منوعات

هل تعلم أن شجرة تفاح الموت أخطر فاكهة

مما لا شك فيه أنه بإمكانك أن تشاهد شجرة التفاح المميت حينما تزور قسم الفلامنغو في منتزه إيفرغلاديس الوطني الموجود في فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن يجب أن تحذر من هذه الشجرة ومن ثمارها، فهي تعتبر من أخطر أنواع الأشجار على مستوى العالم.

والجدير بالذكر أنك سوف تصادف وجود هذه الشجرة في أي مكان ابتداءً من شمال أمريكا الجنوبية وصولاً إلى فلوريدا، بما في ذلك جزر البحر الكاريبي وجزر غالاباغوس، فإذا رأيت أي من أشجار التفاح في هذه المنطقة يجب أن تكون على بعد مسافة آمنة منها لكيلا تتعرض للأخطار.

رغم أن الفاكهة الخاصة بهذه الشجرة قد تكون لذيذة، إلا أنها تكون سامة أيضًا، حيث تصنف هذه الشجرة من ضمن أشجار المنشينيل والتي صنفتها موسوعة جينيس للأرقام القياسية على أنها من أخطر الأشجار في العالم.

يجدر الإشارة إلى أن النسغ الموجود في خشب هذه الشجرة والموجود في أورقها أيضًا قد يسبب الإصابة بالعمى، أما ثمارها فتسبب الإصابة بالدمامل المختلفة في الفم والحلق، بالإضافة أيضًا إلى الإصابة بتلف معوي شديد يتسبب في أغلب الأحيان إلى الموت، ومن هنا نجد أن الأسبان قاموا بتسمية هذه الشجرة (لا مانزانيلا دي لا مويرتي) أو (تفاحة الموت الصغيرة).

لافتة تحذر من الاقتراب من شجرة مانشنيل السامة.

مما لا شك فيه أن هذه الشجرة تحتوي على عدد كبير من السموم، ومن أبرز أنواع السموم الموجودة بها هو الفوربول، حيث يضم الفور بالمجموعتين كيميائيتين تنتميان للتوربينات، والفوربول متواجد في كل أجزاء الشجرة المختلفة، ومن هنا يجب الانتباه لعدم لمس أي من أجزاء الشجرة، كما ينصح بعدم الوقوف تحتها.

يمكن توضيح أنه لا يوجد أحد يعلم السبب الحقيقي وراء كون هذه الشجرة مليئة بكمية السموم هذه، ومن هنا يمكن القول إن السبب وراء ذلك هو نمو هذه الشجرة في مناطق تكثر بها نمو النباتات السامة، لهذا تفرز الشجرة آليات خاصة بالدفاع حتى تستطيع أن تنافس النباتات والأشجار الأخرى، وعلى الرغم من أن هذه الشجرة تعتبر سامة وخطرة إلا أن هناك الكثير من المخلوقات التي تهتم بهذه الشجرة.

إقرأ أيضًا: ما هي الأشجار التي تتغذى على نبات السالمون

شجرة المانشينيل قرب البحر كمصد للرياح وتثبيت للتربة

يمكن من هنا توضيح أن هناك الكثير من الزواحف التي تتغذى على الفاكهة الخاصة بهذه الشجرة، حيث تقوم بعض الزواحف بتناول هذه الفاكهة دون أن تتسبب لهم في أي من الأضرار أو الآثار السلبية.

من هذه الزواحف سحالي الإغوانا السوداء ذات الذيل الشوكي التي تعيش على هذه الأشجار، ومن هنا يتساءل الكثير كيف لهذه الزواحف العيش على هذه الشجرة دون أن يصيبها الأذى والضرر، حيث يبقى الأمر سرًا كبيرًا.

بالإضافة لذلك قد نجد العديد من الأشخاص يستخدمون هذه الشجرة، حيث نظرًا لكون هذه الشجرة تنمو في مناطق مليئة بالرياح القوية والأعاصير، فنجد أن خشبها يكون متين للغاية، لذا يستخدمها النجارين في أعمالهم المختلفة، وهذا بعد أن يتركوها لعدة أيام لكي تجف وتتخلص من سمومها ومفرزاتها الضارة بشكل كامل.

تعتبر أيضًا شجرة تفاح الموت مفيدة وهامة جدًا للطبيعة، ذلك لأن جذورها العميقة وفروعها السميكة تعمل على حماية السواحل من هبوب الرياح القوية والأمواج المدمرة، ومن هنا يمكن اعتبارها شجرة هامة تحمي الأماكن والبيئة الساحلية من العواصف والأشياء المدمرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق