منوعات

هل تعلم من هو الرجل الذي حلّق باستخدام البالونات على ارتفاع 5000 متر

ولد (لاري والترز) في لوس أنجلوس في كاليفورنيا في عام 1949، حيث تم إطلاق عليه لقب (لاري الطائر) أو (لاري كرسي الحديقة)، حيث كان يحلم دائمًا أن يكون طيارًا في القوات الجوية للولايات المتحدة، لكنه كان ضعيف البصر لذا لم يستطيع تحقيق حلمه وهدفه.

في 2 تموز 1982 وجد (لاري) أنه يستطيع أن يحقق هدفه وحلمه، حيث طلب مساعدة من صديق له، ثم قام بتجهيز 45 بالونه وملأها بغاز الهيليوم وربطهم في كرسي في الحديقة، ثم قام بربط نفسه بإحكام في الكرسي.

ثم قام بإحضار مجموعة من السندويتشات وزجاجة من الصودا وكاميرا وراديو CB ومسدس خردق، ثم استعد للطيران، حيث كان يرغب في الطيران إلى صحراء موهافي واستخدام مسدس الهواء لتقليل عدد البالونات حينما يرغب في الهبوط.

وبالفعل استطاع (لاري) الطيران، ولكنه طار أكثر من المسافة التي كان يتوقعها، حيث وصل ارتفاعه في الهواء إلى 5000 متر في الهواء، وقامت الرياح بسحبه إلى أعلى مطار لوس أنجلوس الدولي، ومن هنا بات (لاري) في موقف محرج جدًا، لذا قام مسرعًا باستخدام جهاز الراديو الخاص به ليقوم بالتواصل مع مركز المراقبة الخاص بالحركة الجوية، لكي يحذرهم من وجوده، وبالفعل انتبهوا مراقبي الحركة الجوية وإدارة الطيران الفيدرالية منه.

(لاري) بعد عودته لقواعده سالمًا

كان (لاري والترز) خائفًا من انفجار إحدى البالونات لأن ذلك سيؤدي إلى عدم اتزان وربما يسقط من الكرسي، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه قام بالفعل بتفجير بالونات ليتمكن من الهبوط ببطء والوصول إلى الأرض بأمان.

وأثناء هبوطه علقت البالونات في خطوط الكهرباء في لونج بيتش، وهكذا تسبب في انقطاع في التيار الكهربائي لمدة عشرون دقيقة عن المناطق المجاورة، وعندما وصل (لاري) إلى الأرض تم إلقاء القبض عليه وحجزه لفترة وجيزة، كما أنه حكم عليه بغرامة مالية تقدر على نحو 4000 دولار لانتهاكه لوائح الطيران الفيدرالي.

بعد ذلك تم تخفيض هذه الغرامة لتصل إلى 1500 دولار، ومن هنا أصبح (لاري) مشهور ومعروف جدًا في البلاد، حيث أقام الكثير من المقابلات الصحافية، كما أنه صرح وقال: ” كان عليّ القيام بهذه الرحلة منذ فترة طويلة، حيث أن هذا حلم يراودني منذ عشرين عامًا”.

كما حصل (لاري) على لقب Lawnchair Larry وتمت دعوته للظهور في الكثير من البرامج منها Tonight Show وLate Night With David Letterman.

الكرسي الذي استخدمه (لاري) في متحف سميثسونيان بواشنطن

قام (لاري) بإعطاء كرسي الحديقة الشهير لإحدى الصبية الذين يعيشون في الحي الذي يعيش به، ويدعى هذا الصبي (جيري)، رغم أنه قد وضح أنه ندم على أنه قد تخلى عن الكرسي.

في عام 1993 قام (لاري) بالانتحار، إلا أن مغامرته هذه لا تزال عالقة في أذهان الكثير، ويوجد العديد من الناس يحكوا بها ويتداولونها.

إقرأ أيضًا: من هي كيم يو جونغ التي تعتبر أقوى امرأة في كوريا الشمالية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق