الطب والصحة

هل وجود ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء يدل على مشكلة خطيرة؟

وجود ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء

تلاحظ بعض السيدات وجود ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء ولذلك تبدأ في السؤال عن سببها وما رأي الطب في ذلك الحالة وكيفية الوقاية من الإصابة بتلك الحالة وهل يوجد لها علاج.

ما المقصود بالإفرازات المهبلية

أوضح موقع مختلفون أن جميع السيدات يلاحظون نزول سوائل من المهبل يطلق عليها إفرازات مهبلية هذه السوائل لها أهمية وهي ترطيب وتعقيم وطرد أي ميكروب يصيب الرحم كما أن هذه السوائل تمتلك ألوان عديدة من خلالها يتم التعرف على بعض المشاكل المرضية.

ولذلك فإذا كان الإفرازات المهبلية لونها أبيض ولا تمتلك رائحة كريهة فهذا شيء طبيعي أما إذا كانت تمتلك اللون الأبيض الخفيف الذي يشبه زلال البيض مع عدم وجود رائحة غير مستحبة فهذا يدل على أن السيدة في فترة تبويضها.

وإذا امتلك السيدة إفرازات مهبلية ذات اللون الأصفر مع مرافقتها لرائحة كريهة فهذا علامة على وجود عدوي بكتيرية جنسية أو ربما تكون عرض للإصابة بمرض جنسي منقول لها.

وفي حالة رأت السيدة إفرازات مهبلها لونها أحمر أو بني فإما كانت دورتها الشهرية على وشك النزول فهي بسبب أما إذا كانت إفرازات ليس لها علاقة بالطمث فيجب مراجعة الطبيب لأنها ربما كون عرض لمشكلة خطيرة تتمثل في احتمالية الإصابة بالسرطان.

إقرأ أيضًا: ما هو سبب نزول دم قبل الدورة بأسبوع؟

ماذا يعني وجود ألم في البطن مع إفرازات مهبلية

في بعض الأوقات تعاني السيدة من وجود ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء ولكن بشكل كبير قد يختفي هذا الألم بدون أي تدخل طبي فهذا شيء غير مخيف فهو ناتج عن تشنج لعضلات الرحم وسرعان ما تختف.

ولكن يجب استشارة الطبيب إذا كانت وجود ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء دائم ولا يختفي لأن هذا ربما يكون بسببه الإصابة بالتهاب في الحوض أو أسفل البطن.

ولكن في حالة لاحظت السيدة أن الإفرازات المهبلية يتغير شكلها فلا داعي للقلق لأن هذا التغير ما هو إلا أنه يتأثر بتغير الهرمونات على مدار أيام الشهر وهذا يشترط ثباتها على اللون الأبيض وعدم امتلاكها لرائحة غير مستحبة.

أسباب الألم في البطن المصاحب الإفرازات مهبلية

عندما تشعر السيدة بـ وجود ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء فربما يكون السبب كالآتي:

التبويض

الكثير من السيدات أو الفتيات عندما يحين وقت التبويض أي إطلاق المبيض للبويضات فإنها تشعر بألم في البطن وخاصة أسفل البطن وقد يصل الألم إلى الظهر أيضًا وفي هذه الحالة تكون الإفرازات بيضاء شفافة ولا تمتلك لرائحة.

كما يتميز هذا الألم أنه يختلف في اتجاه في كل مرة يحدث بها فتارة يحدث في الجانب الشمال وتارة يحدث في الجانب اليمين.

ألم ما قبل الدورة الشهرية

هذا الألم يطلق عليه طبياً متلازمة ما قبل الطمث حيث أن بالقرب من موعد مجيء الطمث بالتحديد قبلها بسبعة أيام فإن تشعر السيدة أو الفتاة بألم شديد في البطن وربما انتفاخ في أطراف الجسم مع وخز في الثدي مع الشعور بصداع مع اضطراب الحالة المزاجية ما بين التوتر والقلق وتبدأ الإفرازات بتغير لونها وسمكها وأحيانًا تكون بنية اللون.

ألم الطمث

وجود ألم في الرحم بمجرد مجيء الدورة الشهرية وبالأخص في أول يومين من الدورة الشهرية وهذا الألم يكون بسبب تساقط وانفجار البويضة الغير مخصبة مع انحلال بطانة الرحم.

وجود تكيسات على المبيض

أكياس المبايض تتسبب في وجود ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء أو حمراء خاصة بالقرب من موعد انطلاق البويضة ولذلك على السيدة الاهتمام بتلك المشكلة لأنها قد تتسبب في تأخر الإنجاب وأحيانًا تصل إلى العقم.

الحمل خارج الرحم

إذا كانت السيدة حامل وشعرت بألم في أسفل البطن ومتمركز في جانب واحد ويرافقه تقيؤ وهبوط في مستوى ضغط الدم والإفرازات مهبلية مدممة فعليها بالتوجه للطبيب لأنها أعراض حدوث حمل خارج الرحم.

قرحة عنق الرحم

هذا المرض يتسبب في دمار الخلايا التي تبطن عنق الرحم والتي يتسبب في وجود ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء أو مدممة بعد القيام بالجماع كما أن السيدة تلاحظ أن المنطقة ملتهبة جدًا وتظهر من الخارج في شكل تقرحات ويرافقها احمرار وهنا لابد من علاج هذه الحالة لأنه يتسبب في عدم الإنجاب.

أسباب ألم في البطن بدون إفرازات

  • إصابة السيدة بالتهاب الرتج والذي يصيب الأمعاء الغليظة وقد ينتج عنه الم في أسفل البطن مع أعراض الحمي وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • وجود غازات مؤلمة في البطن والتي تكون ناتجة عن عد مضغ الطعام بشكل جيد أو تناول بهارات تسببت في هياج القولون العصبي والمعدة.

كيفية الوقاية من ألم البطن المصاحب للإفرازات المهبلية

إذا شعرت السيدة بـ وجود ألم في الرحم مع إفرازات بيضاء وسعت للعاج منه وبالفعل تم شفاؤها فعليها من الوقاية منه حتى لا يعود لها هذا الألم مرة أخرى وذلك من خلال اتباع الآتي:

  • الاعتماد على نظام غذائي صحي يكون غني بالأطعمة المشبعة بالبروبيوتيك.
  • استخدام ملابس داخلية قطنية فضفاضة حتى تمتع من تكون بكتيريا ووصولها إلى عنق الرحم والرحم بالإضافة إلى تجنب الضغط المؤلم على البطن والرحم مما يتسبب في ظهور الألم.
  • الاهتمام بنظافة منطقة المهبل واستخدام المعقمات ولكن تحت إشراف الطبيب.
  • تناول كمية وفيرة من الماء التي تعمل على ترطيب جميع أجزاء الجسم.
  • الاعتماد على وسيلة منع الحمل المناسبة ولايت ينصح بها الطبيب المختص.
  • أجراء التحليل الدورية للسيدة وشريكها من أجل التأكد من عدم إصابة أحدهما بأمراض جنسية معدية.
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق