منوعات

عداء ماراثون صيني يقوم بالركض أكثر من 50 كم أثناء الحجر الصحي في منزله

أدى انتشار كوفيد-19 إلى وباء عالمي وآثار حالة كبيرة من الفوضى داخل دولة الصين، مما تسبب في بقاء الناس في منازلهم خوفًا من انتشار العدوى والإصابة بالفيروس.

وانعزلت مدينة Hangzhou وهي عاصمة مقاطعة Zhejiang التزامًا بقوانين الحظر لتنفيذ إجراءات الحجر الصحي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وقد أعلنت الرابطة الآسيوية لألعاب القوى أنها ستقوم بإلغاء بطولاتها الداخلية بسبب انتشار الفيروس، والتي كان من المقرر عقدها في هانغتشو.

ولكن لم يستسلم بعض عدائين الماراثون من إصرارهم على استمرار تدريباتهم حتى وإن كانوا معزولين في منازلهم، ومن هؤلاء العداء الهاوي (بان شانكو)، وهو من مدينة هانغتشو الذي اضطرته ظروف الوباء من البقاء في منزله الذي تقع في مقاطعة تشجيانغ شرق الصين.

فأصر على استكمال تدريباته للحفاظ على لياقته واستعداده لسباقه المقبل الذي تم تعليقه حتى إشعار آخر، فقد قام باستخدام مساحة منزله الصغيرة لعمل مسار صغير يقوم من خلالهبالركض حول طاولتين وطول ممر قصر لمسافة 50 كيلومترًا أي ما يعادل 31 ميل.

إقرأ أيضًا: هل المنقبات لايُصبن بالكورونا؟

وكتب (بان) في منشوره: “لم أخرج منذ عدة أيام، لكن اليوم لم يعد باستطاعتي الجلوس فقط، دعونا نركض حول طاولتي التدليك في الغرفة! نعم، لفة واحدة تعادل حوالي ثمانية أمتار، لذا فقد ركضت 50 كيلومترًا، قمت بذلك في 4:48:44 دقيقة، لقد تعرقت بالكامل، وأشعر أنني بحالة جيدة”.

(بان شانكو) يركض في شقته بعد الحجر الصحي المطبق على المدينة

يُذكر أن (بان) حقق أفضل زمن في سباق الماراثون الذي قُدربساعتين و59 دقيقة، وأضاف في حديثه: “أنه يهتم بجيرانه أثناء الركض، محاولاً التخفيف بقدر استطاعته من وقع خطواته على الأرض حتى لا يتسبب ذلك في إزعاجهم.

ليتضح بعد ذلك أن (بان) قد أكمل 6,250 دورة في منزله وذلك في خلال أربع ساعات و48 دقيقة و44 ثانية، حيث أشاد الناس على مواقع التواصل الاجتماعي بإصرار (بان شانكو) والتزامه بالبقاء في المنزل وقدرته على كسر الملل باستكمال مسيرته رغم الظروف الضارية التي تمر بها البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق