التكنولوجيا

الفرق بين الذاكرة الافتراضية والذاكرة المخبأة

الفرق بين الذاكرة الافتراضية والذاكرة المخبأة

ما زال هناك بعض الأشخاص لا يعلمون الفرق بين الذاكرة الافتراضية والذاكرة المخبأة، على الرغم من أن جميعهم يقوموا باستخدام الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر باستمرار دون العلم بالعديد من الأمور.

تعريف الذاكرة المخبأة

وحتى يستطيع أي شخص أن يتعرف على الفرق بين الذاكرة الافتراضية والذاكرة المخبأة، من الضروري معرفة تعريف كلاً من الذاكرة الافتراضية وأيضًا تعريف الذاكرة المخبأة، كما أنه من الضروري أن يتم التعرف على العديد من الفوارق الأخرى الموجودة بينهم، كما يجب أيضًا أن نتعرف على استخدام كل منهم، وهذا هو ما سيقدمه لنا موقع مختلفون.

ويعرف عن الذاكرة المخبأة بأنها ذاكرة صغيرة للغاية، وعلى الرغم من مساحتها الصغيرة، ولكنها ذاكرة سريعة جدًا، وتتواجد الذاكرة المخبأة بالمعالج نفسه، ومن الممكن أن نجدها موجودة بين المعالج وبين ذاكرة الحاسب الرئيسية.

وقد تم تسميتها باسم caahe وقد كانت هذه التسمية نسبة إلى الكلمة الفرنسية cacher، والتي تعني بالعربية كلمة يخفي أو يخبأ، وتم إطلاق هذا الاسم عليها لأنها ذاكرة لا يستطيع المستخدم أن يصل إليها ليقوم بتخزين بها بعض التطبيقات.

فمن المعروف أن المعالج هو الذي يقوم بنفسه بوضع البيانات بها بطريقة تلقائية، وما لا يعلمه الكثيرون أن الغرض الأساسي من استخدام هذه الذاكرة يكون تسريع الحاسب الآلي، أكثر من كونها ذاكرة للتخزين.

وظيفة الذاكرة المخبأة

أن معرفة وظيفة الذاكرة المخبأة يساعد في التعرف على الفرق بين الذاكرة الافتراضية والذاكرة المخبأة، فمن المعروف أن الذاكرة المخبأة لديها وظيفة خاصة بها لا يمكن لأي ذاكرة أخرى أن تقوم به.

فعند القيام بمطالبة المعالج أن يصل لأي معلومة أو لبعض البيانات مرتبطة بشيء ما موجود بالحاسب، فيبدأ المعالج يبحث عن هذه البيانات داخل الذاكرة العشوائية، ولكن هذه الذاكرة تكون بطيئة للغاية وتحتاج للكثير من الوقت للوصول لهذه البيانات.

مما يجعل المعالج ينتظر الذاكرة العشوائية حتى تتمكن من الحصول على البيانات المطلوبة منها، ثم يتم إرسالها من خلاله، مما يكون السبب في هدر الكثير من الوقت، ولكن تستطيع الذاكرة المخبأة أن تقوم بحل هذه المشكلة.

فالذاكرة المخبأة تقوم تسريع الجهاز، ففي حالة حاجة المعالج لأي معلومة فيبدأ البحث عنها في البداية بالذاكرة المخبأة، وعندما يجدها فأنه يحصل على ما يحتاج إليه من معلومات على الفور.

وهذا دون أن ينتظر للبحث الطويل الذي تقوم به الذاكرة العشوائية، التي بالتأكيد تتسبب في إهدار الكثير من الوقت، ولكن إن لم يجد المعالج المعلومة التي يبحث عنها بالذاكرة المخبأة، فأنه يضر للتوجه إلى الذاكرة العشوائية، كما يضر للانتظار حتى يصل على ما يحتاج إليه من معلومات وبيانات.

إقرأ أيضًا: كيفية عمل باسورد للكمبيوتر ويندوز 8

تعريف الذاكرة الافتراضية

ومن بعد التعرف على تعريف الذاكرة المخبأة، من الضروري أن نتعرف أيضًا على تعرف الذاكرة الافتراضية، حتى يتوافر لدينا الوجه الآخر من المقارنة، ونستطيع أن نتعرف على الفرق بين الذاكرة الافتراضية والذاكرة المخبأة.

فالذاكرة الافتراضية هي الذاكرة التي يجب أن يحتوي عليها أي جهاز حاسب آلي بالإضافة إلى أنواع الذاكرة الأخرى، مما يجعل تعريفها يشير إلى أنها هي الجزء المألوف بالعديد من أنظمة التشغيل، فوجودها بكل جهاز وبكل نظام تشغيل يعتبر أمر طبيعي.

والذاكرة الافتراضية تختلف عن الذاكرة المخبأة بأنها من الممكن أن تستخدم في تخزين التطبيقات والصور، وهذا من الواضح يؤكد أنها عكس الذاكرة المخبأة، فمن المعروف أن الذاكرة المخبأة يتم تخزين بها أي شيء بطريقة عشوائية، أي أن عملية التخزين عليها لا تحتاج للتدخل من الشخص الذي يقوم باستخدام الجهاز.

ولكن الذاكرة الافتراضية ذاكرة لا يمكنها أن تكفي استخدام أي شخص عادي، فأي جهاز يحتوي على 16 أو 32 أو 64 تقريبًا، وفي أغلب الأوقات تكون مساحة هذه الذاكرة 128 جيجا، وعلى الرغم من هذا فهي لا تكفي القيام فتح العديد من البرامج والتطبيقات التي لا تحتاج لحجم كبير.

مما يكون السبب وراء ظهور لك رسالة لتقوم بالغلق ومسح أي من هذه التطبيقات أو البرامج حتى تتمكن من القيام بتشغيل البرامج من بعدها.

وظيفة الذاكرة الافتراضية

قد علمنا أن الذاكرة الافتراضية هي الذاكرة الطبيعية بأي جهاز، كما أنها هي التي يمكنها أن تقوم بتخزين التطبيقات والصور الخفيفة، بالإضافة إلى البرامج التي تتراوح مساحتها ما بين 16 جيجا وبين 128 جيجا بايت.

وهذا يعني أن مساحتها صغيرة مقارنة بحجم الجهاز، ولهذا فمن الضروري أثناء القيام بشراء جهاز جديد أن تقوم باختيار المساحة التي تحتاج إليها، والتي تكفي للعمل الذي سوف تقوم باستخدام الجهاز به، فإذا كنت تحتاج في عملك للبرامج والتطبيقات ذات الأحجام الكبيرة فعليك أن تقوم باختيار الذاكرة ذات المساحة الكبيرة.

كما يجب عليك أيضًا أن تقوم باختيار مساحة القرص الصلب الكبيرة، حتى يكون كافي للمساحة التي سوف تعمل من خلالها

الفرق بين الذاكرة الافتراضية والذاكرة المخبأة

بعد معرفة تعريف الذاكرة المخبأة وأيضًا تعريف الذاكرة الافتراضية ووظيفة كل ذاكرة منهم يمكننا أن نتعرف على الفرق بينهم، فنجد أن الذاكرة المخبأة تحتوي على بعض المميزات التي لا تحتوي عليها الذاكرة الافتراضية.

فالذاكرة المخبأة قريبة من المعالج، مما يجعلها أسرع وقادرة على أن تأخذ نفس سرعة المعالج، أما بالنسبة للذاكرة الافتراضية فهي تتميز بأنها ذاكرة دائمة.

أما بالنسبة للذاكرة المخبأة فهي ذاكرة مؤقتة، ول يستطيع المستخدم أن يتحكم فيها نهائيًا، وبالتالي لا يمكنه أن يقوم بتخزين عليها أو مسح منها أي بيانات، ولكن التخزين بها يتم بطريقة تلقائية دون التدخل من أي شخص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق