منوعات

تلخيص قصة التوت المر

تلخيص قصة التوت المر

التوت المر هى رواية من الأدب التونسي، وهى تناقش قضية مهمة حدثت فى المجتمع التونسى، فما هو تلخيص قصة التوت المر، ومن أبطال القصة، وماذا تناقش.

الأدب التونسي المعاصر

  • هو التعبير عن ما بداخل الأديب من أفكار ومشاعر وخواطر وصاغها بأسلوب راقى ومعاصر.
  • الأدب ينقسم إلى أنواع متعددة منها: النقر، القصة الرواية، الخاطرة، والشعر الموزون.
  • أشهر أدباء تونس مثل: محمود المسعدي، بوراي عجينة، ومحمد آغا، ومحمد العروسي المطوي الأديب المشهور الذي قام بتأليف رواية التوت المر.

الأديب محمد العروسي المطوي

وُلد محمد العروسي المطوي فى تونس فى مدينة المركزية فى 20 يناير عام 1967 م، وتوفى عام 25 يوليو عام 2005، وهو من أكبر الأدباء السياسيين في تونس.

درس محمد العروسي فى المدرسة الفرنسية العربية، وأكمل تعليمه ودخل كلية الحقوق وحصل على الشهادة وحصل على إجازة فى البحوث الإسلامية.

اشتغل محمد العروسي مدرس لمادة التاريخ، ثم عمل فى السلك الدبلوماسي وأصبح سفيرًا فى أكثر من دولة.

ألف محمد العروسي الكثير من المؤلفات الأدبية ومنها: التعليم الزيتوني ووسائل إصلاحه، امرؤ القيس، حليمة وروايات أخرى.

قصة التوت المر

هى عبارة عن رواية اجتماعية واقعية، تحكي عن معاناة عدد من الشباب الذين عانوا من تعاطي التكروري والتجارة به، وهذه الرواية حققت نجاح ساحق وتم نشرها فى عام 1967م، وتم تصنيف الرواية من ضمن أفضل 100 رواية عربية، وتم ترجمتها إلى العديد من اللغات الأخري مثل اللغة الأسبانية فى عام 2006.

إقرأ أيضًا: كتابة قصة خيالية للاطفال قبل النوم 2021

مقتطفات من قصة التوت المر

تم اقتباس عدة مقتطفات من رواية التوت المر وما تخيله بطل الرواية عبد الله عن حبيبته عائشة، وعن الإحتلال الفرنسي، وكأنه يعرض أو يعلن للحشيش، ومن هذه الإقتباسات مايلي:

  • كان يتخيل صورة عائشة وهى تضحك، تحت شجرة التوت، وترقص وهي رافعة أيديها فوق رأسها وتتشابك مثل الأغصان.
  • كانت عائشة تتمنى أن تمشي على قدميها، وهى ترفع رأسها، وهي بقوامها، لقد تعبت من إنكبابها على الأرض.
  • عندما كان يرى صورة المأساة والمرارة، كان يظهر فوقها صورة عائشة وهى تمشط تحت شجرة التوت.
  • الإستعمار يمنع التكروري فى بلاده، ولكنه يسمح به فى البلاد التى يحتلها، لا يعقل أنها تريد أن تسلم عقول الشعب واضح أجسامه.
  • وبينما كان يعود إلى الكوخ فيتسائل في نفسه ما هو السبب في الاضطراب النفسي الذي يحدث لى.

شخصيات قصة التوت المر

لابد من معرفة شخصيات التوت المر ومن هم قبل معرفة تلخيص قصة التوت المر لكي تكون الأحداث مرتبة ويسهل استيعابها ومن خلال موقع مختلفون  نوضح أهم الشخصيات الرئيسية فى الرواية وهم:

عبدالله: وهو بطل الرواية الذي كان يعمل كمساعد فى أحد المحلات التجارية، وكان ذو ثقافة متوسطة، ولكنه كان ذو عقل كبير يستطيع أن يدرك ويستوعب معني وجود إستعمال فى بلده، وأنهم يقومون بزراعة الحشيش، وكان دائم المقاومة ضد الإستعمار وما يفعلونه فى الشباب التونسيين، وكان عبدالله يتميز بحسن المعاملة، واللطف، ومدي حبه الأخرين، كان معروف أنه يحب عائشة الفتاة المسيحى ولكنه لم يهتم بذلك فقرر أن يتزوجها ولم يعيقه شللها بالرغم من رفض والدته أن تكون زوجته ولكنه أصر عليها وتزوجها، وأنشأ جمعية إنقاذ الشباب.

جمعية إنقاذ الشباب: تتكون من مجموعة من الشباب وهم محمود، إبراهيم، مختار، الذين قاموا بالإنضمام إلى عبدالله، ليقوموا بالقضاء على الحشيش من البلد.

فاطمة: كان لها دور فى القصة حيث كانت تساعد عائشة فى أن تتقرب من عبدالله.

أم عبدالله: كانت ترفض زواج عبدالله من عائشة وعندما قرر أن يتزوجها تركت المنزل.

الشيخ مفتاح: مهاجر ليبي كان يعيش فى تونس وزوجته توفت فى عمر صغير وكان لديه إبنتان عائشة ومبروكة.

تلخيص قصة التوت المر

تحكي التوت المر عن مجموعة من الشباب التونسيين وهم عبدالله، محمود، ومختار (أبطال الرواية) عن مكافحتهم ضد الحشيش الذي قام الإستعمار الفرنسي بزراعته، حيث في البداية كان الفرنسيون يسمونه بالتكروري أو الدخان الأخضر وكانوا يقومون بتوزيعه فى تونس كلها بهدف إستغلال الشباب التونسيين، وكان عبدالله يتعاطي الحشيش وكان لا يعرف أنها مضرة وتدمر الجسم، ولكن بعدها بدأ هو ومجموعة من الشباب بالتصدي للفرنسيين للقضاء على آفة الحشيش الضارة والتخلص منها وقرروا تطهير القرية منها والقضاء على الأماكن التى يتم فيها زراعة الحشيش وحرق دكان أحد التجار فى القرية.

فى القصة يحب عبد الله عائشة الفتاة الكسيحة، ولكن والدته كانت ترفضها أن تكون زوجة ابنها ولكنه تزوجها بإصرار وتركت والدته المنزل، وبعد ذلك قام الأديب بجعل القصة فى وضع صعب حيث سرد عن جهل وفقر القرية التى يعيشون فيها، ومدي ضرر الحشيش الذي يتعاطونه الشباب، ثم بعد ذلك ينتقل الأديب إلى الإفراج فى القصة أي قام بسرد أحداث سعيدة وهى أن قامت عائشة بإنجاب طفلها وفجأة تعود تمشي مرة أخري وكأنه حدث معجزة وعادت إليها الحياة، ويذهب عبدالله إلى أمه ليخبرها الأخبار السعيدة وقدرة عائشة على المشي مرة أخرى.

القضايا التي تناقشتها التوت المر

تلخيص قصة التوت المر وضح الكثير من أهم القضايا التي تم مناقشتها مثل:

  • ناقشت العلاقات الإنسانية التى تقوم على الحب حيث أحب عبدالله عائشة وتزوجها رغم أنها معاقة لا تمشي، وتزوجها بإصرار وفى نهاية القصة كافئه الكاتب بأن أحدث معجزة وجعل زوجته تمشي.
  • ناقشت القضايا الإجتماعية حيث عارضت أم عبدالله زواجه من عائشة لأنها مشلولة وهذا ما يحدث فى جميع المجتمعات الشرقية والذي ما زال يحدث حتى الآن.
  • ناقش الكاتب زراعة الحشيش التي كانت سببا فى تدمير الشباب التونسيين، والتى كانت بالنسبة لهم ملجأ للهروب من واقع الإستعمار الذي يعيشون فيه.
  • تحدث عن الفقر والجوع والظلم الذي يعيشه المواطنون من الإستعمار والذل والإهانة الذي يتعرضون له منهم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق