منوعات

استغلال شركة مجوهرات روسية لجائحة كورونا في تصميم قلادات على شكل الفيروس

أثارت مؤخرًا صور لأشخاص ترتدي مجوهرات تم تصميمها على شكل فيروس كورونا، جدل كبير على منصات التواصل الاجتماعي الروسية، خاصة وأن هؤلاء الأشخاص يتباهون بارتداء تلك القلادات في الصور المنتشرة على تطبيق انستجرام وVK، مما دفع الكثير لانتقاد الشركة المصنعة، لاستغلالها تفشي المرض والأزمة الصحية التي تمر بها بلاد العالم في كسب المال، دون مراعاة شعور المرضى وذويهم ممن تم حصد أرواحهم جراء هذا الوباء.

وقد نالت شركة دكتور (بافيل فوروبيوف) الروسية، وهو مؤسس الشركة المتخصصة في صناعة المجوهرات الطبية، على اهتمام كبير بعد تصميمها وترويجها لقلادات من الفضة تأخذ شكل فيروس كورونا (كوفيد-19)، ومن الجدير بالذكر أن الشركة استطاعت بيع هذه المنتجات عبر الإنترنت بسعر ألف روبل وهو ما يعادل ثلاثة عشر دولار، وذلك منذ بداية انتشار فيروس كورونا عالمياً.

ويُذكر أن شركة (دكتور فوروبيوف) قد قامت بتصنيع هذه القلادات في قبل انتشار الفيروس في روسيا، وفور حصولهم على الصور المجهرية لفيروس كورونا المستجد.

قلادة بشكل فيروس كورونا

وعلى الرغم من ذلك، أصر مؤسس الشركة الدكتور(فوروبيوف) في حديث له لمحطة الإذاعة الروسية (غوفوريت موسكفا): “بأن تصميم هذه القلادة ليس أكثر من إثبات دعم الشركة للقطاع الطبي، وأنها رمز لمحاولات الأطباء في القضاء على هذا الفيروس، وأنه لا يهدف من هذا التصميم إلى استغلال أزمة كورونا للكسب المادي”.

كما أضاف قائلاً في حديثه للمحطة الإذاعية: “أن منصات التواصل الاجتماعي مليئة بالأطباء وجميع من لديه علاقة بالمجال الطبي، وأن العديد من المرضى قاموا بشراء هذه القلادات إهداءً إلى الأطباء الذين بذلوا كل مجهوداتهم في إنقاذ حياتهم.

إقرأ أيضًا: 9 تمارين رياضية قام بها أرنولد شوارزنيجر يمكن للجميع ممارستها أثناء الحجر الصحي في المنزل

قلادة بشكل فيروس كورونا

ولكن يرى دكتور فوروبيوف أن قيام شركته بتصميم قلادة على شكل فيروس كورونا هو أمرًا طبيعياً، حيث أن شركته تقوم بتصميم مجوهرات على شكل أعضاء الجسم المختلفة وعلى شكل الحمض النووي، كما أشار في حديثه أن الجميع لا يرى في تصميماته لقلادة فيروس كورونا سوى أنها استغلال للوباء العالمي بهدف مصلحة شخصية وهي كسب الأموال الطائلة.

وجاء تصريح الدكتور فوروبيوف لوكالة رويترز، قائلا فيه: “أن الناس بدأت بنشر قلادة فيروس كورونا المستجد على منصات التواصل الاجتماعي بعد شرائها، وذلك لكونها أصبحت موضة على الرغم من الحزن الداخلي الذي يخيم على الجميع.

وقد أشار فوروبيوف في حديثه أيضًا إلى قدرة شركته على تسويق وبيع أكثر من ألف قلادة على شكل فيروس كورونا على مستوى العالم، كما صرح أيضًا بتخطيطه لتصميم دبابيس تحمل نفس التصميم للأطباء الذين يحاولون بذل جميع مجهوداتهم للتصدي والقضاء على الفيروس التاجي المعروف بفيروس كورونا المستجد.

وعلى الرغم من حديثه ومحاولة إثباته بأنه لا يسعى إلى استغلال انتشار هذا الوباء عالمياً كوسيلة لكسب المال، إلا أن الكثير يرى العكس وأنه استغل تفشى الوباء تحت ستار الدعم المعنوي للأطباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق