الحمل والولادة

متى يكون الجماع بعد أخذ ابر تفجير البويضة للحمل بولد

ابر تفجير البويضة للحمل بولد

بمجرد أن تتزوج الفتاة ويبدأ الحلم بالحمل والأولاد وعند حدوث مشكلات تقلل من فرص الحمل وخاصة المحبين للأولاد الذكور، يفكرون في علاجات أخرى مثل ابر تفجير البويضة للحمل بولد حيث أنها أفضل الطرق المتبعة حاليًا.

طرق زيادة فرص الحمل

مع تطور العالم في السنوات الأخيرة الذي صاحبه تطور في العلوم والطب فتوصل العلماء والأطباء بعد دراسات بحثية متعددة عن طرق حديثة لزيادة فرص الحمل والإنجاب لمن يعانون من مشكلات صحية تقلل احتمال الإنجاب لهم وقد توصلوا إلى ابر تفجير البويضة للحمل بولد حيث تعمل هذه الإبرة في مساعدة المرأة على زيادة فاعلية نضوج البويضات وبالتالي تزداد فرص الحمل.

كيف تعمل الإبرة التفجيرية

يوضح موقع مختلفون طريقة عمل ابر تفجير البويضة للحمل بولد ويذكر أن سبب تسميتها بالإبرة التفجيرية بهذا لأنها تقوم بتفجير الغطاء المحيط بالبويضة و HCG هو المسمى العلمي للإبرة التفجيرية إلى جانب وجود العديد من الأسماء التجارية لها ومن أشهرها بريجنيل أو كوريومون، أو ميونوجون، أو بريجنيل، أو فوستيمون.

والإبرة التفجيرية تمثل هرمون يشابه تمامًا هرمون الحمل ولكن شاع وانتشر مسمى الإبرة التفجيرية ليصبح مطابقا للوظيفة التي تقوم بها هذه الإبرة ويبدأ عملها عندما يتم إعطاؤها للسيدة التي ترغب في الإنجاب وتعاني من بعض نضوج في البويضات مما يعطل من حدوث الحمل.

وتعمل ابر تفجير البويضة للحمل بولد على زيادة نضج البويضة حيث تلعب دورًا في تفجير الغلاف الذي يحيط بها فيتكون ثقبًا يسمح للبويضة من المرور إلى قناة فالوب ومنها إلى الرحم ويحدث هذا الأمر في يوم الإباضة، وهذا يدل على أن الإبرة التفجيرية تساعد في عملية الإباضة.

وتتكون الإبرة التفجيرية من ماء وبودر ويتم ضخها في العضل، ولهذه الإبرة تركيزين طبقًا لقوتها وهما الأول ذو قوة 5000 والثاني قوته 10000.

موعد استخدام المرأة للإبرة التفجيرية

يصف الطبيب ابر تفجير البويضة للحمل بولد عندما تعاني المرأة من ضعف التبويض أو حالات تأخير الحمل وغالبًا ما يوصي الطبيب بتناول الأدوية العلاجية التي تشتمل على مركبات الكلوميفين التي منها الكلوميد وغيره من العلاجات التي تساعد على تحفيز عمل المبايض مما يسهم في إنتاج أكبر عدد من البويضات السليمة، وتساعد هذه الأدوية على تنشيط وتقوية البويضات.

وتعمل الإبرة التفجيري على تهيئة بطانة الرحم لاستقبال البويضة الملقحة ولها دور في مساعدة البويضات الغير ناضجة على النضوج التام، كما تسهم في إطلاق البويضة من الحويصلة التي تغلفها.

وتعمل الإبر أيضًا على زيادة حجم البويضة مما يزيد احتمال حدوث الحمل بولد، ويمكن لهذه الإبر التفجيرية زيادة حجم البويضة إلى قطر18-21 ملم ويمكن تصويرها من خلال السونار ويتم أخذ الإبرة في العضل.

وقت الجماع بعد أخد الإبرة التفجيرية

عادة ما تخرج البويضة بعد وقت يصل إلى 36 ساعة من ضخ الإبرة التفجير في البويضة وربما تختلف عدد الساعات حسب طبيعة كل جسم وباختلاف تركيز الإبرة، لذلك يفضل استمرار المتابعة مع الطبيب المعالج بالتصوير ب السونار وذلك بعد مرور وقت يصل إلى 12 ساعة من أخذ المرأة للإبرة.

وإن لم تخرج البويضة من الغلاف المحيط بها يتم عمل تصوير آخر بواسطة السونار بعد مرور 24 ساعة وإذا لم تتم الإباضة أيضًا يجرى السونار بعد مرور 36 ساعة حيث يعد هذا التوقيت هو المتوقع للإباضة ويعتقد البعض أنه التوقيت المناسب للقيام بممارسة الجماع بعدها ليتم تخصيب البويضة ولزيادة احتمال حدوث الحمل لأن البويضة عندما تمر إلى قناة فالوب تستقر مدة تصل إلى24 ساعة فقط وبعدها تموت.

وربما يود البعض في الجماع عند توقيت خروج البويضة فقط لإحداث التلقيح وللزيادة احتمال الإنجاب للولد، ولكن يوصي الأطباء بضرورة ممارسة الجماع بأي وقت ولعدد من المرات قبل هذا الوقت المتوقع خروج البويضة فيه، حيث يفضل ممارسة العلاقة الحميمة بعدما يمر 12 ساعة من ضخ الإبرة للمرأة وكذلك مرة أخرى بعدما يمر وقت 24 ساعة.

ثم يتم تكرار مرات متعددة على مدار يومين أو ثلاثة على الأقل وذلك لضمان تلقيح البويضة قبل أن مرورها بقناة فالوب وموتها دون أن يتحد بها أي حيوان منوي.

ومن خلال المتابعة مع الطبيب المعالج بواسطة أشعة السونار يمكن معرفة الوقت المحتمل لخروج البويضة من المبيض ليتم تحديد موعد الجماع المثالي لحدوث الحمل بولد.

وقت عمل اختبار الحمل بعد الإبرة التفجيرية

يوصى بضرورة عدم إجراء اختبار للحمل قبل مرور 16 يوم من إجراء أخذ المرأة للإبرة التفجيرية حيث أن الابرة بالفعل تحتوي على هرمون الحمل عند أخذ إبرة تفجير البويضة للحمل بولد ألا يتم عمل اختبار لأنه ستكون نتيجة الاختبار بهذه الفترة إيجابية فلا تدل هذه النتيجة على وجود حمل فعلي.

لذلك ينصح بضرورة الانتظار بعد مرور على الأقل 16 يوم حتى ينتهي تأثير هرمون الحمل على النتيجة، عندئذ تكون نتيجة تحليل الحمل أكيدة.

نصائح يجب اتباعها عند أخذ المرأة للإبرة التفجيرية

يجب أن تعرف المرأة من الطبيب قبل أخذ الإبرة التفجيرية عن حجم البويضات وعددها مع ضرورة التعرف على عدد البويضات التي حجمها زاد وأيها استقر مكانه وأيها خرج حيث تظهر كل هذه المعلومات من خلال التصوير بالسونار.

يجب أن تؤخذ الإبرة التفجير للبويضة عند وصول حجم البويضة إلى مقدار معين لأنها قد تكبر لحجم يزيد 19 مليمتر، وتتكون لها حويصله مما يصعب خروجها للتخصيب.

إقرأ أيضًا: كيف اعرف اني حامل بولد من التحليل المنزلي

الأعراض التي تتعرض لها المرأة بعد حدوث الحمل بالإبر التفجيرية

  • الشعور بألم في البطن في اتجاه المبايض.
  • حدوث ألم في الظهر، وصداع.
  • الشعور بوجود ألم في الثدي مع تورمه عند اللمس.
  • حدوث احتباس للسوائل.
  • الشعور بالتعب وإعياء، وأحيانا الاكتئاب.
  • رغبة شديدة في النوم مع الخمول.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • حدوث الغثيان مع التقيؤ.

وبعد أن تم التعرف على عمل ابر تفجير البويضة للحمل بولد نجد أن نسبة حدوث الحمل من خلالها يتراوح ما بين 20% إلى80%، مع ضرورة المتابعة مع الطبيب المعالج لتحقيق حلم الحمل والإنجاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق