الحمل والولادة

علاج الحالة النفسية بعد الولادة القيصرية واعراضها

علاج الحالة النفسية بعد الولادة

عدد كبير من السيدات يعانون من الاكتئاب بعد الولادة، ويجب معرفة علاج الحالة النفسية بعد الولادة بشكل مباشر، حيث يكون هذا المرض النفسي مصاحب السيدات بعد الولادة القيصرية بوجه عام.

ما هو اكتئاب الولادة

يكون اكتئاب الولادة عبارة عن نوع من أنواع مرض الاكتئاب الذي يصيب الأشخاص في حالة التعرض إلى أزمة نفسية حادة، ويكون له أعراض حادة تصيب المرأة بعد الولادة ويكون السبب في هذا الاكتئاب هو التغيير والتأثير السلبي الذي يتركه الحمل ومن بعده عملية الولادة القيصرية.

بعد التعرف على أعراض الاكتئاب يكون من السهل معرفة علاج الحالة النفسية بعد الولادة القيصرية، والجدير بالذكر أن السيدات ينبغي عليهن بعد وضع المولود الذهاب إلى الطبيب المختص للمتابعة، حيث أنه يعطيها بعض الإرشادات التي تقيها خطر التعرض إلى الإصابة بنوبة الاكتئاب بعد الولادة.

ما هي أسباب حدوث الاكتئاب

في الغالب تعاني السيدات ببعض التغيرات النفسية وهي تكون متلازمة معها تلك التغيرات طوال فترة الحمل ويكون سببها الهرمونات التي تتعرض للهبوط والصعود، وعند الولادة سواء كانت قيصرية أو ولادة طبيعية  في كلا الحالتين تكون من أسباب ظهور على السيدة أعراض الاكتئاب وتبحث على علاج الحالة النفسية بعد الولادة.

يكون السبب الرئيسي في الاكتئاب بعد الولادة هو الخوف من المسؤولية الذي يكون حديث الولادة وملازم ولادة طفلها في كل ساعة، كما أن نزول دم النفاس يكون من مصادر الشعور بالاكتئاب وهذا الأمر يسبب لها الشعور بالضيق والحزن بدون ذكر سبب محدد أو مبرر واضح.

موقع مختلفون يسلط الضوء اليوم على تلك القضية التي احتار فيها الكثير من السيدات الاتي تعرضن إلى عملية الولادة وصار يتبعها الشعور بالاكتئاب في كافة دول العالم، كما أنه يقدم لنا عدة طرق تكون مناسبة في علاج الحالة النفسية بعد الولادة للتخلص من الأعراض التي تؤثر بالسلب على أفراد أسرتها.

إقرأ أيضًا: هواء الرحم طرق علاجه وأسبابه

ما هي أعراض الإصابة بالاكتئاب

  • الشعور بالضيق والحزن بدون أي أسباب.
  • الانحرافات الحادة في الحالة المزاجية فهي تكون سعيدة تارةٍ وحزينة تارةٍ أخرى.
  • الميل للعزلة والجلوس بمفردها وبهذا تبدأ في الابتعاد عن أفراد أسرتها الصغيرة.
  • الإنفعالات العصبية الغير مبررة والتي لا تكون على قدر الفعل نفسه.
  • البكاء الشديد بدون سبب ويكون بصفة مستمرة ولا تتمكن السيدة من التوقف عنه.
  • الإرهاق والتعب تكون من المشاعر التي تصاحب السيدة طوال تلك الفترة وهذا يجعلها لا تتمكن من الدخول في ثبات عميق أثناء النوم، فإن المخاوف الداخلية تسبب لها الأرق وعدم الراحة.
  • يجب البحث عن علاج الحالة النفسية بعد الولادة حتى لا تتعرض السيدة إلى أعراض الاكتئاب الحاد والتي تصل بها في نهاية المطاف إلى التفكير في إيذاء النفس أو الانتحار.
  • تعاني السيدات في تلك الفترة من خسارة الوزن الناتجة عن فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الأطعمة حتى وإن كانت مفضلة بالنسبة لها من قبل الحمل والولادة.
  • يكون القلق والتوتر من الأحاسيس التي تعاني منها السيدة في فترة الاكتئاب التي تلحق مرحلة الولادة وتستمر وقت كبير في فترة الرضاعة.
  • لا تكون تلك السيدة قادرة على التركيز فهم تكون لديها بعض الأفكار ولكن لا تمتلك القدرة على ترتيبها وربط أحداثها وعمل منها تسلسل تسير على خطواته في الفترة التالية.

ما هي الفترة التي يمتد بها الاكتئاب

في الغالب لا تكون مدة الاكتئاب محددة أو معلومة بل يكون هذا الأمر مترتب على قدرة السيدة وتحملها لتلك المشاكل الوجدانية والتعامل معها، فإن التمسك بالإيمان والعقيدة يكونان من أفضل طرق الوقاية من الاكتئاب وبهذا لا تحتاج السيدات إلى البحث عن علاج الحالة النفسية بعد الولادة.

لكن على العموم تكون السيدات معرضات إلى تلك الأعراض مع بداية اليوم الثاني من الولادة فهي تبدأ تفكر في المسؤولية التي وقعت على عاتقها فور ولادة المولود، وقد تستمر تلك الحالة إلى مدة عشرة أيام وهذا الأمر يكون في إطار الطبيعي ويمكن التغلب عليه بالطرق الطبيعية.

أما في حالة أن الشعور بأعراض الاكتئاب ظلت مستمرة مع السيدة لفترة تزيد عن عشرة أيام بعد الولادة يكون من الضروري على زوجها أن يتابع تطور حالة تلك السيدة مع طبيب متخصص ويقدم لها علاج الحالة النفسية بعد الولادة باستعمال الأدوية أو الجلسات النفسية.

طرق علاج الحالة النفسية التي تلحق الولادة

يكون علاج الاكتئاب الذي يصيب السيدات له عدة طرق للعلاج الأولى هي استعمال الادوية المناسبة وهذا يجب ان يكون تحت إشراف طبي، أما الطريقة الثانية هي تكون معتمدة على العلاج النفسي بالأساليب الأخرى وهي التحدث مع المريضة من قبل الطبيب المتخصص في ذلك الأمر:

العلاج النفسي

في حالة استمر الأعراض السابق ذكرها يكون من الضروري الاستعانة بطبيب متخصص في الطب النفسي، فهو يمتلك من خلال اقامة الحوارات التي تعطيها دفعة إيجابية وتمكنها من مقاومة تلك المشاعر السلبية التي تؤثر على حياتها وعلى حياة المولود الجديد.

الجدير بالذكر أن تلك الفترة يكون العلاج النفسي دون استعمال العقاقير يكون له نتائج فعالة ولكن بعد مرور عدة جلسات، وعلى الرغم من هذا فإن تكون تلك الفترة هي الأكثر مناسبة لوضع السيدة بعد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية.

العلاج بالأدوية

يلجأ الطبيب النفسي لاستعمال بعض العقاقير التي تساعده في معالجة تلك الحالة، فيوجد بعض العقاقير المخصصة لمحاربة الاكتئاب في المرحلة بعد الولادة  ويكون عملها هو الدخول على مراكز في المخ وتؤثر عليها بشكل مباشر وتعالج التقلبات المزاجية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق