الحمل والولادةالطب والصحة

هل عملية الحقن المجهري مؤلمه وكم نسبة النجاح

هل عملية الحقن المجهري مؤلمه

يواجه العديد من الأزواج بعض المشاكل في الإنجاب، وذلك بعد اللجوء إلى الكثير من الأطباء وفشل عمليات عدة، قد ظهرت تقنية الحقن المجهري التي أثبتت نجاحها بنسبة كبيرة وبخطوات سهلة.

بالرغم من نجاح تلك العملية ظل يوجد تساؤلات محير للكثير من السيدات ألا وهو هل عملية الحقن المجهري مؤلمه، وطرق إجراء تلك العملية، وما مدى خطورتها وما هي أعراضها.

ما هو الحقن المجهري

تكلفة التلقيح الصناعي في تركيا: متى يصلح؟ - This Clinic

بالرغم من شهرة تلك التقنية، إلا أن العديد من الأشخاص ليسوا على داريه كافية عنها، لذلك سوف نتعرف على كافة الأسئلة مثل هل عملية الحقن المجهري مؤلمه من خلال موقع مختلفون.

والحقن المجهري هو: هو واحد من التقنيات المشهورة التي تساعد على الإنجاب، وذلك بالتلقيح الصناعي حيث يتم حقن البويضة بعدد من الحيوانات المنوية، ثم يتم زرع تلك البويضة المخصبة داخل جدار الرحم، تستغرق فترة الحقن المجهري حوالي أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع وذلك حتى اكتمالها بشكل كامل.

نسبة نجاح عملية الحقن المجهري

تعتبر عملية الحقن المجهري من العمليات الناجحة للغاية وذلك بنسبة 90% وذلك إذا تم توافر بعض العوامل، وهم:

  • يجب أن يكون الطبيب كفُأ في نوعية تلك العمليات.
  • لا بد أن يكون المركز مُجهز بالأجهزة والتعقيم لسلامة المريضة وعدم حدوث مشاكل.
  • يجب أن يحتوي المركز على حضانات الامبريوسكوب.

تعد نجاح عملية الحقن المجهري متوقفة على عمر المرأة بشكل أساسي، وتعتبر نسبة نجاح عملية الحقن المجهري هي:

  • إذا كان عمر المرأة بين 18 إلى 34 عام تكون النسبة 44%.
  • أما إذا كان عمر المرأة بين 35 إلى 37 عام تكون النسبة 39%.
  • إذا كان عمر المرأة بين 38 إلى 39 عام تكون النسبة 30%.
  • أما إذا كان عمر المرأة بين 40 إلى 42 عام تكون النسبة 21%.
  • إذا كان عمر المرأة 43 إلى 44 عام تكون النسبة 11%.
  • أما إذا كان عمر المرأة 45 عام تلك أو أكثر تكون النسبة حوالي 2%.

دواعي إجراء الحقن المجهري

  • يتم اللجوء لإجراء عملية الحقن المجهري عند وجود عوائق تمنع حدوث الإنجاب بشكل طبيعي عند أحد الأزواج.
  • فقد النطاف: عبارة عن قذف حيوانات منوية قليلة أو عدم نزولها خلال الجماع.
  • تكرار التلقيح الصناعي دون نجاحه: يتم اللجوء إلى عملية الحقن المجهري بعد فشل الكثير من العمليات واستعمال الكثير من الأدوية المنشطة.
  • عوامل العقم عند الذكور: تعتبر تلك التقنية واحدة من العمليات التي تستخدم بسبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية، أو بسبب ضعفها وعدم استطاعتها على الحركة لكي تقوم بتخصيب البويضة، أو تعتبر بسبب خفض جودتها.
  • المشاكل الوراثية: تعتبر عملية الحقن المجهري الحل الأمثل للأزواج الذين يعاني أحدهم من مشاكل وراثية وخوفًا من نقلها للأجنة، حيث يتم منعها من الجينات الوراثية.

كيفية الحقن المجهري

جمع الحيوانات المنوية

من الممكن أن يتم جمع الحيوانات المنوية لحفظها بحيث القيام بحيث خروج البويضة وتخصيبها، وذلك عن طريق الاستمناء أو إزالتها جراحيًا من الخصية وذلك من خلال شق صغير.

مرحلة التنشيط

هي مرحلة تختص في تنشيط البويضات من خلال تناول المنشطات والفيتامينات، حيث يتم إعطاء المرأة إبر لتنشيط البويضات تحت جلد البطن أو الفخذ.

مرحلة السحب

تقتصر تلك العملية على سحب البويضات، عن طريق تخدير المرأة تخدير كلي حتى لا تشعر بأي ألم، وتلك العملية لم تستغرق مدة كبيرة أكثر من 15 دقيقة، وتعتبر تلك إجابة على سؤال هل عملية الحقن المجهري مؤلمه.

مرحلة الإرجاع

هي أخر مرحلة للحقن المجهري بعد أن تم تخصيب البويضات، وفيها يتم طلب من الأنثى أن تقوم بتناول كمية كبيرة من المياه لكي تملأ مثانتها ويتم ظهور الرحم بشكل واضح في السونار.

حيث يتم إدخال جهاز داخل المرأة لكي يتم فتح عنق الرحم لكي يمر الأنبوب الذي يحمل البويضة التي تم تخصيبها للرحم، وبعد ذلك يتم زرع البويضة المخصبة في الرحم، وبعد ذلك يتم المتابعة مع الطبيب المعالج مراحل العملية حتى إتمام الحمل.

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

عند الوصول للسؤال الذي يثير قلق العديد من السيدات وهو هل عملية الحقن المجهري مؤلمه، فقد أشار العديد من الأطباء أنه خلال العملية لا تشعر المرأة بألم لأنها في تلك الفترة تحت تأثير التخدير الموضعي أو الكلي.

كما يشير إلى ضرورة عمل عدة فحوصات قبل إجراء العملية، وتناول الأدوية في مواعيدها لتنشيط الإباضة، وذاك الأمر من الممكن أن يسبب لها عدم الشعور بالراحة.

كما يتم الحصول على الحيوانات المنوية عن طريق الاستمناء في بعض الحالات، وتوجد حالات أخرى يتم فيما سحب الحيوان المنوي تحت التخدير، وقد ينتج عنها شعور بعض الأشخاص بالألم، وبذلك نكون تعرفنا على هل عملية الحقن المجهري مؤلمه.

مابعد الحقن المجهري

  • الشعور بألم في الثدي، ويعتبر ذلك مؤشر جيد دليل على دخول الجنين إلى الرحم.
  • انتفاخ المرأة وتغير في لون الحلمة لتصبح غامقة اللون.
  • اضطراب في الدورة الشهرية وتغير موعدها، وتكون أعراضها نزيف وألم في البطن.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • الإحساس الدائم بالقيء والغثيان.
  • يزيد الغازات بسبب انتفاخ البطن.
  • الدخول إلى الحمام أكثر من مرة خلال فترات قريبة.
  • تشعر المرأة الحامل بالفعل بعد إجراء عملية الحقن المجهري بألم شديد أسفل الظهر، وهو ألم مثل الدورة الشهرية ولكن أشد.
  • المرأة الحامل بعد العملية تصاب بالخمول والرغبة في النوم كثيرًا، وذلك نتيجة لتغير هرمونات جسمها.
  • تصبح مشاعرها حساسة للغاية.
  • إذا فشلت عملية الحقن يمكن إجرائها أكثر من مرة، ويشير إلى نسبة نجاح العملية تصبح في ازدياد بعد كل مرة.
  • إصابة المرأة بألم شديد في جميع أماكن كثيرة في الجسم ولا تستطيع معرفة مصدر الألم.
  • يجب قيام المرأة بإجراء الاختبار المنزلي لكي تتأكد قبل الذهاب إلى عمل تحليل الدم لمعرفة إذا كانت حامل أم لا.
  • لا بد من الذهاب إلى الطبيب المعالج لعمل تحاليل وفحوصات للتأكد من نجاح العملية أو فشلها.

ما هي سلبيات عملية الحقن المجهري

تعرفنا من قبل على إجابة سؤال هل عملية الحقن المجهري مؤلمه، وسوف نتعرف على سلبيات الحقن المجهري، وهي:

  • تكلفتها كبيرة حيث تعد أكبر من عمل عملية أطفال الأنابيب.
  • ينتج عنها نفس مخاطر عملية أطفال الأنابيب، والتي هي فرط المبيض، والحمل خارج الرحم، وغيرهم.
  • هناك دراسات أثبتت أن الذكور الذين تم إنجابهم من عملية الحقن المجهري يملكون حيوانات منوية أقل من الذكور المولودين بشكل طبيعي.
  • كما أن هناك دراسات أخرى أُجريت على الأطفال الذين تم إنجابهم بطريقة صناعية وبالأخص الحقن المجهري من الممكن أن يولدون بتشوهات جنينية.
  • أشارت دراسة احتمالية إصابة عدد من الأجنة الذكور يعانون من العقم وقد ورثوها عن أباءهم، لكن أكد عدد من الأطباء أن ذلك الأمر سابق لأوانه ولا يمكن تأكيد تلك الدراسة لأنهم لازالوا في سن المراهقة.

نصائح بعد إجراء عملية الحقن المجهري

بعد أن وضحنا كل شيء عن الحقن المجهري ومنها الإجابة عن سؤال هل عملية الحقن المجهري مؤلمه سوف نعرض بعض النصائح يجب على المرأة اتباعها، وهي:

  • الابتعاد قدر الإمكان عن أماكن العدوى لعدم الإصابة لعدم الإضرار بمناعتها.
  • الحفاظ على قدر كبير من الراحة.
  • عدم التعرض لتيار هواء قوي لتهيئة جو يلائم الجنين.
  • عدم حمل أي أشياء ثقيلة أو الانتقال بالمواصلات كثيرًا، والعمل على الاستلقاء فترة بقدرة الإمكان.
  • يجب ارتداء ملابس ثقيلة للتدفئة للعمل على نمو الجنين.
  • عدم الجماع بعد إجراء العملية لأنه من الممكن أن يسبب ضرر كبير للجنين وقد يؤدي لفشل العملية كلها.

تعرف ايضا علي :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق