منوعات

ما هو دور المواطن في المحافظة على الامن العام في البلاد ؟

دور المواطن في المحافظة على الامن

لا يمكن الاستغناء عن دور المواطن في المحافظة على الامن أو التقليل من مكانته، فهو من العناصر الضرورية حفظ المجتمع وحمايته من التطرف والدمار، من خلال عدة مهام عديدة يجب عليه فعلها.

أهمية الأمن للمجتمع

يعتبر الأمن من الركائز الرئيسية في أي مجتمع، إلى جانب الاستقرار العام هذا المجتمع، فقد حث دين الإسلام والديانات السماوية الأخرى على نشر الأمن والأمان، فجميعهم لم يهمشوا دور المواطن في المحافظة على الامن، بل العكس اعتبروه ركن أساسي للحفاظ على المجتمع والنفس والغير.

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز” وإذ قال إبراهيم رب إجعل هذا بلدًا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر” (سورة البقرة 126).

وفي هذه الآية الكريمة، نرى أن نبي الله إبراهيم عليه السلام طلب من الله عز وجل أن يرزقه بالأمن والأمان.

وفي سورة قريش قال الله جل وعلا لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ (1) إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ (2) فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هذا الْبَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ (4).

بالإضافة إلى العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن الأمن ونشره في كافة المجتمعات، حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، في حديث له” مَن أصبحَ منكم آمنًا في سربِهِ، مُعافًى في جسدِهِ عندَهُ قوتُ يومِهِ، فَكَأنَّما حيزت لَهُ الدُّنيا”.

نتائج الحفاظ على الأمن في المجتمع

  • إذا انتشر الأمن في المجتمع وأستقر أفراده، عم الشعور بالأمن والاستقرار الذين يؤديان لبناء مجتمع سوى ومتقدم.‏
  • يؤدي انتشار الأمن والأمان في الوطن ينتج عنه بكل تأكيد انعدام أو انخفاض كبير بالقضايا أو الحوادث، التي إذا زادت وانتشرت يمكن ‏أن تدمر الوطن بأكمله.‏
  • يعتبر من أول الأدوار التي يمكن أن توفر الأمن داخل الوطن هي تحقيق العدالة وإقامة القانون، واحترامه من قبل جميع المواطنين.‏
  • يؤثر انتشار الأمن في الوطن على عملية الإنتاج، خصوصًا لدى أصحاب المال، حيث أنه في هذه الحالة يتمكنون الناس من التفكر ‏بأذهان صافية غير مليئة بالخوف من خسارة كل هذا المال في لحظات نتيجة السرقة أو القتل أو غير ذلك. ‏

إقرأ أيضًا: ما هو موقع حساب المواطن

ما هو دور المواطن في الحفاظ على أمن المجتمع

يعرض موقع مختلفون المهام الرئيسية التي توضح دور المواطن في المحافظة على الامن داخل المجتمع، حيث يجب على كل مواطن الحرص على هذه المهام الضرورية التي من أهمها:

  • الابتعاد عن المشاكل أو أفعالها.
  • والامتناع عن العدوان والتخريب، بالإضافة إلى عدم القيام بتخويف الأخرين.
  • والابتعاد عن كل من يرغب في نشر الفوضى والإرهاب والفساد الذي يحدث الدمار داخل المجتمعات.
  • يجب على كل مواطن الاهتمام بالتعليم والحرص على الارتقاء بالوطن، حيث يعتبر التعليم من الأساسيات المهمة التي تنهض بالمجتمعات، لذلك لابد أن تقوم كل أسرة بالاهتمام بمستقبل وتعليم أبنائها، فهم أساس تقدم المجتمع.
  • لا تقتصر ضرورة حفظ الأمن ومتابعة الأمور المشتبه فيها على رجال الشرطة والأمن فقط، بل إن دور المواطن في المحافظة على الامن لا يقل أهمية عنه فمن واجباته التواصل مع الأجهزة الأمنية أي موقف غير طبيعي.
  • كما يجب على كل مواطن العمل على تقليل انتشار الفساد والجرائم والعنف بين الأخرين، وذلك من خلال تعلم كيفية اتخاذ التدابير والإجراءات التوعوية التي تحد من انتشار مثل هذه الجرائم.
  • أيضًا يجب على أي مواطن الابتعاد عن نشر الفوضى والزعر والقلق داخل المجتمع.
  • كما يجب عليه تجنب التعاون مع الأشخاص الغير سويين والمفسدين، لأن هذا الخوف ينشر الإحساس بعدم الاستقرار والأمن داخل المجتمعات.

ما هو دور رجال الأمن في الحفاظ على أمن المجتمع

لا يمكن إنكار الدور المهم الذي يقوم به رجال الأمن، إلى جانب دور المواطن في المحافظة على الامن، حيث أنه لا يمكن الاستغناء على أي منهما، فكلاهما ضروريان وأساسيان في حماية الوطن والحفاظ عليه.

تمكن القول بأن الدور الرئيسي المكلفين به رجال الأمن هو حماية الوطن والمواطنين والحفاظ على أرضه واستقلاله.

كما أنهم مكلفون بحل النزاعات والخلافات التي تنشأ بين المواطنين، وهنا يكمن دورهم في إقامة العدل وتطبيق القانون بينهم، لتحقيق الأمن ومنع تكون الخلافات والصراعات الكبرى.

يحافظ رجال الأمن على كافة موارد الوطن وخيراته، كما يقومون بحماية المؤسسات المختلفة وما فيها من موارد سواء كانت بشرية أم طبيعية كالأثار وغيرها.

كما يعد رجال الأمن هم أوائل المتعاملين مع المجرمين والمسببين للشغب في الوطن، ومراقبتهم وتتبعهم، ويحمون أفراد الوطن منهم.

تحافظ رجال الأمن على نظام الوطن وتأمين أجهزته، والتصدي لمشاكله الكبرى التي يمكن أن تؤدي إلى انتشار الفوضى والنهب والسرقة والقتل والكثير من هذه الأعمال المخالفة للقانون.

المخاطر التي يمكن أن تهدد الوطن

‏ توجد الكثير من الدول الطامعة، التي تنتظر أي فرصة لتستغلها تمكنها من الدخول على الأوطان، لتتمكن من السيطرة عليها ونهب ‏جميع خيراتها، لهذا لا يمكن لاي دولة الاستغناء عن جيشها الوطنى، كما يكمن دور المواطن في المحافظة على الامن في الوقف إلى ‏جانب هذا الجيش ومعاونته في التخلص من هذا الاحتلال.‏

كثرة واختلاف الثقافات والأفكار داخل في المجتمع الواحد تعتبر من أكثر الأشياء التي يمكن أن تؤدي إلى تدميره كلياً، حيث يمكن أن ‏يتواجد بالمجتمع فكر منحرف أو الفكر المتطرف أو الفكر الضال.‏

لا يمكن إنكار أهمية التعليم وقدرتها الكبيرة في نهضة المجتمع وعلو شئنه، لكن يعتبر الجهل سلاح يهدر من خيرات الوطن ويستنزفها ‏دون جدوى، وانتشار الجهل يعطى انطباع ضعيف للبلدان الأخرى مما يقلل من شئن الوطن ويكون هو الحاجز المنيع الذي يعترض ‏تقدمها وتطورها.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق