الطب والصحة

امراض الجهاز التناسلي الأنثوي والذكري والوقاية منها

امراض الجهاز التناسلي

يعتبر الجهاز التناسلي من أكثر أجهزة الجسم من حيث التحسس، وهو أكثر جهاز عرضة للأمراض، وتعتبر امراض الجهاز التناسلي من أكثر الأمراض المزعجة للإنسان.

والجهاز التناسلي سواء الذكري أو الأنثوي، جهاز يتوقف عليه حياة الإنسان ومستقبله، وإصابة هذا الجهاز الحساس بأي نوع من الأمراض شيء يزعج الأشخاص، وسنتعرف في ما يلي على أهم أمراض الجهاز التناسلي الأنثوي والذكري، وكيفية الوقاية منها.

أمراض الذكورة لدى الرجال

كما سبق وذكرنا أن أمراض الذكورة تمثل كابوسًا مرعبًا للرجال، وقد يتوقف عليها مستقبلهم، إلا أنهم أكثر عرضه للتعرض للأمراض، والذي يكون أحد أهم أسبابها هو تعدد العلاقات الجنسية المحرمة، والذي قد نهى الدين عن تلك العلاقات، والتي يكون ضررها أكبر من نفعها.

تتعدد أمراض الذكورة، حيث أن هناك أمراض تصيب العضو الذكري، وأمراض أخري تصيب المثانة عند الذكور، وأمراض تصيب الخصيتين، كما أن هناك أمراض تصيب السائل المنوي، فقد تغير من شكله ولونه، أو حتى قوامه.

كيف يتم اكتشاف الأمراض الجنسية

للأمراض الجنسية بعض العلامات التي تدل على وجودها والتي سوف نتحدث عنها من خلال موقع مختلفون، ومن أهم هذه الأعراض على سبيل المثال:

وجود بعض الدماء في السائل المنوي

تعد هذه العلامة من العلامات الغير دقيقة على وجود مشكلة جنسية، ولكن يحدد ذلك مدى قوة وجود الدم، فإذا كان الدم بسيط في السائل المنوي، دل ذلك على وجود إفراط في العادة السرية، أو إفراط في الممارسة الجنسية مع الشريك.

أما وجود دماء بكثرة، دل ذلك على وجود مرض الإيدز، أو وجود أورام سرطانية في الجهاز التناسلي، أو وجود التهابات شديدة في الأنابيب أو القنوات الخاصة بالجهاز التناسلي.

وجود بعض الحرقان في البول

تعد من أكثر وأشهر امراض الجهاز التناسلي، حيث أنه يعتبر مؤشر خطير على وصول البكتريا الضارة إلى مجرى القناة البولية، وقد تحدث إصابة أيضًا من مجرى البول إلى البروستاتا، حتى أن المريض يعاني من التهاب حاد فيها.

الطفح الجلدي على جلد المريض

من أهم أعراض امراض الجهاز التناسلي، وفيه تظهر تقرحات على السطح الخارجي للجلد، وقد تسبب ألمًا، ما يعرف بالهربس التناسلي، ومن أهم الأمراض التي تعرف أعراضها بالطفح الجلدي، هو مرض الزهري، والذي سنتحدث عنه لاحقًا.

ضعف الانتصاب

تعد من أهم وأشهر الأعراض الخاصة بوجود مشكلة في الجهاز التناسلي، لأن سلامة عملية الانتصاب تعني سلامة الجهاز التناسلي، والذي يعتبر التسرب الوريدي هو أحد أهم أشهر امراض الجهاز التناسلي، وفيه لا يستطيع الوريد الإبقاء على تدفق الدم داخل الشريان الذي يساعد في عملية الانتصاب.

ما هي امراض الجهاز التناسلي الذكري

السيلان

السيلان مرض جنسي مشترك يجمع بين النساء والرجال، وهو من أخطر الأمراض التناسلية، وما يقلق بشكل كبير، هو انتشار هذا المرض بشكل سريع بين النساء والرجال، رغم تطور العلم الحديث، ومحاولة الأطباء إيجاد علاج لهذا المرض.

إلا أن الرجل يمكنه أن ينقله لزوجته، والتي بدورها يمكنها نقله للأطفال حديثي الولادة، ومن أهم أعراض هذا المرض، وجود إفرازات باللون الزهري، أو ما يعرف باللون الوردي، ولكنها مؤلمة، قد تسبب آلام في منطقة الحوض، والمهبل، كما أنه يسبب صعوبة في الجلوس، وعلاجه عبارة عن مجموعة من الكبسولات.

سرعة القذف عند الرجال

يرتبط هذا المرض بالرجال وحدهم، وهو عبارة ألا يتحكم الرجل في نفسه وقت الجماع، وهو نوع من الأمراض التي تسبب حرج للرجل أثناء العلاقة، ومن النادر بل ومن المستحيل أن تجد رجل يبحث عن علاج لهذه المشكلة.

على العكس يلجأ معظم الرجال للحلول المؤقتة والوصفات الشعبية، مثل الدهانات، والتحاميل، وقد نجد أن بعضهم يلجأ لتناول العقاقير المخدرة، ظنًا منهم أن هذا يحسن من القدرة الجنسية لديهم، ولكن علاج هذا النوع من امراض الجهاز التناسلي، يكمن في كونه علاج نفسي وعضوي على السواء وليس طرفًا دون الآخر.

ضعف الانتصاب عند الرجال

تعد هذا المشكلة من المشكلات التي تواجه الرجال بعد سن الأربعين، وتسبب لهم حرجًا كبيرًا وسببها الأساسي ارتخاء العضلات، بسبب التقدم في السن، وهي مشكلة من السهل علاجها، ولكن علاجها يتم في مرحلة مبكرة.

أمراض الجهاز التناسلي للانثي

الفيروس الحليمي

امراض الجهاز التناسلي
امراض الجهاز التناسلي

من أمراض التي تصيب النساء عادة قبل الزواج، وهو يصيب بشكل أساسي عنق الرحم، كما أنه قد يسبب سرطان عنق الرحم، ولكنها تحدث بشكل ظاهر في عنق الرحم، أو المهبل، أو قرب فتحة الشرج.

يكون شكل هذا المرض على شكل بعض النتوءات المسطحة، وتتعرض السيدة لمثل هذا المرض، من خلال استعمال المراحيض العامة، والتي لا تكون نظيفة بشكل تام.

مرض تكيس المبايض

يعد هذا المرض من الأمراض التي تؤثر على القدرة الإنجابية لدى النساء، سبب حدوث هذه الظاهرة هو الخلل الهرموني، والذي بدوره يؤثر على عملية التبويض ويجعل أحد المبيضين يكون أكياس ممتلئة بالسائل على أحد أسطح المبيضين.

وغالبًا ما يرتبط تكيس المبايض بزيادة الوزن، ومن أهم أعراضه، حدوث خلل في الدورة الشهرية، وظهور بعض الشعيرات في الدقن عن السيدة، قلة الدم في الدورة الشهرية، وتقلبات مزاجية حادة، وضعف شديد في التبويض.

التهابات المهبل

تحدث التهابات المهبل نتيجة عدوى فيروسية، أو بكتيريا غير مفيدة تكون نشطة في هذه المنطقة، ومن أهم أشكالها الإفرازات البيضاء، والتي بدورها تحدث للسيدة ألمًا أثناء العلاقة، كما أن من تعاني من التهاب المهبل تعاني من ألمًا أثناء التبول.

قد يبدو مثل هذا المرض بسيط إلا أنه إذا حدثت بعض التطورات في الحالة، فقد يعيق الحمل لدى بعض النساء، وعلاجه بسيط يكمن في بعض الكبسولات والدهانات.

علاقة امراض الجهاز التناسلي بالعقم عند النساء

ما يعرف بالفشل المبكر للمبيض، وهو توقف المبيض عن إنتاج البويضات، وفيه يتوقف المبيض عن وظيفته الأساسية وهي إنتاج البويضات في سن مبكر أي قبل الأربعين، وهو الأمراض التي تحدث عقم لدى السيدات، وتكون حالات نادرة، ومن أعراضه هشاشة العظام، وضمور بشكل كامل في المهبل.

السرطان وأنواعه في الجهاز التناسلي للمرأة
السرطان من الأمراض التي تدمر أي جزء تصيبه في الجسم، وما نعرفه أن أنواع السرطانات التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي كثيرة ومتعددة، ونذكر منها

  • سرطان الحوض: الذي يصيب منطقة الحوض، وهي المنطقة التي تقع أسفل المعدة وبين عظام الوركين ويبدأ بالتهابات في الحوض، ثم أورام وتنتهي بحدوث سرطان الحوض.
  • سرطان عنق الرحم: هو الجزء العلوي الضيق من الرحم.
  • سرطان المبيض: يحدث في أحد المبيضين أو كلاهما وهو يدمر القدرة الإنجابية للسيدة على الإطلاق، حيث أنه يوقف عمل المبايض بشكل نهائي.
  • سرطان الرحم: هو العضو الذي يمكنه حمل الجنين إذا تم إصابة هذا الجزء بالسرطان يجب إزالته على الفور، وهو أيضًا يدمر القدرة الإنجابية للسيدة.

إقرأ أيضًا: اعراض مرض ذئبة الحمراء…اليك التفاصيل كاملة

الأورام الليفية ومدى انتشارها بين النساء

امراض الجهاز التناسلي

تعرف الأورام الليفية بأنها نوع من الأورام الحميدة التي تحدث في أي مكان من الجهاز التناسلي للمرأة، وهي في الغالب تتشكل من نفس جدار عضلات المكان الذي تنمو فيه، ولعل هرمون الأستروجين والذي يكون مكون أساسي في جسم السيدة، هو المحفز الأساسي لها.

تعمل الأورام الليفية في الغالب على تقليل الدورة الشهرية، ولا تسبب الأورام الليفية أي مشاكل على المدى القريب، إلا أنها مع تقدم السن، من الممكن أن تتحول إلى أورام سرطانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق