منوعات

قصص اطفال مفيده قصيره

قصص اطفال مفيده قصيره

الكثير يبحث عن قصص اطفال مفيده قصيره لكي يكتسب الطفل مهارة الفهم والتركيز، وتعتبر القصص شئ أساسي في كل منزل، وهي متعددة ومتنوعة وفي مقالنا سوف نتعرف على بعض منها.

قصة الراعي والكرة الزجاجية

يقدم لكم موقع مختلفون قصص اطفال مفيده قصيره.

تقول الشائعات يوجد طفلاً اسمه ناصر يعيش مع عائلته في إحدى ضواحي إحدى القرى الإسبانية، وعندما يخرج ناصر من الجبل كل صباح يأخذ الأغنام للعمل في الجبل ويبقى حتى غروب الشمس ويعود إلى المنزل، يعيش ناصر وعائلته وجميع سكان القرية بسعادة بالغة، لأن الطبيعة الخلابة تحيط بهم وحياتهم بسيطة وغير معقدة.

ذات يوم عند وجود ناصر في المزرعة حدث شئ لفت انتباهه ناصر كان يرى بريق ما بين الأزهار، فذهب لكي يفص ما الذي لفت انتباهه، فوجد ناصر كرة زجاجية شفافة في غاية الجمال، فبدأ ناصر بفحص الكرة الزجاجية الشفافة، عندما كان يفرغ الكرة صدر صوت من الكرة يخبر ناصر سوف تتحقق أمنية له.

كان ناصر مرتبكًا ولم يستطع تقديم طلب أمنيته التي أخبرته الكرة إياها، ولآن هناك أفكارًا كثيرة في ذهنه، طلب ناصر من الكرة تأجيل التحقيق في رغباته، وفي اليوم التالي لم يجد ناصر ما يريده من الكرة، لذلك واصل تأجيل رغبته حتى تأتي له أمنية ذات يوم لذهنه، ذات يوم تبع طفل ناصر إلى المزرعة ووجد الكرة، وعندما نام ناصر واستغرق في النوم اندفع هذا الطفل إلى القرية، وسرق الكرة.

وعندما علم أهالي القرية عن الكرة الزجاجية الشفافة وقدرتها على تحقيق رغباتهم، بدأوا في طلب الذهب والمجوهرات والمنازل الفخمة، لكن هذه الأمنيات لم تزيد من سعادتهم، بل أصبحوا غير سعداء بسبب الغيرة، حتى انتشرت الغيرة بينهم، لأن بعضهم يمتلك من ذهب ولا بيوت فاخرة، وآخرون يمتلكون بيوتًا فاخرة بلا ذهب.

مع مرور الوقت أصبحت الحياة في القرية بائسة للغاية ولا تطاق، وقرر سكان القرية الذهاب إلى ناصر وإعادة الكرة إليه ليفهموا كيف استخدم كرته لإسعاد نفسه، أخبر ناصر الجميع أن الذهب والمجوهرات لا يجلبان السعادة، ويمكن الحصول على السعادة الحقيقية من خلال حب ومشاركة الآخرين في كل مكان بعيدًا عن الغيرة، في النهاية قرر ناصر أن أمنيته هي إعادة القرية إلى حالتها الأصلية.

إقرأ أيضًا: قصص اطفال قبل النوم مكتوبة بالعامية

الدجاجة الذهبية

يقال إن مزارعًا وزوجته قاموا بتربية دجاجة ذهبية جميلة في مزرعتهم، كانت هذه الدجاجة تضع بيضة ذهبية كل يوم حتى يتمكنوا من البيع وتلبية احتياجاتهم، وفي ذات يوم فكر هذا المزارع أن يذبح هذه الدجاجة لكي يخرج منها الكثير من البيض الذهبي لكي يبيعه ويقوم بالاستفادة منه، لكي يحصل على الكثير من المال، قال هذا المزارع لزوجته ما ينوي على فعله ولكنها رفضت لكنه رفض ذلك الرأي.

ثم قام المزارع بأحضار السكين لكي يذبح الدجاجة التي يظن أن يوجد بداخلها الكثير من الذهب، فلما شقها لم يجد ما كان يتخيله بداخلها، فقد وجد دم والأحشاء ولم يجد ذهبًا، فجلس يبكي هو وزوجته عما حدث بسبب الجشع والطمع.

الوطن

وتعبتر هذه القصة من قصص اطفال مفيده قصيره، في يوم من الأيام كان ويجد عصفورتان صغيرتان تعيشان في أرض الحجاز وهي أرض شديدة الحرارة ولا يوجد بها الماء لكي يشربون منها، ذات يوم عندما كانوا يتجاذبون أطراف الحديث ويشتكون لبعضهم البعض من مصاعب الظروف المعيشية، ضربهم النسيم في اليمن، فاكتفى الطائران بالنسيم وبدأ يهتفان في النسيم.

عندما كانت الرياح تهب، عندما وقف عصفوران جميلان على الأغصان البسيطة لشجرة وحيدة في المنطقة، رأتهم عصفوره أخرى أذهلت بما حدث لهما أوه عصفورين جميلين يحتويهم الحب والحنان، فقال لهم كيف يمكنكم أن تعيشوا في هذه الأرض القاحلة بكل هذا الحب والحنان؟

فقالت لهم أن شئتم تأتون معي إلى اليمن لأن يوجد هناك المياه العذبة والباردة، ويوجد بها طعامًا جميلاً، هل تأتون معي لكي تستمتعون بذلك المنظر الذي يوجد هناك؟

قام أذكى طائر وقف بين الاثنين وأجاب بطريقة حكيمة وبديهية أوه يا ريح أنت تسافر في كل مكان كل يوم من أرض إلى أخرى، وهذا يجعلك لا تدرك أن أحدنا يمتلك الآخر ماذا يعني بيت الحب، إذا كانت جنة على الأرض في بلدتنا، حتى لو كان الطقس سيئًا، فهناك القليل جدًا من الطعام هناك، لكن يوجد الكثير من الحب، فماذا نستفيد أن ذهبًا معك وضاع الحب بيننا.

المزارع المخادع

يقال إن مزارعًا مخادعًا باع الآبار الموجودة على أرضه لجيرانه مقابل مبالغ كبيرة من المال، عندما أتى المزارع الذي اشترى البئر ليستخدمها في اليوم التالي، قال له المخادع لتذهب يا رجل لأني بعتها لك لكني لم أبيع لك الماء الموجود فيها.

تفاجأ الرجل بما سمعه وحاول إقناع المزارع بأن البئر والماء من حقوقه، لكن القاضي سمع القصة مرات عديدة وأمر الرجل المخادع بالمشاركة في المحاكمة.

استمع القاضي إلى هذه القصة وأمر المخادع بالمشاركة، ثم طلب منه أن يعطي ذلك الشخص بئرًا، لكنه رفض، فقال له القاضي حسنًا، إذا كان الماء لك، فالبئر يكون لجارك لأنك قد أخذت منه الكثير من المال، ثم قال القاضي للرجل المخادع إذن قف وخذى الماء من بئرك فيصاب المخادع ويقول ماذا يقول ذلك القاضي أتعجب حقًا من ما فعله القاضي وأصاب بالجنون مع العلم أن الذي يخدع شخص آخر سيأتي يومًا والذي قام بالخداع سيؤذي المخادع فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق