيوب الأنفية المزمنة، وتتنوع مضادات الحساسية بين الأسترويدية، أو اللا أسترويدية، ومنها بخاخ رزاز الأنف، أو الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم.

المضادات الحيوية

  • في بعض حالات الالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية، يقوم الطبيب بوصف المضاد الحيوي، من أجل التخلص من الفيروسات والبكتيريا، والحد من تراكم البلغم.

نصائح عن للتخلص من البلغم

  • الاستحمام بالماء الساخن، حيث أن التعرض للبخار يساعد على تدفئة وترطيب الجهاز التنفسي، كما يساعد على التخلص من البلغم.
  • الحرص على الجلوس في غرفة هوائها رطب، من أجل المساعدة على النوم.
  • تناول الفواكه الحمضية، مثل البرتقال والليمون والجريب فروت والجوافة، والتي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، المقاوم للفيروسات المسببة لنزلات البرد والأنفلوانزا.
  • الابتعاد عن التدخين والكحوليات، والتي تزيد من حساسية الصدر والحبوب الأنفية.
  • كثرة تناول السوائل والماء، مما يحافظ على رطوبة الجسم والحلق، ويقلل من كثافة البلغم، فتكون طريقة التخلص من البلغم سهلة.
  • تجنب شرب القهوة والشاي والمنبهات التي تحتوي على الكافيين، مما يزيد من كثافة البلغم، ويكون من الصعب التخلص منه.
  • عدم مقاومة السعال أو العطس، وإعطاء الفرصة للجسم للتخلص من البلغم، مع محاولة البصق لطرد البكتيريا والفيروسات خارج الجسم.
  • محاولة النوم على وسادة عالية، مما يساعد على سهولة التنفس ليلاً.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق