إسلاميات

شرح كيفية اداء العمرة للنساء بالتفصيل

كيفية اداء العمرة للنساء

تعتبر العمرة من الأمور التي تتمنى المرأة فعلها فهي فريضة من فرائض الإسلام ولذلك تبحث المرأة عن شرح كيفية اداء العمرة للنساء بالتفصيل للتعرف على المناسك الصحيحة بالنسبة للمرأة.

تعريف العمرة

العمرة في اللغة هي الزيارة والقصد لكن في الاصطلاح فهي عبادة الله والطواف في البيت والسعي بين الصفا والمروة والعمرة من الأمور التي تتميز بفضلها الكبير على كل مسلم ومسلمة وتعتبر كفارة للذنوب التي يرتكبها الإنسان في حياته.

وما يدل على ذلك ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: (العمرةُ إلى العمرةِ كفَّارَةٌ لمَا بينَهمَا، والحجُّ المبرورُ ليسَ لهُ جزاءٌ إلا الجنَّةُ).

كما أنها تعتبر سبب من أسباب زوال الفقر وتمتع المسلم بالرزق الطيب الحلال ودليل ذلك قول النبي صلّى الله عليه وسلّم: (تابِعوا بينَ الحجِّ والعمرةِ، فإنَّهما ينفِيانِ الفقرَ والذُّنوبَ، كما ينفي الْكيرُ خبثَ الحديدِ والذَّهبِ والفضَّةِ).

ومن أفضل الأوقات التي يفضل أن يقضي فيها المسلم عمرته هي شهر رمضان الكريم وذلك لما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم فإنَّ عمرةً في رمضانَ تَقْضي حجةً معي).

كيفية اداء العمرة للنساء

توجد عدة خطوات هامة يجب على المرأة أن تتبعها للتعرف على كيفية اداء العمرة للنساء

وسوف نوضحها لكم من خلال الآتي:

أولا: الإحرام

لكي تتعرف على كيفية اداء العمرة للنساء يكون من الأفضل للمرأة أن تغتسل عند الإحرام حتى إن كانت في ذلك الوقت حائض أو نفساء حيث أمر رسول الله -صلّى الله عليه سلّم- أسماء بنت عميس رضي الله عنها، بالاغتسال عند إحرامها، على الرغم من كونها نفساء، حيث قال لها: (اغتسِلي، واستثفِري بثوبٍ وأحرمي).

بعد أن تقوم المرأة بعملية الاغتسال يمكنها ارتداء ملابسها دون التزين أو البهرجة ولا يجب أن ترتدي النقاب إلا إذا كان هناك أجانب من الرجال ولا يفضل تغطية كفها من خلال القفازات.

ثم تقوم بالبدء بصلاة الفريضة إن كان الإحرام في الفريضة أما إن كان غير ذلك فيمكنها أن تصلي ركعتين سنة الإحرام ثم تؤدي مناسكها وتقول لبيك اللهم بعمرة.

ثم تبدأ بالتلبية كما فعل الرسول عليه الصلاة والسلام حين قال: لبيك اللهمَّ لبَّيك، لبيك لا شريك لك لبيكَ، إنَّ الحمدَ والنعمةَ لك، والملكَ لا شريك لك).

ثانيا: دخول الحرم

عندما تصل المرأة إلى الحرم يجب عليها أن تدخل برجلها اليمنى ثم تقول: بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك، أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وبسلطانه القديم من الشيطان الرجيم).

ثالثًا: الطواف

عندما تتوجه المرأة للطواف حول الكعبة يجب أن تكون طاهرة فالطواف مثل الصلاة تمامًا يجب فيه الطهور ويجب عليها التستّر، واجتناب مخالطة الرجال بقدر الإمكان، ودليل ذلك ما ورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في حديث عطاء بن أبي رباح -رضي الله عنه- أنّه قال: (كانت عائشَةُ رَضيَ اللهُ عَنها تَطوفُ حُجرةً مِن الرِّجالِ، لا تُخالِطُهم).

وإذا بذلك المرأة ما يمكن أن تقدر على فعله لعدم مخالطة الرجال أثناء الاعتمار فلا يوجد إثم عليها في ذلك.

والدعاء عند الطواف يعتبر من الأمور المستحبة التي يجب على كل مسلم ومسلمة فعلها فيمكنك الدعاء بما تطيب به نفسك أو الدعاء إلى الأمة الإسلامية وصلاح حالها.

وهناك آية من القرآن يستحب قولها عند الوصول إلى الحجر الأسود وهي ما جاء في قوله تعالى: “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.

إقرأ أيضًا: كيفية النوم في الإسلام والتحصين

رابعًا: الصلاة خلف مقام إبراهيم

لكي تتعرف على كيفية اداء العمرة للنساء يجب أن تتعرفي أن الصلاة خلف مقام إبراهيم من السنن المؤكدة التي يجب على المرأة فعلها ولكن إن لم يتيسر لها ذلك يمكنها أن تصلي في مكان آخر ركعتين ويقال خلالها سورة الفاتحة وسورة الكافرون وسورة الإخلاص.

خامسًا: السعي بين الصفا والمروة

عندما تكمل المرأة طوافها سوف تتوجه إلى الصفا والمروة للقيام بالسعي وحين وصولها يكون من الأفضل قراءة قول الله تعالى ” إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ ” ثم تقوم بالبدء بالسعي في الصفا متوجهة إلى المروة ويجب عليها في هذا التوقيت أن تكثر من الدعاء لله ومن الجدير بالذكر أن السعي في الصفا والمروة يجب أن يكون سبع أشواط.

ويجب التنويه إلى أنه لا يصح للمرأة الصعود إلى الصفا أو المروة أو الركض بين العلمين الأخضرين كما يفعل الرجل ودليل ذلك قول ابن عمر رضي الله عنه (ليس على النساء رملٌ بالبيت، ولا بين الصفا والمروة، وقال لا تصعد المرأة فوق الصفا والمروة ولا ترفع صوتها بالتلبية).

سادسًا: تقصير الشعر

عندما تنتهي المرأة من اكتمال مناسك العمرة يجب عليها أن تقوم بقص شعرها ولغلق الخلاف على ذلك الأمر فإن المرأة تقوم بقص طرف من شعرها يبلغ قدر أنملة وبذلك فإن العمرة تكون قد اكتملت بالنسبة للمرأة وتكوني قد تعرفتي على كيفية اداء العمرة للنساء.

مكروهات ومحاذير الإحرام بالنسبة للمرأة

بعد أن تعرفنا على كيفية اداء العمرة للنساء يوجد عدد من المحظورات التي يجب على المرأة الانتباه لها ومراعاتها أثناء الاعتمار حتى لا تقع في أي خطأ غير مشروع وسوف نوضح هذه المحاذير والكروهات فيما يلي:

  • يجب عدم تقليم الأظافر أثناء الاعتمار فوفقًا لآراء العلماء فإن قص الأظافر يعد من المحظورات التي لا يجب على المرأة فعلها إلا إذا كان للضرورة.
  • عدم استعمال الروائح أو المطيبات على الجسم أو الملابس.
  • عدم قص شعر الرأس أو الجسم أو إزالته بأي شيء أو طريقة.
  • عقد النكاح في الإحرام من الأمور الغير مستحبة وتعتبر من المحظورات ودليل ذلك قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (لا يَنْكِحُ المُحْرِمُ ولا يُنْكَحُ ولا يَخْطُبُ).
  • اللمس أو التقبيل أو ممارسة أي نوع من أنواع الشهوة يعتبر من الأمور المحظور فعلها.
  • الجماع من الأمور المحظورة في الإحرام.
  • قتل الصيد من الأمور المحظور فعلها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق