الطب والصحة

6 من أسباب نزول دم احمر فاتح من المهبل

نزول دم احمر فاتح من المهبل

ليست الدورة الشهرية هي السبب الوحيد لنزول الدم من المهبل ولكن هناك أسباب أخرى لـ نزول دم احمر فاتح من المهبل وسنتعرف على كل الأسباب التي تؤدي لذلك وكيف يمكننا تجنب حدوث ذلك.

هل نزول الدم في العادي يسبب القلق

قد درج في الطبيعي أن منطقة المهبل من المناطق الحساسة جدًا في الجسم وبالتالي أن ينزل أي دم من هذه المنطقة قد يعمل على إصابة السيدة بالقلق وحسب ما سنجد في موقع مختلفون، أن هناك عدة أسباب نزول دم احمر فاتح من المهبل ولا تدعو إلى القلق.

قد يحدث بعض الأعراض النادرة الحدوث والتي يجب بالفعل أن تدعو للقلق من تجاه السيدة المصابة أو التي تتعرض لهذه التجربة الصادمة نفسيًا وسنذكر كل الأعراض الصحية التي تؤدي إلى حدوث ذلك في غير موعد الدورة الشهرية.

أسباب نزول دم احمر فاتح من المهبل

توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تجعل نزول دم احمر فاتح من المهبل في غير موعد الدورة الشهرية من الأمور الغير مستحبة ومن هذه الأسباب:

حدوث الحمل

غالبًا من يكون ذلك في خلال الأشهر الثلاثة الأولى قد يحدث أن ينزل بعض القطرات من الدم، ويكون في هذا الوقت يحدث زرع للجنين داخل جدار الرحم في الفترة من أربعة إلى ست أسابيع الأولى من الحمل وفي الغالب لا تكون السيدة قد علمت بأمر الحمل حتى هذا الوقت.

في هذه الفترة يكون لون الدم على شكل قطرات ثقيلة ذات لون بني وفي هذه الحالة يصحبه بعض التقلصات وحدوث بعض النغزات والألم البسيط في البطن وفي الأغلب يكون هذا دليل على اقتراب حدوث الإجهاض المبكر للجنين.

في حالة حدث ذلك للسيدة يجب عليها الاتصال بالطبيب المتابع لحالتها أو قد تلجأ السيدة في إجراء بعض الفحوصات المعملية للدم والمسارعة في إجراء الموجات فوق الصوتية للتأكد من صحة الجنين وسلامة الأم على السواء.

إقرأ أيضًا: تعرفي على سبب نزول دم من المهبل للبنت

الالتهابات المهبلية

أحيانًا قد يحدث أن تصاب السيدة بعدوى فطرية مثل عدوى الخميرة أو فطر الكلاميديا ويسبب هذا الفطر تهيج في أنسجة المهبل ويكون في الأغلب هذا التهيج مزمن وغالبًا ما يصاحبه حدوث ألم أثناء التبول ووجود إفرازات ورائحة كريهة للمهبل وقد يحدث نزول بعض الدم بعد الجماع.

في الأغلب يكون الجماع مؤلم نتيجة وجود الالتهابات الفطرية وفي حين لاحظت السيدة نزول دم بعد الجماع يكون هذا على وصول الالتهاب إلى أنسجة عنق الرحم، حيث أن الالتهابات تعمل على تدفق الدم إلى المنطقة المصابة بسبب لمس القضيب لعنق الرحم ويحدث النزيف.

التليف في الرحم

 

من المعروف أن نسبة كبيرة من السيدات معرضات للإصابة بالأورام الليفية في الرحم وهو من المسببات في نزول دم احمر فاتح من المهبل، وتصل نسبة النساء المعرضات للتليف الرحمي 75 أو 80% ونسبة كبيرة منهم لا يعلمن شيئًا عن إصابتهم.

قد تكون الأورام الليفية بداية للإصابة السرطانية إلا أن وجود الأورام الليفية الكبيرة بسبب حجمها الكبير تعمل على زيادة الشعور بالألم وتعمل على عرقلة الحمل وتعمل على كثرة التبول

سبب ما تسببه من الضغط على المثانة.

الأدوية

هناك بعض الأدوية التي يتم تناولها من بعض تعمل على حدوث بعض النزيف المهبل وتكون من أسباب نزول دم أحمر فاتح من المهبل وأيضًا هناك بعض الأدوية المستخدمة في تحديد النسل أن تعمل على زيادة نزول الدم من المهبل.

قد يحدث عند تناول بعض الأدوية وخاصة التي يتم تناولها عند بداية علاج مراحل مبكرة للإصابة بسرطان الثدي تعمل هذه الأدوية على الإصابة بنزيف مهبلي وفي هذه الحالات يجب على السيدة أن تسأل طبيبها ما إذا كان الدواء يعمل على حدوث نزيف مهبلي أو لا.

تغيير حبوب منع الحمل

في حين يحدث الحيض للسيدة في فترة الدورة الشهرية يكون هذا الحيض بسبب أن مستوى انخفاض هرمون البروجسترون مما يؤدي إلى حدوث نزيف بطانة الرحم بسبب عدم وجود الحمل

في حالة تم تغيير حبوب منع الحمل يعمل هذا على اختلال مؤقت في هرمون البروجسترون ويعمل هذا على حدوث نزيف مؤقت من المهبل، ولكنه لا يستمر طويلاً بسبب أن مع تعود الجسم على النوع الجديد من الحبوب وبعدها يعود مستوى البروجسترون لطبيعته في الجسم.

اضطرابات الهرمونات

قد تواجه السيدة في حياتها العديد من التغيرات في حياتها اليومية مما يعمل على التأثير على هرموناتها ويؤثر ذلك بالسلب أيضًا على نزول الدورة الشهرية وأيضًا يؤثر على انتظام مواعيد نزولها ومدى اختلاف كمية الدم الموجودة بها.

من أكثر المؤثرات في التغيرات الهرمونية التعرض للضغوط الحياتية والإجهاد والتعب كما يعتبر الحيض المبكر من الأسباب التي تعمل على اختلال مستوى الهرمونات في الجسم، ويعمل ذلك على نزول دم أحمر فاتح من المهبل.

يعرف الجهاز الهرموني في الجسم بأنه المتحكم الرئيسي في كل الانفعالات وردود الفعل في الجسم كما يتحكم جهاز الهرمونات في العمليات الحيوية للجسم ويتأثر الحمل بانتظام أو اختلال الهرمونات في الجسم بشكل سريع ومباشر.

من أكثر المظاهر التي تؤكد على وجود خلل هرموني في الجسم الإصابة التي تصيب الغدة الدرقية وحدوث ما يسمى بمتلازمة تكيس المبايض التي تصيب السيدات اللاتي يعانون من السمنة وتعمل على عرقلة وتأخير الحمل واختلال الدورة الشهرية وظهور الشعر الزائد في الجسم ومشاكل عديدة للسيدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق