إسلاميات

الدعاء للميت قبل الدفن مكتوب يبيض وجه عند لقاء ربه

الدعاء للميت قبل الدفن

يتساءل المسلمين عن الدعاء للميت قبل الدفن من السنن المهجورة أم من البدع المُتبعة، حيث أن هذا الأمر يضعهم في دائرة الحيرة على الرغم من أنه واجب ويكون ضمن السنن.

ما هي السنن

تكون السنن هي الأفعال التي كان يداوم عليها رسول الله صلِّ الله عليه وسلم وفي اتباعها يكون المسلم يحتذي به فهو خير قائد وأفضل مُعلم أتى للعالمين، وتكون صلاة النوافل والدعاء للميت قبل الدفن وشق الصيام على التمر والنوم على الجانب الأيمن وطريقة الوضوء كل هذه الأمور وأكثر من السلوكيات التي يتبعها المسلمين تكون من الهدي النبوي والسنن.

يكون موقع مختلفون حريص على توفير للمتابع الكريم المعلومات الموثوق بها والتي يهتم بها المواطن العربي في جميع بقاع الأرض، كما أنه يعرض لنا مدى وجوب الدعاء للميت قبل الدفن ويرد على سؤال تسبب في حيرة الكثير من أفراد الأُمة الإسلامية المتواجدين في دول الوطن العربي وخارجه.  

ما هي آداب الدعاء في العموم

  • يجب أن يقوم الشخص بالدعاء إلى الله وهو يكون ظاهرًا وباطنًا موحد لله عز وجل ويجب أن
  • الدعاء إلى الله والخشوع والتضرع من شروط الدعاء وأشار النبي إلى أن الإخلاص يكون شرط قبول الدعاء، ويقول الله:”وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء”سورة البينة.
  • من الأمور الواجبة في آداب الدعاء إلى الله عز وجل أن يقوم العبد المسلم بالثناء على الله سبحانه وتعالَّ وتقديم له الشكر والحمد على النعم التي أنعم علينا بها الله وأهمهم نعمة الإسلام.
  • يجب على الداعي أن يتيقن من إجابة الدعاء ويقول الله في كتابه العزيز:”وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون”البقرة.
  • يكون من الضروري أن يقوم العبد بالدعاء إلى الله بأسماء الله الحسنى ويقول الله في سورة الأعراف:””ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه”.

إقرأ أيضًا: بوست دعاء للمريض بالشفاء العاجل مكتوب 2021

هل يكون الدعاء للمتوفي سنة

يكون الدعاء للميت قبل الدفن من السنن المؤكدة وحثا عليه رسول الله صلِّ الله عليه وسلم، فإن الدعاء خير وتمني الخير للغير يكون من الأمور التي تحرص عليها تعاليم ديننا الحنيف، وكان الصحابة والتابعين يحرصون على اتباع كافة السنن التي تركها لنا سيدنا محمد أشرف الخلق أجمعين، وهذا من باب الحب والطاعة لرسول الله الكريم.

دعاء ابو هريرة

عن أبي هريرة رحمه الله دعاء يقول فيه:”اللهم إنه عبدك وابن عبدك وابن أمتك كان يشهد أن لا إله إلا أنت، وأن محمدًا عبدك ورسولك، وأنت أعلم به، اللهم إن كان محسنًا فزد في إحسانه، وإن كان مسيئًا فتجاوز عن سيئاته، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده” هذا الدعاء أخرجه الإمام مالك رحمه الله.

الدليل على وجوب الدعاء للميت قبل الدفن

الدعاء للميت قبل الدفن من الأمور الواجبة والدلي على هذا ما رواه مسلم وغيره أن رسول الله صلِّ الله عليه وسلم:”دخل على أبي سلمة وقد شق بصره فأغمضه، ثم قال:”إن الروح إذا قبضت تبعه البصر، فضج ناس من أهله”، فقال:”لا تدعوا على أنفسكم إلا بخير، فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون”، ثم قال: “اللهم اغفر لأبي سلمة، وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وأفسح له في قبره ونور له فيه”.

إتباعًا لسنة رسول الله صلِّ الله عليه وسلم في الدعاء للميت قبل الدفن، فقد كانو يرددون قول”بسم الله وعلى ملة رسول الله صلِّ الله عليه وسلم، اللهم يسر عليه أمره وسهل عليه ما بعده وأسعده بلقائك، واجعل ما خرج إليه خيرًا مما خرج منه” وكان يقال هذا الدعاء وقت تغميض أعيون الشخص المتوفى قبل دفنه.

الأدعية المأثورة من الهدي النبوي للمتوفى

الدعاء الأول

عن رسول الله صلِّ الله عليه وسلم:عن واثلة بن الأسقع أن رسول الله صلِّ الله عليه وسلم قال في الدعاء للميت:”اللهم إن فلان بن فلان في ذمتك وحبل جوارك، فَقِهِ من فتنة القبر وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق، اللهم اغفر له وارحمه، فإنك أنت الغفور الرحيم” هذا قد رواه أحمد وأبو داود.

 الدعاء الثاني

روى أحمد وأصحاب السنن عن أبي هريرة أن رسول الله صلِّ الله عليه وسلم قال:”اللهم اغفر لحينا وميتنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا، وشاهدنا وغائبنا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته منا فتوفَّهُ على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده”.

الدعاء الثالث

عن عوف بن مالك قال:”سمعت رسول الله صلِّ الله عليه وسلم يقول في الصلاة على جنازة”:”اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه وعافه وأكرم نزله ووسع مدخله، واغسله بماء وثلج وبَرَد، ونَقِّهِ من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلاً خيرًا من أهله، وزوجًا خيرًا من زوجه، وقِهِ فتنة القبر وعذاب النار” هذا الحديث  رواه مسلم.

الدعاء الرابع

عن أبي هريرة رحمه الله قال:”دعا رسول الله صلِّ الله عليه وسلم في الصلاة على جنازة، فقال:”اللهم أنت ربها وأنت خلقتها، وأنت رزقتها وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بسرها وعلانيتها، جئنا شفعاء له فاغفر له ذنبه” هذا الدعاء  رواه أحمد وأبو داود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق