الحمل والولادة

ما هي اعراض الحمل في الشهر الخامس ببنت ؟

اعراض الحمل في الشهر الخامس ببنت

جميعنا يحب أن يرزقه الله بطفلة لذلك نجد الأم تبحث عن اعراض الحمل في الشهر الخامس ببنت من أجل إعطائها أمل بأنها سوف تنجب أنثي لحين مجيء الموعد المناسب للكشف عن نوع الجنين بالسونار.

كيف يحدث الحمل

الحمل لا يحتاج سوى بويضة ناضجة يطلقها المبيض الذي هو أحد مكونات الجهاز الأنثوي للمرأة وتكون قابلة للتلقيح وحيوان منوي نشيط لا يوجد به أي عيوب خلقية تطلقه خصية الرجل من أجل تخصيب البويضة كل هذا يحدث في أحد قناتي فالوب عند المرأة.

ثم تنقسم البويضة المخصبة وتذهب وهي منقسمة إلى بطانة الرحم من أجل أن نغرس بها وتستكمل مراحل تطورها إلى أن يظهر كيس صغير فيما بعد يشكل المشيمة وما بداخله من عدة انقسامات وخلايا يشكلون النصفة التي تنمو وتتطور إلى أن تصبح جنين.

كيفية الحمل ببنت

أوضح موقع مختلفون أن الحمل ما هو إلا عملية تلقيح بين البويضة والحيوان المنوي ولكن الذي يحدد نوع الجنين هو الحيوان المنوي وليس البويضة كما يعتقد البعض، ولكي يحدث الحمل ويكون نوع الجنين أنثى يجب أن يكون الحيوان المنوي يحمل نفس الكروموسوم الذي يشبه كروموسومات بويضة الأم.

ولأن بويضة السيدة تحمل كرموسوم نوعه x فمن أجل الحمل بأنثى يجب أن يوم الحيوان المنوي الذي يقام باختراق جدار البويضة وتخصيبها أن يكون محمل بكروموسومات الـ x وهذا يحدث إذا اعتادت السيدة على تناول أطعمة غنية بالكالسيوم والمغنيسيوم مقابل انخفاض معدل الصوديوم والبوتاسيوم.

إقرأ أيضًا: ما هي أعراض كيس الحمل الفارغ في الاسبوع السادس ؟ وما هي أسبابه ؟

كيف تعرف السيدة أنها حامل بأنثى

من السهل معرفة نوع الجنين ولكن لابد أن يكون كون أعضائه التناسلية بشكل كامل ويأخذ وضع معين في بطن الأم يسهل على الطبيب أن يكشف أن نوعه باستخدام السونار ولكي يتم ذلك يجب أن يكون الحمل تخطى الثلث الأول من الحمل.

ولكن هناك اعراض الحمل في الشهر الخامس ببنت عندما تظهر يمكن على الام أن تخمن بأن الجنين في بطنها نوعه أنثى وهي كالآتي:

  • إصابة الأم بالإمساك أثناء فترة الحمل وبالتحديد في الشهر الخامس من الحمل.
  • الإرهاق من أقل مجهود والتعب مع زيادة الوزن.
  • حرقة فم المعدة بالقرب من الحجاب الحاجز للمريء.
  • الشعور بتكون غازات بالبطن تتسبب في انتفاخها.
  • الإصابة بمشاكل في الأسنان تتمثل في التهاب اللثة وتعرضه للنزف.
  • الشعور بأعراض الزكام مثل انسداد الأنف وربما يتطور الأمر إلى نزيف من الأنف.
  • تورم الأطراف وخاصة القدمين بفعل ضغط الأنثى على الحوض.
  • الميل إلى تناول الكثير من الأطعمةأي زيادة في الشهية.
  • ربما ضغط الجنين على قدمي الأم يتسبب في ظهور دوالي.
  • خروج سوائل لزجة بيضاء من المهبل.
  • كتمه النفس بفعل تنمو الجنين وضغط الرحم على الحجاب الحاجز مما يسبب ضيق التنفس.
  • معاناة السيدة من علامات التمدد التي تظهر في البطن والفخذ.
  • الشعور بألم وتشنج في عضلات الظهر بفعل ضغط حجم الجنين على أربطة الظهر.
  • ظهور بقع داكنة في الوجه والرقبة والصدر والبطن تنسميبتصبغ كلف الحمل.
  • زيادة ضربات قلب الأم.
  • السرحان وعدم الانتباه لأشياء تقوم بفعلها أو لم تتذكر بأنها فعلت ذلك.
  • تمدد السرة للإمام.
  • كبر حجم الثدي مع تغير تكون حبيبات صغيرة بمنطقة الحلمات من أجل ترطيب المكان وتمتع تشقق الحلمة مما يتسبب في الشعور بالحكة والحرقة.
  • الذهاب بشكل متكرر وملح لدورات المياه من أجل التبول بفعل زيادة الحمل على المثانة.
  • تشوش الرؤية أو تذبذبها.

كيف ينمو الطفل في الشهر الخامس

بحلول الشهر الخامس من الحمل وبالكشف بالسونار على بطن الأم لمتابعة خط سير نمو الجنين فقد نجد أشياء جديدة نمت في الجنين وبدأت الملامح في الوضوح أكثر فأكثر فقد نجد:

أن شعر الجنين يكسو منطقة الرأس ويمتد إلى الجبين والكتف والظهر وبعد الولادة يفقد الطفل هذا الشعر في أول أسبوع لان مهمته قد تكون انتهت وهي حماية الطفل أثناء فترة الحمل وأثناء عملية الولادة.

ثم تبدأ الأم بالإحساس بركلات الجنين ويصبح طول الجنين خمسة وعشرون سم وحجمه يصل إلى ربع أو نصف كيلو جرام وبحلول الولادة قد نجد الجنين بعد ولادته محاط بطبقة لونها أبيض تشبه الشمع تحمي جلده من أي ضرر يلحق به نتيجة بقائه تسعة أشهر في الوسائل الأمينوسي.

كيفية معرفة نوع الجنين

بمجرد إتمام السيدة الشهر الخامس وشعورها بـ اعراض الحمل في الشهر الخامس ببنت فيجب أن تذهب للطبيب لتأكيد تلك الأعراض عن طريق الكشف عن نوع الجنين بإحدى لطرق الآتية:

التصوير بالأشعة الفوق صوتية: وهي السونار الذي يقوم به الطبيب من خلال الطبقة العليا من بطن الأم والذي يقوم بتصوير الجنين بشكل كامل وبالتالي يستطيع أن يعرف الطبيب الجهاز التناسلي للجنين ومن الممكن إعادة الفحص أكثر من مرة من أجل التأكد من النوع أو لأن الجنين يأخذ وضعية تحجب الرؤية.

أخذ عينة من الزغابة المشيمية: يطلق عليها اسم بزل السفلى هذا التحليل استخدامه الطبي الأصلي هو التأكد من أن الجنين لا يعاني من أي خلل جيني ولكن من خلاله يتم الكشف عن نوع الجنين ولكن لم يحبذها الكثير من الأطباء لأن هذا الاختبار من الممكن أن يتسبب في فقدان الجنين.

فحص الدم: وهو عبارة عن أخذ عينة من دم المرأة الحامل من أجل التعرف على الحمض النووي الذي يوجد في دم الأم وبالتالي يستخدم لمعرفة نوع الجنين بالإضافة إلى التأكد من خلو الطفل من أي خلل جيني يتسبب في إصابة الطفل بمتلازمة داون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق