الطب والصحة

كيفية علاج التهاب الحلق الشديد

علاج التهاب الحلق

دائمًا يبحث الكثيرين عن كيفية علاج التهاب الحلق الشديد حيث أن التهاب الحلق يعد من أكثر الحالات المنتشرة بعيادات الأطباء، كما توجد العديد من الأعراض التي تشير إلى التهاب الحلق.

ما هي أعراض التهاب الحلق

سوف يقوم موقع مختلفون بتوضيح كيفية علاج التهاب الحلق الشديد ولكنه سيقوم أولاً بتوضيح أعراض التهاب الحلق حيث توجد بعض الأعراض التي تنتج عن التهاب اللوزتين أو الحلق، ومن ضمنها ما يلي:

  • وجود ألم شديد في الحلق ومنطقة البلعوم.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • الحرارة المرتفعة.
  • الشعور بالألم عند البلع.
  • وجود بقع فاتحة في اللوزتين أو الحلق.
  • وجود احمرار أو انتفاخ في اللوزتين.
  • في حالة التهاب اللوزتين.
  • وجود ألم في منطقة البطن.
  • التقيؤ.
  • وجود انتفاخ وألم في الفم والغدد اللمفاوية.

ما هي أسباب وعوامل التهاب الحلق

من أن الممكن أن يصاب الشخص بالتهاب الحلق للكثير من العوامل، كما أنه يعد كعرض أساسي في العديد من الأمراض الصعبة التي تكون متعلقة بالتنفس والتهاب المريء، ومن ضمن أسباب الإصابة بالتهاب الحلق ما يلي:

البكتيريا: يوجد نوع من البكتيريا منتشر كثيرًا، ومن الممكن أن يسبب التهاب الحلق وهي البكتيريا العقدية.

الفيروسات: الكثير من الأطباء يعتقدون أن الفيروسات تعتبر العامل الأساسي الذي يكون مسئول عن الإصابة بالتهاب الحلق، ومن المعروف أنه لا يوجد دواء لعلاج التهاب الحلق الفيروسي ومع ذلك توجد الكثير من الإحصاءات التي تشير حوالي 60% من المصابين من الممكن أن يحصلون على علاج عن طريق المضادات الحيوية بالرغم من أن الكثير منهم لن يؤثر على المرض.

التهاب اللوزتين: هاتين اللوزتين يكونان في الجزء الخلفي للبلعوم، وفي حالة إصابة هذه المنطقة بجرثومة اوبيروس فإن ذلك يسبب تهيج هاتين اللوزتين، كما يزداد حجمهم عن الحجم الطبيعي ويصاحب هذا الالتهاب التهاب الحلق وصعوبة في البلع والحرارة المرتفعة.

علاجات متنوعة: من الممكن أن يظهر التهاب الحلق في الكثير من الحالات المعينة بسبب العلاج الكيميائي أو العلاج بالمضادات الحيوية أو أي دواء من الممكن أن يؤثر على جهاز المناعة، كما أن التهاب الحلق الذي يظهر أسبوعين أو أكثر من الممكن أن يشير إلى وجود مرض مزمن.

ما هي عوامل الإصابة بالتهاب الحلق

بعد أن قام موقعنا بتوضيح علاج التهاب الحلق الشديد، فلابد أيضًا أن يقوم بتوضيح عوامل خطر الإصابة بالتهاب الحلق حيث توجد الكثير من العوامل التي من الممكن أن تكون وراء الإصابة بالتهاب الحلق، ومن ضمنها ما يلي:

  • عندما يستنشق الشخص هواء ملوث.
  • التدخين.
  • وجود حساسيات متنوعة تشمل الكبار.
  • في حالة تنفس هواء جاف من خلال الفم.

ما هي مضاعفات التهاب الحلق

توجد بعض المضاعفات التي تنتج عن التهاب الحلق، ومن ضمنها ما يلي

  • الإصابة بالتهاب الحيز الموجود تحت الفك السفلي.
  • وجود خراج حول اللوزة.
  • التهاب لسان المزمار.
  • وجود التهاب الحيز البلعومي الخلفي.
  • وجود عوارض أولية لمرض الإيدز.

بجانب أنه من الممكن أن يسبب إهمال التهاب الحلق إلى إصابة الشخص بحمى الروماتزم وهو عبارة عن مرض التهابي يظهر لدى الأطفال والبالغين.

كما يصيب الكثير من أجهزة الجسم مثل المفاصل والقلب والجلد وجهاز الأعصاب المركزي وهو يكون بسبب عدم علاج التهاب الحلق.

إقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع مريض الزهايمر

طرق لعلاج التهاب الحلق

التهاب الحلق يتم التعافي منه بشكل تلقائي بدون أن يحدث أي تدخل طبي بعد أن يأخذ المريض وقته، ولكن لو كان التهاب الحلق بسبب عدوى جرثومية أو فيروسية أو مصاحب حرارة مرتفعة ففي هذه الحالة لابد أن يتم مراجعة الطبيب.

وعلاج التهاب الحلق يكون بهدف التقليل من أعراض المرض من صداع وألم وصعوبة البلع وارتفاع درجة الحرارة وغيرها من الأعراض، ومن أفضل العلاجات المستخدمة في علاج التهاب الحلق ما يلي:

أن يتم الاستعانة بأقراص مص: لكي تساعد على التخفيف من الألم حيث أن عمليات مص الأقراص تساعد على رفع تركيز اللعاب بالفم، كما تعمل على ترطيب المنطقة التي يوجد بها الألم وهذه الأقراص متوفرة في الصيدليات.

الغرغرة بالماء الساخن والملح: يعمل على تعقيم المنطقة المصابة بالالتهاب.

جهاز البخار: من الممكن أن يعمل على تخفيف الأعراض وخاصة في حالة التهاب الحلق الذي ينتج عن هواء جاف وتنفسه من خلال الفم.

البخاخ: يساعد على ترطيب الفم، كما يحتوي على مسكنات للألم.

من الممكن تناول أدوية لكي تساعد على تسكين الألم حيث توجد بعض الحالات الشديدة التي لا يتجاوب فيها المصاب مع أي علاج من العلاجات السابقة ويستمر في المعاناة من صعوبة البلع والمشاكل الأخرى، ويقوم الطبيب بوصف علاجات مخصصة له تساعده في التغلب على هذه العوارض.

علاج التهاب الحلق بالطرق المنزلية

من الممكن أن تقوم باستخدام بعض الوصفات المنزلية التي تساعدك في التخلص من التهاب الحلق، ومن ضمنها ما يلي:

خل التفاح: حيث أنه يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا تعمل على التخلص من التهاب الحلق عن طريق إضافة خل التفاح مع عصير الليمون والعسل في الماء الدافئ ويتم خلطهم تناولهم.

الليمون: يعمل على التخلص من المخاط الذي يكون عالق في الحلق عن طريق تناول عصير الليمون الذي يكون مخلوط مع كمية من العسل.

القرفة: تستخدم منذ القدم في علاج التهاب الحلق الذي ينتج عن نزلات البرد عن طريق مزج ملعقة واحدة منها مع الفلفل الأسود في الماء الدافئ.

الثوم: يعتبر من الأطعمة التي تكون بها خصائص مضادة للبكتيريا تعمل على علاج التهاب الحلق عن طريق تناول حبة واحدة منه يوميًا.

العسل: له خصائص أيضًا مضادة للبكتيريا تساعد على مكافحة التهاب الحلق.

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق