منوعات

نظرة عامة على قطاع الصحة في المملكة العربية السعودية

الصحة في المملكة العربية السعودية

لا تزال الصحة في المملكة العربية السعودية تنول رعاية الدولة وهي من أول اهتمامات الوزارة ولها نظرة بعدية بحلول 2030 ستقوم المملكة بعمل طفرة كبيرة في المجال الصحي ليشمل كل مواطنين المملكة.

نظرة عامة على الرعاية الصحية

هناك برنامج تحول وطني سيحدث مع رؤية الدولة بحلول عام 2030 وفيه سنتفق وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية ما لا يقل عن 71 مليار دولار أمريكي وبحسب ما سنجد في موقع مختلفون فإن الجهة الاستشارية ايون هيوت والتي يقع مقرها في الولايات المتحدة.

من المتوقع أن يشهد القطاع الصحي في المملكة العربية السعودية يسير بمعدل نمو سنوي مركب قدره 12.3% وهذا يتوافق مع النمو السكاني وخاصة مع زيادة مستوى الفئة العمرية لمن يزيد أعمارهم عن 60 سنة وكذلك تم اعتماد التأمين الصحي الإلزامي في المملكة.

لكي تعمل الحكومة على رفع الكفاءة الصحية وخفض التكلفة على المواطن قامت الدولة بعمل مشاركة مع القطاع الخاص الطبي تحت مسمى فاعلية تطوير البنية الأساسية للرعاية الصحية PPP وتضمن تقديم المشاركة بين القطاعين العام والخاص.

يقوم قطاع الصحة في المملكة العربية السعودية على تحرير القيمة في القطاع الصحي وعمل تتبع إصلاح الرعاية الصحية وتعمل على وضع خطط كبيرة لزيادة المساهمة في القطاع الخاص ويكون إجمالي المنفق على الرعاية الصحية 35%.

إقرأ أيضًا: الجامعة العربية للعلوم والتقنية بجدة وكيفية الالتحاق بها للدراسة او للعمل

 إحصائيات الرعاية في قطاع الصحة في المملكة العربية السعودية

يتمثل فيما يلي كل القطاعات الشعبية التي تستفيد من القطاع الصحي في المملكة العربية السعودية ومنها:

  • 2 مليون فرد من الشعب السعودي سيكون قد استفاد من الخدمات الصحية المقدمة من القطاع الصحي بحلول عام 2050.
  • 70% من سكان الدولة ممن هم من الفئة العمرية تحت سن 40 عام سيكونون ضمن الاستفادة من البرنامج الطبي.
  • يتوقع خبراء الصحة أن يرتفع متوسط الفئة العمرية لكبار السن بحلول عام 2050 ليشمل 78.4 عامًا للذكور و81.3 للإناث.
  • تكون الأمراض المزمنة والمرتبطة بكبر السن قد تشكل ما يقرب من 68% من إجمالي الوفيات في المملكة.
  • ترتكز رؤية الحكومة لعام 2030 من أن برنامج التحول الوطني الذي تشهده المملكة يشمل في المقام الأول على القطاع الصحي.
  • قد تسمح الدولة لبعض المستثمرين الأجانب بتملك ما يقرب من 100% من قطاع الصحة.
  • تعمل الدولة خصخصة 295 مستشفى وما يقرب من 2.259 من المراكز الصحية بمجرد حلول عام 2030.
  • ستكون طاقة القطاع الطبي 13.700 طبيب بحلول عام 2030.

ميزانية الرعاية الصحية لعام 2020

في مراجعة لميزانية وزارة الصحة في المملكة العربية السعوديةوقد أكدت هيئة KPMG أن القطاع الصحي يحتل المرتبة الثالثة بنسبة 15.6% في النفقات المقدرة من ميزانية الدولة لعام 2020، ولكن هذه المخصصات زادت بنسبة 8% لتصل 172 مليار سعودي في 2020.

من الأسباب الهامة التي تعمل على زيادة توجه الحكومة للإنفاق على القطاع الصحي دور الدولة في زيادة المتوسط العمري للفرد، والاتجاه نحو تقليل السمنة، العمل على تصنيع الأدوية محليًا داخل المملكة، إنشاء وتقوية البنية التحتية لبناء المستشفيات الجديدة.

رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني

تعتبر الرعاية الصحية هي من أهم المجالات الرئيسية التي تأخذ رؤية الصحة في المملكة العربية السعودية ويكون هذا من تحقيق أكبر قدر من المشاركة بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي من خلال زيادة تشجيع الاستثمارات المحلية والدولية للصناعات الرئيسية في الرعاية الصحية.

تعمل الدولة في اتجاه زيادة خصخصة الخدمات الحكومية وزيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج القومي المحلي من 40% في الوقت الحالي حتى تصل 65% بحلول عام 2030، تعين الدولة بعض من الأهداف الرئيسية لكي تفي بها في عام 2030.

وضعت الدولة الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية ضمن إطار التحول السريع للقطاع الطبي والخاص بالخصخصة والنمو في السنوات القادمة بحيث تصل إلى هدفها بحلول عام 2030.

تعتبر الخصخصة هي مجال الذي تركز عليه الرؤية في المملكة العربية السعودية بحلول عام 2030 والذي يتضمن برنامج التحول الوطني ومن ضمن الأهداف الهامة المعلنة الخاصة بالرعاية الصحية في برنامج التحول الوطني 2030 ما يلي:

  • تعمل الدولة على خصخصة إحدى المدن الطبية من خلال مخطط مشترك يضمن مشاركة القطاعين العام والخاص للنهوض بالقطاع الطبي.
  • لن تكون المشاركة بين القطاعين عادلة بل ستكون حصة القطاع الخاص أكبر في الإنفاق على الرعاية الصحية ويمكن تقديمها من خلال بعض الطرق البديلة.

أهداف برنامج التحول الوطني NTP لوزارة الصحة

من أهداف التي يدعمها برنامج التحول الوطني في قطاع الصحة في المملكة العربية السعودية ويشمل:

  • تعمل الدولة على زيادة مساحة النفقات على قطاع الصحة الخاصة ليزيد من 25% إلى35% من إجمالي ميزانية الرعاية الصحية.
  • من المتوقع زيادة عدد المنشآت الطبية المرخص من قبل الدولة لتزيد من 40 إلى 100 منشأة.
  • من خطط الدولة العمل على زيادة المستشفيات المعتمدة دوليًا في مساحة المملكة بأكملها.
  • تطمح الدولة في مضاعفة عدد مرات زيارة الفرد للمتابعة الدورية في المراكز الصحية لتزيد من مرتين إلى 4 مرات.
  • تخطط المملكة لخفض نسبة التدخين والمدخنين من 2% لتصل إلى 1% بحلول عام 2030.
  • ستتضاعف نسبة المرضى الذين يتلقون الرعاية الحرجة ومرضى الأمراض المزمنة من 25% إلى 50%.
  • ترك المملكة على زيادة تحسين مدى جودة خدمات الرعاية الصحية العلاجية.
  • تعمل الدولة على زيادة الابتكارات في المجال الصحي الرقمي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق