الحمل والولادة

متى ينتهي مغص الحمل وما هي أسبابه ؟

متى ينتهي مغص الحمل

مغص الحمل من الأمور التي يمكن ان تسبب القلق لدى الكثير من النساء مما يدفعهم للبحث عن متى ينتهي مغص الحمل والأسباب المحتملة لحدوث مغص الحمل وكيفية الوقاية من المغص.

متى ينتهي مغص الحمل

مغص الحمل من الأمور التي يمكن أن تحدث للعديد من النساء نظرًا لأمور متعددة منها ما هو شيء طبيعي ومنها ما هو غير طبيعي ويمكن ان يستدعي استشارة الطبيب النسائي.

ومن الجدير بالذكر أن مغص الحمل يمكن أن ينتهي في غضون أوقات قليلة ولكن إن استمر يمكن أن ينطوي على أمور خطيرة تهدد حياة الأم والجنين.

ولذلك سنوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع مختلفون متى ينتهي مغص الحمل والأسباب الرئيسية التي يمكن ان تؤدي لحدوث مغص في فترة الحمل وذلك في السطور التالية.

أسباب مغص الحمل

هناك بعض الأمور التي يمكن أن تعتبر سبب لحدوث مغص أثناء الحمل ولكن هذه الأمور تعد طبيعية إن لم تتطور إلى أن تصبح شيء خطير كالنزيف ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مغص أثناء الحمل ما يلي:

عند التصاق البويضة بجدار الرحم بعد تلقيحها من الحيوان المنوي فهذا قد يؤدي إلى الشعور بألم في منطقة البطن ويمكن أن يحدث هذا الألم أثناء أول أسبوع من الحمل وقد يستمر لبضعة أيام ولكنه سرعان ما ينتهي وتعود الأمور غلى طبيعتها مرة أخرى.

يمكن أن يحدث ألم البطن أيضًا عند زيادة حجم الجنينين داخل البطن مما يتسبب في اتساع الرحم وتمدده وقد يؤدي ذلك للشعور بمغص نتيجة ضغط الجنين على المثانة.

وجود تغير في بعض الهرمونات في الجسم أثناء الحمل مثل زيادة إفراز هرمون البروجيسترون مما يتسبب في تغير حركة الأمعاء ويؤدي إلى ألم في البطن.

عند الشهور الأخيرة من الحمل سيزداد حجم الجنين في البطن مما يسبب الضغط على الأربطة التي تتواجد في البطن ويؤدي غلى الشعور بمغص إلى أن تتم الولادة.

إقرأ أيضًا: متى يظهر حمل التوأم في كيسين بالسونار ؟

عوامل الخطر في مغص الحمل

يمكن ان يكون في بعض الأوقات الشعور بمغص الحمل أمر خطير وينطوي على حدوث أمر غريب أثناء الحمل مما يستدعي استشارة الطبيب ومن أهم عوامل الخطر ما يلي:

  • إن كان حمل المرأة خارج الرحم مما يؤدي إلى انغراس البويضة بشكل خاطئ في قناة فالوب مما يؤدي إلى مغص شديد أو نزيف في بعض الأحيان.
  • عند حدوث الحمل ولكن مع وجود وسيلة من وسائل الحمل مثل اللولب مما يؤدي إلى ألم شديد في البطن.
  • الشعور بألم شديد في البطن في الشهر السابع والثلاثين من الحمل يمكن أن يكون علامة على أن المرأة سوف تلد ولادة مبكرة.
  • وجود انفصال في المشيمة مما يدل على انقطاع التغذية التي تصل إلى الجنين ويعرض الأم إلى الشعور بألم شديد في البطن وتعتبر هذه حالة خطرة تنذر بإسقاط الجنين.
  • إصابة المرأة بتسمم أثناء فترة الحمل مما يعرض الجنين للخطر أو يتسبب في الولادة المبكرة للمرأة.
  • إصابة المرأة الحامل بالتهاب في المرارة أو حصوة في الكلى مما يؤدي إلى الشعور بألم شديد في البطن.

متى يجب عليكي زيارة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي يجب عليكي عند ظهورها أن تستشيري الطبيب النسائي الخاص ومن أهمها ما يلي:

  • إذا كانت المرأة الحامل تعاني من انتفاخ في البطن أو من تورم في الأطراف بشكل عام.
  • إذا كان ألم البطن مصحوب بنزيف طفيف.
  • الشعور بألم شديد عند التبول.
  • وجود بعض التقلصات في منطقة الرحم خلال فترات متقاربة.
  • إن كان المغص أثناء الحمل لا يمكن تحمله ولا يمكن أن يزول مطلقًا فهذا دليل على أمر خطير يستدعي استشارة الطبيب.

كيفية التخلص من مغص الحمل

هناك بعض التغيرات التي يمكن أن تنشأ أثناء الحمل والتي قد تسبب بعض الأشياء الغير مريحة ولكن قد تعتبر بعض التغيرات مفيدة بالنسبة لنمو الجنين ولكن هناك بعض الأمور التي يمكن ان تساعد في تقليل الأعراض الغير مريحة التي تحدث للمرأة أثناء الحمل.

فيمكنك إضافة بعض التغيرات على نمط الغذاء التي تؤدي في تحسن حالة المرأة أثناء الحمل ومن أهمها تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات صغيرة حتى تكون المعدة قادرة على هضم الطعام بسهولة.

إضافة إلى ذلك فإن شرب كميات مناسبة من المياه النقية خلال اليوم يؤدي إلى تنظيم حركة الهضم ويقلل من التقلصات التي يمكن أن تصيب المرأة أثناء فترة الحمل.

وهناك بعض أنواع الأطعمة التي يمكن أن تتسبب في زيادة حدوث الانتفاخ أو التقلصات أثناء الحمل ومنها الأطعمة المقلية أو تناول الفاصوليا أو منتجات الألبان بكثرة أو تناول المشروبات الغازية المضرة بالصحة أو تناول الكحوليات أو المشروبات التي تحتوي على قدر عالي من الصودا.

وعند تجنب هذه الأطعمة فإن ذلك يمكن أن يقلل من معدل حدوث انتفاخ البطن أو الغازات أثناء الحمل وتقليل العديد من المشاكل الأخرى التي يمكن أن تنتجأثناء الحمل.

نصائح للوقاية من مغص الحمل

هناك بعض النصائح التي يجب عليكيمراعاتها لكي تقلل من مغص الحمل أو تحميكي من الإصابة بمغص الحمل ومنها:

  • تناول بعض المشروبات التي تساعد على تهدئة المغص مثل اليانسون والنعناع وغيرها.
  • أخذ قسط من الراحة يمكن أن يساعدك في السيطرة على الألم.
  • الاستحمام بماء دافئ يساهم على الاسترخاء.
  • إذا شعرتي بالألم فجأة يجب عليكي الجلوس في وضعية مريحة حتى يهدأ الألم.
  • النوم بشكل كافي تعتبر من الأمور الجيدة التي تساهم في التخلص من المغص بشكل كبير.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق