الطب والصحة

نزول دم الدورة أثناء العلاقة الزوجية ومتى يكون خطيرًا

نزول دم الدورة أثناء العلاقة الزوجية

تعتبر من الأمور المقلقة للكثير من السيدات نزول دم الدورة أثناء العلاقة الزوجية مما يسبب لها الإزعاج أو اضطرابات في علاقتها الزوجية وقد يجعلها ذلك تبحث عن الأسباب وراء ذلك.

نزول دم الدورة أثناء العلاقة الزوجية

نزول دم أثناء أو بعد الجماع يعتبر من الأمور المزعجة لدى معظم النساء وقد يسبب لها بعض الإحراج أو المشاكل في علاقتها الحميمة بزوجها ولذلك قد تلجأ للتعرف على أسباب هذه المشكلة ومحاولة حلها بطريقة سليمة حيث أنها يمكن أن تكون شيء بسيط ويمكن أيضًا أن تكون دليل على إصابة المرأة بمشكلة في الرحم تستدعي استشارة الطبيب.

وسوف نوضح لكم من خلال موقع مختلفون أسباب وعلاج نزول دم الدورة أثناء العلاقة الزوجية وذلك في السطور القادمة.

أسباب نزول دم الدورة أثناء العلاقة الزوجية

توجد عدة أسباب هامة تؤدي إلى نزول دم الدورة بعد ممارسة العلاقة الحميمة أو حدوث نزيف بسيط ويمكن أن يحدث ذلك لأي امرأة وفي أي عمر ولكن يزيد ذلك عند النساء الصغيرات في العمر ويمكن أن يعود ذلك لبعض المشكل في عنق الرحم عند المرأة إضافة إلى بعض الأمور الأخرى التي سنوضحها لكم من خلال الآتي:

أولاً: جفاف المهبل

يمكن أن يحدث جفاف المهبل نتيجة نقص هرمون الأستروجين في جسم المرأة وعندما تصل المرأة إلى مرحلة جفاف المهبل يحدث احتكاك شديد بين العضو الذكري وخلايا المهبل مما يؤدي إلى حدوث نزيف وألم في منطقة المهبل.

ويمكن معالجة هذه المشكلة بطرق بسيطة عن طريق استعمال المزلقات التي تساعد على تليين المهبل من الداخل لحدوث الجماع كما يمكنك الرجوع إلى الطبيب إن كنتي تعاني من نقص في هرمون الأستروجين وسوف يصف لك الطبيب هرمونات الأستروجين أما على شكل أقراص أو على شكل كريم موضعي.

ثانيا: عنق الرحم

يمكن أن يحدث للمرأة التهاب بعنق الرحم مما يؤدي إلى نزول دم الدورة أثناء العلاقة الزوجية ويعود ذلك أيضًا إلى عدة أمور سنوضحها في التالي:

  • يمكن أن تصاب المرأة بالتهاب في عنق الرحم نتيجة لبعض الأمراض الجنسية مثل الكالاميديا.
  • الالتهاب الناتج عن الإصابة بالبكتيريا والذي يمكن أن يحدث كأمر تلقائي وطبيعي.
  • يمكن أن يكون الالتهاب ناتج عن انتقال الطفيليات أثناء ممارسة الجماع ويتم علاج هذه الحالة عن طريق استخدام بعض المضادات الحيوية القاتلة للبيكتريا والطفيليات.

ثالثًا: أورام عنق الرحم

ينشأ لدى بعض السيدات أورام حميدة داخل الرحم والذي يكون عبارة عن تضخم في عنق الرحم من الداخل مما يسبب مشاكل عند الجماع وإحدى هذه المشاكل حدوث نزيف من المهبل أثناء العلاقة الحميمة.

رابعًا: هبوط الرحم

عند حدوث هبوط في الرحم أو إذا كان الرحم تغير عن موضعه الطبيعي فإن ذلك قد يؤدي إلى حدوث نزيف أثناء الجماع، وقد يوصيكي الطبيب بضرورة ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تقلل من الوزن وتساعدك على عودة الرحم لوضعه الطبيعي مثل تمارين كيجيل ليساعدك على تقوية عضلات الرحم.

وإن كانت حالتك متقدمة فيمكن أن يلجأ الطبيب إلى إصلاح عنق الرحم عن طريق إجراء عملية جراحية أو وضع حلقة من الداخل كدعامة لأنسجة المهبل المتضررة.

خامسًا: الإصابة بالآفات

يمكن أن تتواجد الآفات داخل الرحم ولكن تكون معظمها حميدة ولكن قد يتسبب ذلك في النزيف بعد الجماع ولكن يمكن للطبيب أن يزيل هذه الآفات من خلال التخلص منها بالليزر أو عن طريق تجميدها.

إقرأ أيضًا: 6 من أسباب نزول دم احمر فاتح من المهبل

أسباب متنوعة لنزول الدم بعد الجماع

هناك عدة أسباب أخرى قد تكون عامل من عوامل نزول دم الدورة أثناء العلاقة الزوجية والتي سنوضحها لكم من خلال الآتي:

  • إذا كانت المرأة تعاني من سرطان في عنق الرحم أو في المهبل مما يؤدي لظهور دم بعد الجماع.
  • إصابة المرأة ببعض التقرحات التناسلية.
  • حدوث نزيف الدورة بشكل عادي بالمزامنة مع حدوث الجماع مما يؤدي لنزول الدم من المهبل بعد العلاقة الحميمة.
  • انتهاء الدورة بشكل طبيعي وحدوث الجماع بعدها وقد يؤدي ذلك إلى نزول بقايا الدم من المهبل.

الوقت الذي يجب عليكي فيه التوجه للطبيب

إذا كنتي تشعرين بأمر غير طبيعي في المهبل فهذه علامة على أن الرحم لديكي متضرر ومن الأفضل أن تقومي باستشارة الطبيب للتعرف على التشخيص السليم وأخذ العلاج المناسب لحالتك الصحية وذلك لتجنب أي مضاعفات.

ومن الجدير بالذكر أن نزول نزيف بسيط من المهبل ليس علامة خطيرة ولكن قد يزيد الخطر إن كان هذا النزيف متكرر وبكميات كبيرة.

علاج نزول الدم بعد العلاقة الحميمة

عندما تتوجهين إلى الطبيب للتعرف على أسباب نزول دم الدورة أثناء العلاقة الزوجية قد يوصي الطبيب المعالج بأحد الأمور الآتية:

  • يمكن أن يصف الطبيب لكي بعض المزلقات أو المرطبات البسيطة التي تساعد في ترطيب وتليين المهبل أثناء الجماع.
  • قد يصف الطبيب لكي نوع من أنواع المضادات الحيوية التي تساعد في التخلص من البكتيريا إن كنتي تعانين من التهاب المهبل.
  • يمكن أن يصف لكي الطبيب نوع من أنواع الأدوية يساعدك في التخلص من الفيروسات التي تصيب المهبل لدى بعض السيدات.
  • إذا كانت الحالة متقدمة فقد يلجأ الطبيب إلى العلاج عن طريق التبريد أو استئصال الأورام الحميدة.
  • عندما تعاني المرأة من بعض الأورام السرطانية التي قد تسبب حدوث نزيف شديد قد يلجأ الطبيب إلى العلاجات المتعلقة بالسرطان.
  • إن كانت المرأة تعاني من نقص في الأستروجين فقد يصف الطبيب لها هرمونات الأستروجين والتي تتواجد في كريم موضعي يعالج جفاف المهبل لدى المرأة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق