منوعات

موضوع تعبير عن اهمية العلم للفرد والمجتمع

موضوع تعبير عن اهمية العلم

نعرف جميعاً أهمية التعبير البالغة للأفراد وكذلك للمجتمع، لذلك يزداد البحث حول موضوع تعبير عن اهمية العلم وهذه المواضيع تكون مطلوبة بشكل كبير عند طلاب المراحل الأولى من التعليم.

أهمية العلم للفرد

يتضمن موضوع تعبير عن اهمية العلم الأهمية البالغة للعلم بالنسبة للفرد، وتكون هذه الأهمية كما يلي حسب ما ورد في موقع مختلفون:

يتضح أمامنا أهمية العلم في حياة الفرد والدليل على ذلك كما قال الله تعالى : (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ).

وتبلغ أهمية التعليم للفرد أيضاً أنه يقوم بتفتيح أفق الفرد، وجعله أكثر قدرة على فهم الحياة من حلوه وإدراكها بشكل كبير، وكذلك يستطيع التحليل والنظر في المواضيع بصورة مختلفة.

وكذلك يساعد العلم في أنه يجعل الفرد يحصل على احترامه لنفسه وفي نفس الوقت يحصل على احترام الجميع له، ويرفع العلم من قيمة الفرد في المجتمع.

وكذلك نجد أن العلم يقوم بإنارة العقل ويهدي الفرد إلى الطريق الحق والصواب، وهذا كله فقط إذا تم استخدامه في أعمال الخير، وفي النفع الذي يعود على الفرد والمجتمع.

ويساعد العلم الفرد على كسب الرزق وكذلك الحصول على الوظيفة المناسبة له والمناسبة لتعليمه، وهذه الوظيفة يمكن أن تكون في القطاع الخاص، أو حتى القطاع العام.

أهمية العلم للمجتمع

تعتبر أهمية العلم للمجتمع من أكثر الأشياء التي يوضحها موضوع تعبير عن اهمية العلم، وتكون هذه الأهمية كما يلي :

بواسطة العلم يمكن أن تبنى المجتمعات المتقدمة والقوية والتي لا تتأثر بأي شئ يضعفها، وتجعل المجتمع معتمد على نفسه أو على مهاراته وأيضاً على أفراده المتعلمة.

ونجد أن المجتمعات التي تبنى على العلم تكون مجتمعات متقدمة في المجال الاقتصادي، وكذلك المجال الصناعي، بالإضافة إلى المجال الحضاري التي تجعل لها حضارة خاصة بها.

نعرف جميعاً أن العلم يعتبر جزءاً من الحضارة القائم عليها المجتمع، وهي الوسيلة الوحيدة التي بواسطتها يستطيع المجتمع أن يتغلب على المشاكل التي تواجهه في المجال الاجتماعي والبيئي والطبيعي.

بزيادة عدد المتعلمين في المجتمع نجد أن حدوث الجريمة والمشاكل التي تنتج عن قلة التعليم مثل : التسول وعمالة الأطفال والمراهقات والمشاكل الاجتماعية الأخرى والظواهر السلبية في المجتمع كل هذه العوامل تقل وتكاد تختفي.

العلم يحمي المجتمع من سيطرة أفكار وأكاذيب مضللة على أبناء المجتمع من فئات تريد الشر لأي مجتمع كان.

العلم يجعل المجتمع يحقق الريادة في العلوم ويكون متصدراً لكافة مراكز القوة والمال والأعمال ويصبح من الدول الأكثر سيطرة على العالم.

إقرأ أيضًا:  بحث عن علم النفس وتعريفة

العلم وأهميّته

  • نعرف جميعاً أن العلم هو الذي ينير ظلمات الشعوب، ويكشف الغمة والجهل عنه، وكذلك ينهض بهم للتقدم.
  • وهو السلاح الذي يتسلح به الفرد في المجتمع ، ومن خلاله يرسم الشخص حياته وشخصيته بين الجميع.
  • وهو السبيل الوحيد الذي من خلاله يستطيع الفرد أن يتقدم ويأخذ بيد وطنه للتقدم والرقي، ويصبح مجتمعاً سعيداً به كافة الوسائل التي تحقق راحة ورفاهية الشخص والمجتمع.
  • كما نجد أن العلم يحقق النفع بالنسبة للشخص، وكذلك للجماعة حوله، وهذا كما قال الله لرسول الله صل الله عليه وسلم في القرآن الكريم :
  • ( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ  ).

أهمية العلم بالنسبة في حياة الفرد

تحسين مستوى المعيشة

تبلغ أهمية العلم في أنه يعتبر البنية الأساسية للعديد من التطبيقات التي تساعد في توفير احتياجات البشر الأساسية، والتي تعمل على تحسين مستواهم الاجتماعي والمعيشي.

توفير حياة صحية

ساعد العلم في اكتشافات متعددة خاصة في مجال الصحة والعلاج، وقد ساعد البشر على العيش حياة هنيئة، وكذلك استطاع أن يقي نفسه من الأمراض المتعددة.
وكذلك بواسطة العلم استطاع العلماء أن يجدوا مجموعة كبيرة من الأدوية والعلاجات لعدة أمراض وهذه التقنية تتطور بمرور الأيام.

العلم نور

نعرف جميعاً أن مجموعة كبيرة من الشعراء الكبار أظهروا القيمة الكبيرة للعم للفرد وللمجتمع، وذلك يكون من خلال بعض أشعاره، ومن هؤلاء الشعراء نجد الشاعر أحمد شوقي :

قُم للمُعلِّمِ وفِهِ التَبجيلا      ..          كادَ المُعلمُ أنْ يكونَ رسولا

أعَلِمتً أشرَفَ أو أجلَّ من الذي    ..     يبني ويُنشئُ أنفَسًا وعقولا

سُبحانكَ اللهم خيرَ معلمٍ     ..           علَّمتَ بالقلمِ القرونَ الأولى

أخرجت هذا العقل من ظُلماته       ..       وهديتهُ النورَ المبينَ سبيلا

العلم يجعل الحياة أسهل

ومن ضمن فوائد وأهمية العلم أنه يجعل حياة الأشخاص أسهل، ونتيجة ذلك نجد أن الشاعر أحمد شوقي اهتم بهذه الجزئية.

واهتم أيضاً بفضل العلم في حياة الجميع، وأهميته في تقدم الشعوب وبناء الحضارات، وذلك من خلال قصائده :

عزّ الشعوب بِعلمٍ تَستقلّ به    ..   يا ذُل شعب عليهِ العِلم قد هانا

فعلموا الناس إن رمتوا فلاحهم     ..  إن الفلاح قرين العلم مذ كانا

لا تًطر حيًا ولا ميتًا وإن كرما    ..  حتى ترى لهما بالخلق إحسانا

ليس الغنى لفتى الأقوام منبهة    ..    إذا المكارم لم ترفع له شانا

وإن أتيت بفخرٍ من ذوي نسب   … فإن نسبتنا جود وعلياءُ

ما الفخرُ إلا لأهلِ العِلم إنَّهم     .. على الهُدى لَمن استَهدى أدلاء

وقدر كل امرئ ما كانَ يحسنه    .. والجاهلون لأهلِ العِلمِ أعداء

فَفُز بعِلمٍ تعش حيًا به أبدا     ..  الناس موتَى وأهل العِلم أحياء

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق