الطب والصحة

ما هو سبب وجود الم مكان ابرة العضل بعد اسبوع ؟

الم مكان ابرة العضل بعد اسبوع

كثيرًا ما يلجأ الأطباء إلى إبرة العضل للعلاج أو الفيتامين، ومن المشاكل الشائعة وجود الم مكان ابرة العضل بعد اسبوع، نتيجة تكرار الحقن في نفس المكان، أو صعوبة امتصاص الدواء.

الم مكان ابرة العضل بعد اسبوع

تتكون العضلة من مجموعة من الأنسجة التي تكون الليفة العضلية، ولذلك فهي تمتاز بقابليتها للانقباض والانبساط، مما يساعد على الحركة، وتعرف الأنسجة العضلية بالسيتوبلازم، كما أنها محاطة بغشاء عضلي معروف بالساركوليما.

الحقن العضلية

  • في حالة علاج بعض الأمراض قد يقوم الطبيب بوصف الحقن العضلية، بدلاً من الأدوية، وذلك لسرعة فعالية الحقن العضلية بشكل أقوى من الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم، كما قد يعاني بعض المرضى من مشاكل هضمية تستدعي تناول الحقن بدلاً من الأدوية.
  • من المشاكل التي قد تحدث نتيجة تكرار تناول الحقن سواءً حقن الفيتامينات أو المضادات الحيوية، هي مشكلة الم مكان ابرة العضل بعد اسبوع، وهناك بعض العلاجات التي تخفف من هذه الآلام.

أسباب حدوث ألم الحقن العضلية

  • قد يعاني المريض من بعض الالتهابات بعد الحقن العضلية، نتيجة تلوث السن أو دخول ميكروبات أثناء القيام بأخذ الإبرة.
  • معاناة المريض من الحساسية اتجاه المادة الفعالة الموجودة في الحقنة أو أحد مكونات الدواء، مما قد ينتج عنه مشاكل التلوث أو تزداد الخطورة وتصل إلى التسمم.
  • قد ينتج عن الحقن العضلية ظهور احمرار أو زرقة أو ورم أو خراج، كما يمكن أن ينتج على المدى الطويل الإصابة بتليف أحد الأعصاب، ويعتبر الأطفال هم أكثر الأشخاص عرضة لهذه الحالات.
  • بعض الأطفال قد يعانون من مشكلة الشلل الرخو، وتقول الدراسات الطبية أن 12% من هذه الحالات بسبب الحقن الخاطئة.

نصائح لتجنب مشكلة الم مكان ابرة العضل بعد اسبوع

  • الانتباه جيدًا إلى تحديد مكان الحقن.
  • تحديد كمية الدواء بحسب عمر أو وزن المريض.
  • تحديد نوعية الأدوية التي يتم حقنها، حيث أن بعض الحقن لا يمكن أن يتم حقنها في العضلة.
  • الانتباه إلى تعليمات الدواء، حيث أن بعض الأدوية يتم حلها في محلول مائي، من أجل تمام تجانس المادة الدوائية.
  • التأكد من سرعة أو فعالية المادة الدوائية، وهذا ما يحدده الطبيب أو يكون مكتوبًا على الحقنة.

نصائح هامة قبل تناول الحقن العضلية

  • من الاحتياطات الهامة التي يقدمها موقع مختلفون قبل تناول الحقن العضلية، هي أن ينبه المريض الطبيب إذا كان يتناول أدوية تساعد على السيولة، حيث أنها تزيد من مشكلة التعرض إلى الم مكان ابرة العضل بعد اسبوع.
  • أن يستخدم الطبيب كمادات ماء بارد لتخدير مكان الحقن قبل غرس الإبرة.
  • يجب أن يسترخي المريض، حيث أن تشنج العضلة قد يتسبب في حدوث مشكلة ضارة للمريض.
  • يجب على المريض أن يصرف تركيزه عن موضع الحقنة، مما يساعد على استرخاء العضلات، ودخول الحقنة بشكل جيد، كما يساعد على امتصاص العضلة للدواء بشكل جيد.

إقرأ أيضًا: هل ارتفاع الضغط يؤثر على الجنين؟

أثناء تناول الحقنة

  • يجب أن يتم إعطاء الحقنة العضلية وهي في شكل عمودي بالنسبة لسطح الجلد، وليس في وضع مائل، ويستثنى من ذلك حقنة الأنسولين، حيث يتم إعطائها تحت الجلد في وضع مائل.
  • يقوم الطبيب بإدخال الإبرة برفق، مع التأكد من دخولها في موضع العضلة، وليس في وعاء دموي.
  • إذا لوحظ أن الإبرة تقوم بسحب دم، فهذا يشير إلى دخول الإبرة في مكان غير صحيح، ويجب أن تخرج فورًا، ويتم إعطاء الحقنة في مكان سليم.
  • يجب ألا تقوم بإفراغ المادة الدوائية بشكل سريع، حيث أن بعض المواد تحتاج لأن يتم إفرازها ببطء، بسبب زيادة كثافة الدواء، لتجنب حدوث أي الم مكان ابرة العضل بعد اسبوع.
  • يجب التأكد من تغيير الحقنة باستمرار، وتجنب استعمال نفس الحقنة مرتين، حتى وإن كانت لنفس المريض، وذلك لتجنب تلوث السن أو تلفه مع تكرار الاستعمال.
  • استخدام الإبرة ذات السن الطويل للكبار، تساعد على تجنب مشكلة حدوث الكدمات بعد الحقن.
  • يجب أن ينتبه المريض إلى التبديل بين أماكن الحقن العضلية، لأن تكرار الحقن في نفس المكان قد ينتج عنه مشكلة الكدمات، أو تورم مكان الحقن.

نصائح بعد تناول الحقن العضلية

للتخفيف من مشاكل تكون الكدمات أو الشعور بألم بعد الحقن العضلية، يجب اتباع بعض النصائح:

  • القيام بتدليك موضع الحقن، من أجل المساعدة على استرخاء العضلة، والمساعدة على تحريك الدواء، وعدم تمركزه في مكان واحد داخل العضلة، مما يساعد على امتصاص العضلة للمادة الدوائية، مما يؤدي إلى تجنب حدوث مشاكل الم مكان ابرة العضل بعد اسبوع.
  • القيام بعمل كمادات باردة أو وضع ثلج على موضع الإبرة لمدة دقيقتين، مما يساعد على تخفيف الالتهاب الناتج عن الحقن، أو الحكة الجلدية بعد الحقنة، كما يمكن وضع الثلج داخل قطعة شاش نظيفة.
  • بعد الحقنة بفترة أطول، يمكن عمل كمادات من الماء الدافئ، حتى تساعد على تدفق الدم بشكل سليم، مما يساعد على سرعة امتصاص الدواء.
  • يجب تجنب الأدوية المسببة للسيولة، وفي حالة حدوث نزيف بعد الحقنة، قد يصف الطبيب للمريض نوع دواء يساعد على إيقاف النزيف.
  • يجب أن يقوم المريض بمتابعة مكان الحقن، حتى يلاحظ عدم تكون ورم أو كدمة بسبب الحقنة، ويمكن أيضًا تحديد موضع الحقنة برسم دائرة حوله بالقلم، من أجل متابعة الورم بشكل أفضل.
  • إذا لوحظ ازدياد الورم أو المقدمة الناتجة عن الحقن العضلية، فيجب استشارة الطبيب، حتى لا تتطور المشكلة إلى حدوث خراج، وأيضًا من أجل عمل الإجراءات العلاجية اللازمة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق