إسلاميات

فضل دعاء اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا 

اللهم إنك عفو تحب العفو

إن فضل دعاء اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا كبير حيث أنه له تأثير قوي في تفريج الهموم والكرب، ويستجيب الله سبحانه وتعالى لعباده أيضًا ويغفر لهم ذنوبهم.

ما هي المناسبة التي ذكر فيها هذا الدعاء وما هي فائدته

قال الترمذي في سننه حدثنا قتيبة بن سعيد، وعن جعفر بن سليمان الضبعي، عن كهمس بن الحسن وعن عبد الله بن بريدة، عن عائشة رضي الله عنها قالت قلت يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر، ما أقول فيها ؟ قال قولي اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني.

الله سبحانه وتعالى يحب أن يذكره العبد دائمًا ويدعوه، ويحب أن يستخدم العبد صفات الله عز وجل أسماء حتى يدعوه بها، فلذلك في هذا الدعاء نجد القول تحب العفو، فهذا اسم من اسماء الله الحسني، ويحب الله عز وجل أن يقتضي بصفاته ويعمل بها.

ولقد وضح موقع مختلفون أن لهذا الدعاء فضل وأهمية كبيرة وهي أن الإنسان عند تماديه في الخطأ وارتكاب الذنوب فإن الله سبحانه وتعالى ينزل على عبده الشدائد والمكاره وذلك لأن المعاصي والذنوب من أهم الأسباب التي تؤدي إلى إنزال الله سبحانه وتعالى المصائب والشدائد على عباده، والمعاصي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى زوال النعم في الحياة الدنيا.

العفو في الآخرة له أهمية كبيرة جدًا حيث أنه السبب في الجزاء والثواب الحسن والذي يتسبب في دخول الإنسان جنات النعيم، والعفو يزيد من عطايا الله سبحانه للإنسان.

إقرأ أيضًا: افضل دعاء للميت قصير واتس مكتوب

شرح معاني كلمات الدعاء

إن المعاني التي تحملها كل كلمة من كلمات هذا الدعاء لها قيمة ومعنى هائل، وفيما يلي سوف نتعرف على معاني كلمات هذا الدعاء:

  • اللهم تستعمل هذه الكلمة في أسلوب النداء، وتدل هذه الكلمة على التأكد والثقة واليقين في أن المجيب سوف يستجيب للنداء.
  • عفو هو اسم من الأسماء الحسنى لله سبحانه وتعالى، وصفة من صفاته عز وجل وتم ذكرها في القرآن الكريم خمس مرات.
  • كريم هو اسم من أسماء الله الحسنى وصفة من صفاته، وتعني بأن الله سبحانه وتعالى كثير العطاء والخير، وتعني أيضًا أن الله سبحانه وتعالى هو الجواد والمعطي الذي يعطي بلا حدود.
  • تحب العفو فكلمة العفو تعني مسامحة الله سبحانه وتعالى العباد عن الذنوب والمعاصي، أن الله عز وجل لا يجازي الشخص العاصي عند مسامحته والعفو عنه.
  • فاعف عني أسلوب ترجي من العبد لله عز وجل أن يترجاه ويتمنى أن الله سبحانه وتعالى يعفو عنه ولا يجازيه بمعاصيه.

دعاء ليلة القدر

اللهم إنك عفو تحب العفو
اللهم إنك عفو تحب العفو

ليلة القدر ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم حيث أنها من الليالي التي لها قدر وشأن كبير، وهي ليلة مباركة ولم يختص أن من يدركها هو النبي صلى الله عليه وسلم فقط ولكن من الممكن لأي مسلم أن يدركها عند قيامه العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك إيمانًا واحتسابًا.

ذكر في حديث نبوي شريف متفق عليه أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي أشار بأن ليلة القدر تكون في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وهي ليلة مباركة جعل الله عز وجل منزلتها عالية ورفيعة عند جميع الناس، وفيها يقدر الله سبحانه وتعالى آجل وأقدار العباد.

وصف الله سبحانه وتعالى ليلة القدر بأنها ليلة مباركة أنزل فيها القرآن الكريم، وجعلها الله عز وجل بأنها ليلة خيرًا من ألف شهر، وتنزل فيها الملائكة وتتصف بأنها أمن وأمان وسلام حتى مطلع الفجر.

يجب على كل إنسان أن يردد دعاء اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا وأن يذكر الله كثيرًا في هذا اليوم وأن يكثر من الصلاة على النبي الكريم وأن يكثر من الصلاة والقيام حتى يستجيب الله سبحانه وتعالى له، حيث قال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.

إقرأ أيضًا: افضل دعاء في رمضان مستجاب مكتوب

ما هي الحكمة من دعاء ليلة القدر

دعاء ليلة القدر ذات أهمية كبيرة للعبد، ويمتلك العديد من الحكم التي يجب عليه أن يتعلمها، ومن هذه الحكم ما يلي:

  • وجود كلمة العفو في الدعاء وهو اسم من اسماء الله الحسنى يؤكد أن الله سبحانه وتعالى وضع ليلة القدر في منزلة ومكانة عالية، وفيها يتم عفو الله عز وجل عن العباد.
  • شعور الشخص بالذنب واعترافه بالمعاصي مما يجعله يتقرب ويتضرع إلى الله عز وجل ويطلب منه السماح والعفو.
  • زيادة شعور الإنسان بأن الله سبحانه وتعالى لن يتخلى عنه، ويملئ اليقين قلب العبد بأن الله سبحانه وتعالى سوف يغفر له ذنوبه.
  • قلب المؤمن يمتلئ بالرجاء وحب طاعة الله عز وجل.
  • شعور العبد بالافتقار إلى الله عز وجل حيث أن العبد يظل في ترديد دعاء اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا فإنه يأمل أن الله سبحانه وتعالى يتقبله في هذه الليلة ويتقبل توبته.
  • محاولة العبد إرضاء الله سبحانه وتعالى وتذلل العبد بين يدي الله حتى يرضى الله عنه ويستجيب له دعائه ويقضي له عز وجل حوائجه.
  • معرفة أن الله سبحانه وتعالى يعطي لعبده فرص كثيرة حتى يتوب عن معصيته ويتقبل الله سبحانه وتعالى توبته ويعفو عنه لأنه هو الغفور الرحيم، وتوضح حب الله أن العبد يكون ذاكرا شاكرًا له.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق