الحمل والولادة

ما هي اعراض نجاح ابرة التفجير

اعراض نجاح ابرة التفجير

يلجأ الكثير من السيدات إلى الحمل عن طريق الإبر التفجيرية لذلك دائمًا يبحثون عن اعراض نجاح ابرة التفجير من أجل الاطمئنان على إتمام عملية التلقيح بين البويضة والحيوان المنوي وحدوث الحمل.

أسباب تأخر الحمل

  • سن السيدة يتحكم في حدوث الحمل أي أن كلما زاد عمر السيدة كلما قلت فرص حدوث الحمل.
  • ربما حدوث حمل خارج الرحم أو الإجهاض المتكرر يكون أحد أسباب تأخر الحمل.
  • إصابة المرأة ببعض الأورام الليفية التي تصنف أنها تعيق عملية الحمل.
  • تكون أكياس على المبيض وبالتالي تحتاج السيدة إلى العلاج بإبر التفجير أو الحمل عن طريق الحقن المجهري.
  • داء التهاب الحوض قد يؤثر بالسلب على إمكانية حدوث الحمل.
  • معاناة السيدة من حالة بطانة الرحم المهاجرة.
  • حدوث خلل في الدورة الشهرية.
  • عدم تحري الدقة في حساب أيام التبويض وخصوبة السيدة مما يؤدي إلى إطلاق البويضة وتحولها إلى طمث نتيجة عدم إيجاد حيوان منوي يلقحها.
  • انتهاء مخزون البويضات.
  • فشل أداء المبايض بشكل مبكر
  • وربما يكون الزوج هو السبب في عد الإنجاب لأن الحيوانات المنوية التي يمتلكها لم تكن نشيطة.
  • تعرض الرجل إلى إجراء عملية في الخصيتين.
  • أو معاناة الرجل من القذف المبكر.
  • معاناة الزوجين من داء السكري.

نبذة عن إبر التفجير

يوضح موقع مختلفون تعريف أو معنى إبر التفجير قبل أن يعرض اعراض نجاح ابرة التفجير حيث انه بين أن الإبر هي عبارة عن هرمون طبيعي مستمد من المشيمة يسمى هرمون lh.

هذا الهرمون دوره الرئيسي هو إتمام عملية الإباضة من خلال جعل المبيضين يعملان بشكل أفضل، كما أن هذا الهرمون يعمل على انقباض الحويصلة وبالتالي تفرز البويضات بعد أن تم جعلها بويضة ناضجة وجاهزة للتلقيح كل هذا يستغرق يومان فقط.

أهمية إبر التفجير

هذه الإبر لها فائدة كبرى في تحقيق عملية الإنجاب عن طريق جعل البويضة ناضجة عند خمسة عشر بالمائة من السيدات اللائي يعانون من مشكلة التبويض وصغر حجم البويضة.

كيف تعمل إبر التفجير

هذه الإبر توصف لمن لا يستطيع جسمها ومبيضها أن تنفجر حويصلته وتطلق بويضة ناضجة إلى مسارها في قناة فالوب لذلك تقوم هذه الاب بهذا الدور مع إمكانية خروج أكثر من بويضة ناضجة.

ولكن نجاح هذه الإبر غير مضمون لأنه أحيانًا لا يؤثر مع بعض السيدات تأثير ايجابي وهذا الذي يتحكم فيه هو مدى خصوبة السيدة وحجم حويصلتها وعدد البويضات التي تطلقها كل شهر وتحري الدقة في وقت إعطاء الإبر.

من الطبيعي ان البويضة قبل تناول ابر التفجير يكون قياسها هو سبعة عشر مل، ولهذا تعطى إبر التفجير للسيدة عمن أجل جعل المبيض يفرز بويضة يصل حجمها إلى 21 مل حيث أن هذه الإبر تجعل البويضة تزيد بمقدار 2 سم.

مدى نجاح إبر التفجير في تحقيق الحمل

هذه الإبر تعتبر وسيلة ناجحة وهامة من أجل جعل البويضة ناضجة ومتاحة للاستخدام في عمليات الحقن المجهري.

متى يحدث الحمل بعد الإبر

عقب تناول ابر التفجير وبعد حدوث التلقيح بين البويضة والحيوان المنوي أي حدوث الحمل بنجاح فإننا نلاحظ أن الطمث قد تأخر عن موعدة بمقدار يومين وهي أحد اعراض نجاح ابرة التفجير وهنا يتم إجراء تحليل للمعرفة مستوى هرمون البروجسترون.

كيفية استخدام ابر التفجير

عندما تخطط السيدة إلى الحمل وتبدأ في البحث عن سبب تأخر الحمل وتعرف أن المبيضين لديها لم يقوم بأدائهم على أكمل وجه فيبدأ الطبيب بوصف ابر التفجير لها ويطلب منها أن تتعاطها مرة واحدة في أيام التبويض التي تبدأ بعد انقضاء اثنى عشر يوم من بعد أول يوم طمث.

اعراض نجاح ابرة التفجير

في حالة نجاح إبر التفجير في جعل البويضة جاهز للتخصيب ويتم التخصيب بالفعل فإن السيدة تشعر بالآتي وهو نفس ما تشعر به أثناء حدوث الحمل:

  • تراكم السوائل بداخل الجسم مما يؤدي إلى تورم اليدين والقدمين.
  • أحيانًا تشعر السيدة بوجود حساسية أو التهابات في أماكن متفرقة ممن الجسم.
  • أغلب السيدات ينتابهم شعور بالاكتئاب.
  • تكرار حدوث الصداع.
  • ربما إرهاق وإعياء شديد.
  • كما تظهر علامات الحمل الطبيعية وهي اضطراب المعدة مثل تكون غازات وانتفاخ.
  • إفراز الثدي إلى إفرازات تهيئة للقنوات الحليب من التمدد وتكون الحليب.
  • تكرار الشعور بالذهاب إلى دورة المياه بفعل التبول.
  • الغثيان خاصة الصباحي والميل للقيء.
  • تغيير ذوق الأم من اتجاه الروائح والأطعمة فقد نجدها تحب اشياء تكرها والعكس صحيح.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم هذه من أولى علامات حدوت الحمل وبالتالي تكون أحد اعراض نجاح ابرة التفجير.
  • تشعر السيدة بحدوث ألم يشبه الدورة الشهرية في الرحم وهذا بفعل تثبيت البويضة الملقحة في جدار الرحم.
  • في حالة ظهور هذه الأعراض يجب ان تقوم السيدة بفحص حمل من أجل التأكد من حدوث الحمل بنجاح.

إقرأ أيضًا: ماهي اضرار حبوب الثيرم وفوائدها

هل ابر التفجير تتحكم في عدد الاجنة

يزعم البعض أن باستخدام إبر التفجير تستطيع الأم أن تحدد عدد الأجنة التي تريد أن تحمل بهم ولكن هذا غير صحيح وإنما إبر التفجير هي بالفعل تزيد من نضوج البويضة وربما يحدث إنتاج لأكثر من بويضة قابلين للإخصاب.

وهذا لا يعني أن عملية الحمل بتوأم مضمونة بعد تلقي إبر التفجير وإنما فهي تأتي بالصدفة ولم يشترط العلاج بإبر التفجير ان ينتج حمل بتوأم.

كما أعتقد البعض ان إبر التفجير ربما تتحكم في نوع الجنين أيضًا وليس عددهم فقط أي يقول البعض أن احتمالية الحمل بولد تزيد عقب تلقي العلاج عن طريق إبر التفجير ولكن هذا غير صحيح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق