الطب والصحة

اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن وعلاجه

اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن

الحمل من الفترات الهامة في حياة المرأة وأي شيء يطرأ على المرأة في هذه الفترة يمكن أن يؤثر عليها ولذلك يجب التعرف على اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن وعلاجه

اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن

يتميز سكر الحمل في الشهر الثامن بعدة أعراض يمكن أن تظهر على المرأة في هذه الفترة من الحمل والتي يمكنها تشخيص حالة المرأة ولذلك سوف نتعرف من خلال هذا المقال على موقع مختلفون اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن وهي كالتالي:

  • كثرة التبول والحاجة إلى الذهاب للحمام.
  • الرغبة الشديدة في تناول الماء والشعور بالجفاف والعطش المستمر.
  • انفتاح الشهية على الطعام والرغبة في تناول كميات كبيرة من الأطعمة المختلفة.
  • كثرة الإرهاق وعدم الرغبة في فعل أي شيء والشعور بالخمول العام.
  • الشعور بالقيء والغثيان المتكرر.
  • وجود التهاب بالمهبل وفي الجلد وفي البول.
  • التشوش الشديد على الرؤية وعدم وضوحها.

أسباب سكر الحمل

توجد عدة أمور هامة يمكن أن تكون هي السبب وراء ظهور اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن لدى المرأة ويكون من الأفضل أن تتعرفي عليها حتى تتجنبي سكر الحمل بقدر الإمكان وتعتبر ألأهم أسباب سكر الحمل ما سنوضحه لكي من خلال الآتي:

أثناء فترة الحمل تحدث الكثير من التغيرات الهرمونية التي يمكن أن تؤثر على المرأة بشكل كبير ويمكن ان تؤدي إلى قلة تحملها لمادة الجلوكوز مما يساعد في زيادة معدل السكر في الدم وعدم انتظامه بشكل كافي.

ومن الجدير بالذكر أن الإصابة بسكر الحمل قد تزيد خصوصًا عند الشهور الأخيرة من الحمل ولكنها غالبًا سوف تنتهي بعد انتهاء الحمل بالولادة ويعود الجسم إلى هرموناته الطبيعية.

قد يرجع السبب أيضًا إلى إفراز المشيمة لبعض أنواع الهرمونات أثناء الحمل مما يقلل من عمل غدة البنكرياس بشكل منتظم وسوف يؤدي ذلك إلى خلل في معدلات السكر في الدم لدى المرأة الحامل أثناء فترة الحمل.

في فترة الحمل ونتيجة للتغيرات الهرمونية الكبيرة التي تمر على المرأة فإن الأنسولين قد تتزايد نسبته في جسم المرأة بنسبة كبيرة ولكن إذا فشل البنكرياس في إفراز هذه الكمية من النسولين فإن ذلك يمكن أن يؤدي لارتفاع معدل السكر في خلايا الدم.

إقرأ أيضًا: متى يحدث الحمل بعد الزواج ؟

عوامل تزيد من فرص الإصابة بسكر الحمل

هناك عدة عوامل يمكنها أن تزيد من اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن والتي يمكن أن ترجع إلى عاداتها اليومية أو تجارب الحمل السابقة وسوف نوضح ذلك الأمر من خلال الآتي:

  • المرأة التي تعاني من معدل سمنة عالي قبل مرحلة الحمل.
  • المرأة التي تعاني من نسبة عالية من السكر في البول.
  • عدم قدرة السيدات أثناء الحمل على تحمل الجلوكوز.
  • بعض الأسباب الوراثية التي ترجع إلى الجينات العائلية بالنسبة للمرأة.
  • إذا كانت المرأة قد عانت من ولادة طفل بمعدل سمنة عالي من قبل.
  • إن كانت قد أنجبت طفل متوفى في فترة سابقة على حملها الحالي.
  • المرأة التي تعاني من زيادة السائل الأمنيوسي حول الجنين يمكن أن تزيد لديها فرص الإصابة بسكر الحمل.

متى يجب عليكي زيارة الطبيب

في الحقيقة فإن السيدات الحوامل يجب عليهم فحص حملهم بانتظام للتعرف على أخر التطورات التي تظهر على حملها للتعرف على كيفية معالجة أي مشكلة قد تطرأ على المرأة أثناء فترة الحمل ولذلك يقوم الطبيب بفحص سكر الحمل لدى المرأة للتأكد من اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن لدى المرأة الحامل.

وكل ما يجب عليكي فعله إن شعرتي بأي أعراض لسكر الحمل أن تعلمي الطبيب بحالتك الصحية لكي يقوم بالفحص الطبي الشامل للتعرف على حالتك الصحية أثناء الحمل بشكل دقيق.

ومن الجدير بالذكر أنه إذا تأكد الطبيب من تشخيص سكر الحمل سوف يطلب منكي المتابعة الدورية للاطمئنان على حالتك الصحية بشكل أكثر دقة كما أنه سيوصي بضرورة اتباع نظام غذائي صحي يساعدك في التقليل من وزنك بشكل كبير.

ويمكن أن يصف لكي الطبيب بعض الأدوية الطبية المسموح بتناولها اثناء الحمل للحد من خطر سكري الحمل على صحتك وصحة الجنين.

علاج سكري الحمل

توجد عدة خطوات هامة تساعدك بشكل كبير في علاج سكر الحمل والتي يمكن أن يقترحها عليكي الطبيب أثناء فترة الحمل حفاظًا على صحتك وصحة الجنين وهي كالتالي:

أول خطوة في علاج سكر الحمل هي الاطمئنان على الجنين وفحصه من خلال الأشعة التلفزيونية لفحص الوزن والسائل الذي يوجد حول الجنين ثم عمل فحص للنبض لدى الجنين للتعرف على حالته الصحية بشكل دقيق.

ثم يقوم الطبيب بقياس معدل السكر في دم المرأة لمرات عديدة خلال اليوم لمتابعة حالتها الصحية بانتظام.

وتعتبر أهم خطوة من خطوات علاج اعراض سكر الحمل في الشهر الثامن أن تقوم المرأة باتباع نظام غذائي صحي وسليم وسوف نوضحه لكم من خلال النقاط الآتية:

  • الحرص على تناول ثلاث وجبات رئيسية بالإضافة إلى 2 وجبة جانبية قليلة الحجم خلال اليوم.
  • يجب تقليل معدل الكربوهيدرات في الطعام لدى المرأة التي تعاني من سكر الحمل بحيث يكون المعدل الأقصى للكربوهيدرات حوالي 40% فقط.
  • الحرص على تناول الخضروات الورقية التي تحتوي على الألياف الطبيعية مثل الخس والجرجير وغيرها.
  • تناول كمية مناسبة من الماء بشكل يومي بحيث لا تقل عن ثمان أكواب يوميًا.
  • إذا كانت الحامل تعاني من نقص في معدل السكر يجب عليها تناول قطعة من الحلوى لضبط معدل السكر في الدم.
  • يجب على المرأة الحامل الحرص على ممارسة التمارين الرياضية البسيطة التي تساعد في ضبط توازن الجسم بشكل عام.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق