الحمل والولادة

هل نزول دم أسود من علامات الحمل وما أسباب نزوله؟

هل نزول دم أسود من علامات الحمل

تٌعتبر إجابة سؤال هل نزول دم أسود من علامات الحمل هي لا، فنزول الدم بأي حال من الأحوال بعيد عن حدوث الحمل، فنقاط الدم التي يمكن ملاحظتها بعد الحمل تكون ذات لون أحمر فاتح.

علامات الحمل

  • تعتبر علامات الحمل كثيرة، مثل كثرة مرات الغثيان الصباحي، والميل للنعاس، والإرهاق، والتوتر والقلق، ووجع البطن، وزيادة الشهية للأكل، والتغيرات المزاجية.
  • وبالنسبة للإفرازات أثناء الحمل فهي قليلة، حيث أنه بعد حدوث الإخصاب، وفي أثناء غرس البويضة في الرحم قد تجد السيدة الحامل بعض من نقاط الدم القليلة الدالة على حدوث انغراس للبويضة المخصبة.
  • ويكون هذا الدم مختلف عن الدم الذي ينزل في فترة الدورة الشهرية، ولا يحدث هذا مع كل النساء، ولكن مع فئة قليلة، ويستدل من العلامات الأخرى للحمل التي تظهر على المرأة، ما يؤكد الحمل أو ينفيه هو تحليل الدم.

هل نزول دم أسود من علامات الحمل

من خلال موقع مختلفون يمكننا الإجابة عن هذا السؤال من خلال النقاط الآتية:

  • أن نزول الدم في فترة الحمل من الأساس من العلامات المقلقة جدًا لأي سيدة في بداية حملها، ولأنه إذا استبعدنا أنه دم انغراس البويضة من لونه، فإنه بالتأكيد يدل على التهابات أو مشكلة في الرحم.
  • فقد يكون الدم الأسود دليل على مرض في الرحم، أو تأخر وانحباس الدورة الشهرية لفترة أدت إلى فساد الدم، وتحوله للون الأسود.
  • ولهذا يجب على الفور متابعة كمية الدم التي تنزل، فإذا كانت كبيرة، أو بها أية تغيرات غير معتادة كالألم الشديد، أو المغص، أو ارتفاع درجة الحرارة، يجب التوجه للطبيب لعمل الفحوصات اللازمة، وتقرير العلاج اللازم.

حالات مرضية خطيرة متعلقة بنزول دم أسود

بعد أن أجبنا على سؤال هل نزول دم أسود من علامات الحمل لنتعرف معًا على بعض الأسباب التي قد تؤدي لهذا، ومنها:

حدوث إجهاض للجنين في الشهور الأولى

  • الإجهاض هو فقد الجنين، أي أن الرحم يفتح، والجنين والمشيمة المحيطة به، وبطانة الرحم المتهدمة تنزل من خلال فتحة المهبل على شكل نزيف دموي.
  • تشعر المرأة قبل نزول الدم بسبب الإجهاض بالألم الشديد، والتقلصات في البطن، وانقباضات في الرحم، وهذا يتبعه نزول الدم.
  • يكون الإجهاض بسبب العديد من الأسباب، ومنها بذل المرأة الحامل لمجهود بدني صعب وقوي في شهور حملها الأولى، والتي يجب فيها الراحة حتى يستقر الجنين في الرحم، وتقوى المشيمة، والرحم ينغلق بشكل سليم.
  • تناول دواء أو مأكولات تؤدي إلى زيادة انقباضات الرحم، وحدوث الإجهاض.
  • أسباب متعلقة بالجنين أو بحالة الرحم أدت إلى وفاته، وبالتالي يحدث الإجهاض تلقائيًا بدون أية مجهود.
  • يجب على المرأة التي تعاني من أية بوادر للإجهاض أن تزور الطبيب فورًا فقد يستطيع إعطائها بعض الأدوية التي تمنع حدوث هذا إن كان الجنين بوضع صحي جيد.

الحمل خارج الرحم

  • في الحمل خارج الرحم، يحدث أن يتم إخصاب البويضة في مكان خارج قناة فالوب، أو أن يتم إخصابها في قناة فالوب، وتتحرك البويضة المخصبة خارجها للتجويف البطني لتنغرس في مكان خارج الرحم، بجوار أي من الأعضاء.
  • وفيه تشعر المرأة بالألم الشديد والمستمر، ونزول إفرازات دموية، ويجب التدخل الجراحي لإزالته لأنه يشكل خطرًا على صحة المرأة.

انحباس الدورة الشهرية

  • عند انحباس الدورة الشهرية عن النزول بسبب التوتر، أو الاضطرابات الهرمونية، أو مشكلات أخرى، وأخذ أدوية تؤدي إلى نزولها، يكون الدم النازل يميل إلى اللون الأسود.
  • فهذا الدم قد انتظر في الرحم فترة كبيرة قد تصل إلى شهر، ويكون مختلف عن طبيعة الدم الطبيعي للدورة الشهرية.

التهابات الرحم

  • إن وجود التهابات في الرحم، والتي قد تكون انتقلت له من خلال المهبل إما من الخارج، أو بسبب انغراس اللولب المعدني الذي يتم استخدامه كوسيلة لمنع الحمل، أو حتى وجود جرح في الرحم من جراء عملية جراحية.
  • قد يؤدي ذلك إلى حدوث التهابات بكتيرية، وهذه الالتهابات تؤدي إلى تغيرات وإفرازات تخرج من فتحة المهبل، وتكون باللون البني أو الأسود.

التهابات المهبل

  • تحدث التهابات المهبل بسبب وجود جرح في جدار المهبل بسبب الممارسات الزوجية العنيفة، أو بسبب الكشف الطبي على تلك المنطقة، واستخدام الطبيب لأداة قد تجرح المهبل.
  • ولأن تلك المنطقة مليئة بالبكتيريا النافعة والضارة أيضًا، فإن وجود جرح قد يؤدي لتلوثه بالبكتيريا ونموها، وبالتالي وجود إفرازات دموية لونها غامق.

إقرأ أيضًا: متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل ؟ وما هي فوائد تناوله بشكل عام؟

الفرق بين دم الحيض ونزول الدم لأسباب أخرى

يجب على السيدة أن تستطيع التفرقة بين الدم الطبيعي للدورة الشهرية، والدم الغير طبيعي الذي قد ينزل بسبب أية أسباب أخرى:

  • فالدم الخاص بفترة نزول الدورة الشهرية يكون في فترة معينة من كل شهر، يسبقها أو ينزل بعدها بفترة صغيرة، وهذا طبيعي.
  • أما في حالة الدم مجهول السبب يكون في موعد مٌخالف لنزول الدورة الشهرية، أي يكون بلا أي سبب واضح.
  • يكون دم الدورة الشهرية مستمر في النزول لمدة من ثلاثة أيام وحتى خمسة أيام، وهذا يختلف من سيدة إلى أخرى بحسب طبيعتها الجسمانية، ويكون غزير ثم يبدأ في الاضمحلال حتى يختفي، وهكذا.
  • يكون الدم الغير معروف سببه إما كميته كبيرة جدًا على غير المعتاد، ومستمر لفترات أكبر، ويصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، والألم الشديد.
  • ويجب على المرأة إذا صادفت نزيف شديد حتى ولو كان في موعد الدورة الشهرية أن تذهب للطبيب، لأن الكمية الكبيرة جدًا غير طبيعية على الإطلاق.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق