الطب والصحة

الفرق بين مغص الحمل قبل الدورة ومغص الدورة

مغص الحمل قبل الدورة

تظهر على المرأة العديد من الأعراض قبل موعد الدورة الشهرية، بسبب بعض التغيرات الهرمونية، منها الشعور بمغص، وكذلك عندما يحدث الحمل تصاب بألم أسفل البطن، وسنوضح الفرق بين مغص الحمل قبل الدورة، ومغص الحمل.

الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

يقوم موقع مختلفون بشرح الفرق بين مغص الحمل قبل الدورة ومغص الحمل، وفي الحقيقة تختلف الأعراض التي تشعر بها المرأة عند مغص الدورة الشهرية عن تلك الأعراض المصاحبة مغص الحمل، ولا يعد الاختلاف كبيرًا، فقد تكون الأعراض متشابهة مثل؛ الشعور بمغص في أسفل البطن والإحساس بألم في منطقة الثدي.

ويذكر أنَّ مغص الدورة قد تشعر به السَّيدات قبل موعدها بأسبوع، بدأ الألم في الازدياد عند حدوث الطَّمث وغالبًا في اليوم الأوَّل، ويختفي المغص فور انتهاء الدَّورة، ولكن مغص الحمل وما يصاحبه من غازات المعدة؛ فهي من أبرز العلامات الدالة على بدء الحمل.

ولكن لا يؤكد هذا المغص وجود الحمل، ويستمر هذا المغص مدة أسبوع فأكثر، وإذا كان المغص مرافقًا لتأخُيّرٍ في ميعاد الدَّورة الشَّهرية، ربما يكون بسبب حدوث الحمل، ويتم التأكد عن طريق إجراء فحص التحاليل المخبرية لإثبات وجود الحمل.

علامات مغص الدورة ومغص الحمل

توجد بعض الأعراض التي تصاحب الحمل ومنها مغص الحمل قبل الدورة وتوجد الكثير من الأعراض التي تشيرلبداية الحمل، ومن أهم هذه الأعراض التالي:

  • ظهور بعضالتغيراتٍ في شكل الثدي، مثل؛ اختلاف حجم الثدي أو تورمه، وتبدو الهالة التي حول الحلمة بلونا داكنًا عن لونها الطبيعي.
  • الميل إلى القيء والغثيان.
  • الشعور برغبة شديدة في النَّوم والشعور بالتَّعب الشَّديد.
  • نزول بعضقطرات من الدم تشيرإلىانغراس البويضة الملقحة بالرحم.
  • تعدد مرات التبول، فعادة ما تشعر السيدة الحامل بالرغبة المتكررة في التبول، نتيجةلحدوث التغيرات الهرمونية.
  • حدوث الإمساك، حيث تزداد نسبة هرمون البروجسترون، وتؤثر الزيادة في الهرمونعلىحركة مرور الأكل في الأمعاء، فيبطئ من سرعتها ويظهر الإمساك.
  • تشتكي الحامل من تقلبات المزاج نتيجة للتغيرات الهرمونية.
  • حدوث بعض الآلام في أسفل البطن،مع وجود الانقباضات المستمرَّة وقد تزيد وتشتدإلى جانب إلى الشّعور بثقلٍ في منطقة الظَّهر.

أعراض مصاحبةلمغص الدَّورة

عندما يقترب موعد الدورة الشهرية، يصاحبها بعض الأعراض التي تظهر قيبل موعدها بخمسة أيام وقد تصل إلى أسبوعين،ومن أهم هذه الأعراض التالي:

  • حدوث ألم نابض،يصاحبه بعض التَّقلصات في أسفل البطن.
  • الشّعور بتقلب المزاج مع التَّوتر والقلق الإحساس بعدم الراحة.
  • غالبًا ما يشتكي البعض من الشعور بآلام في الفخدين ويكون مصاحبًا لمغص الدورة، مع الألم بالصدر وأسفل الظَّهر، والصَّدر.
  • تصاب السيدة بالإجهاد والتعب الذي يشمل كافة الجسم.
  • الإحساس بالانتفاخ في الجسم نتيجة احتباس السوائل ويكون ذلك بسبب حدوث التغيرات في هرموني الإستروجين والبروجسترون.
  • قد تشعر بعض السيدات بالصداع.

أسباب مغص الدورة ومغص الحمل

قد يكون مغص الحمل قبل الدورة نتيجة للتَّقلصات التي تكون في الرَّحم بسبب تمدد جدار الرحم ليستوعب حجم الجنين، وبالتالي تتمدد الأربطة والعضلات الداعمة لجدار الرحم عند حدوث الحمل.

وقد تشعر الحامل بمغص يشبهٍ كثيرًا مغص الدورة الشهرية؛ ويكون ذلك عند انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم، وفي الغالبيصاحب المغص نزول بعضًا من نقاط من الدم.

بينما عندم يقترب موعد الدَّورة الشَّهريَّة يكون سبب المغص وجود تقلصات في الرحم، التيتعمل على التخلص من بطانة الرحم الداخلية، يسبب وجود هرمون البروستاغلاندين هذه الانقباضات.

وعندما يكون المغص المصاحب للدورة حادًافقد يشير ذلك على وجود مرضٍ ما مثل؛ مرض الانتباذ البطاني الرحمي أو وجود التهابات الحوض أو وجود مرض عضال غدي رحمي، وقد يوجد اختناق في عنق الرَّحم،فيمنع مرور الدَّم بسهولة، أو ربما يدل الألم الشديد على الإصابة بأورام ليفية في بطانة الرحم.

طرق علاج مغص الدَّورة ومغص الحمل

لعلاج مغص الدورة ومغص الحمل قبل الدورة ثبت أنه توجد العديد من الطرق بعضها طبيعي، والآخر بالأدوية ومنها ما يلي:

  • تناول بعض المسكِّنات بدون وصفات طبية تخفف من حدة المغص.
  • ينصح بتدفئة الجسم وحمايته من البرودة، ويجوز وضع قربة من الماء الساخنة على مطقة البطن لتقللمن تقلصات الرحم.
  • ممارسة بعض التَّمارين الرِّياضيَّة الخفيفة لأنها تسهم في تحسين المزاج وتخفف من تشنجات البطن.
  • ضرورة تطبيق تمارين الاسترخاء مثل التأمل وألعاب اليوغا.
  • يوصىبتناول الملح القليل في الأكل؛ للتقليل من الشعور بانتفاخ الجسم واحتباس السوائل.

كما يمكن علاج مغص الحمل يمكن بإتباع بعض الإجراءات السهلة وآمنة على الحامل والجنين، ومن أبرزها:

  • التزام الراحة للسيدة الحامل مع الاسترخاء ويفضل الاستلقاء.
  • عدم التعرض للإجهاد الجسم.
  • الخضوع لاستخدامالحمّام الدافئ، لأن مغص البطن يقل عند رفع درجة حرارة الجسم.
  • ممارسة رياضة الاسترخاء.
  • ينصح بشرب مقادير كافية من السوائل.

الطرق المختلفة للكشف عن الحمل

نظرًا لوجود تشابه بين أعراض الحمل والأعراض المرافقة للدورة الشهرية، فيجب الكشف على وجود الحمل بعدة طرق وهي:

فحص الحمل المنزلي: يتم شراء كاشف الحمل من الصيدليات، ويتم الكشف عن وجود هرمون الحمل من خلال عينة البول، ويتم إجرائه بعينة صباحية من البول،لأن تركيزالهرمون يرتفع مستواه له في أول عينة في الصباح.

فحص الحمل عن طريق الدم: وهو يكشف عن تواجد الحمل من عدمه، من خلال فحص عينة من الدم، ويعد كشف الحمل الرقمي بالدم من أمثلة الكشف عن الحمل بالدم، وهو من الفحوصات الدقيقة التي تجرى في المعمل للكشف عن وجود الحمل.

وبذلك قد يختلف مغص الحمل قبل الدورة ومغص الحمل، فقد تتشابه الأعراض بعض الشيء، ويمكن علاج المغص المصاحب بعدة طرق بسيطة، دون اللجوء إلى وصفات الطبيب، ولكن عند الشعور بألم غير طبيعي لا بد من مراجعة الطبيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق