إسلاميات

هل دعاء الصائم قبل الافطار مستجاب

دعاء الصائم قبل الافطار مستجاب

من أكثر الأوقات التي يحب الله فيها الدعوات هو شهر رمضان الكريم، وبخلاف هذا الشهر فإن هناك أيام للصيام كثيرة على مدار العام، ويسحب فيها الدعاء وهذا لأن دعاء الصائم قبل الافطار مستجاب.

دعاء الصائم




الدعاء بشكل عام من أجمل الأمور التي يجب أن تكون متصلة بين العبد وربه، وبالتالي فإن الدعاء في هذا الوقت مستحب ومهم وضروري لإجابة الدعوات، وبالتالي فإن دعاء الصائم قبل الإفطار، ففي هناك الكثير من الأقاويل التي تقول أن هذا الدعاء وفي هذا الوقت بالأخص مميز.

وهذا لأن الإنسان يكون صائم منقطع عن الأكل والشراب والفواحش طوال اليوم متعبدًا لله عز وجل فقط، ومن ثم يأتي وقت الإفطار ويكون الجميع في حالة من الشهوة لتناول الطعام وشرب الماء، وبالتالي فإن من المستحب فعله هو الدعاء.

وهذا لم يعتبر كلام وأقاويل تقال فقط على لسان المسلمين والناس ولكنها من خلال حديث الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث يقول ” إنَّ للصَّائمِ عندَ فِطرِهِ لدعوةً ما تردُّ”.

أدعية الصائم قبل تناول الإفطار

هناك مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأدعية التي يستحب قولها قبل الإفطار بل وتكون مستجاب بإذن الله تعالى فكل شيء يتم من خلال أمر من الله عز وجل شأنه، ومنها نذكر:

  • ذهب الظمأُ، وابتلَّت العروقُ، وثبت الأجرُ إن شاء اللهُ.
  • اللهُمّ لكَ صُمت وعَلى رِزقك أفطرت فاغفر لي إنك أنت الغفور الرحيم يا الله.
  • اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لي ولأمتي ولعائلتي وجميع المسلمين.
  • اللهمَّ لكَ صمتُ، وعلى رِزْقِكَ أفطرتُ آمنت بك وعليك توكلت يا الله وإليك أنبت، فبكرمك ولطفك علينا قد ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله.

إقرأ أيضًا: قصص العجائب في القران

دعاء الصائم قبل الافطار مستجاب من السنة النبوية

هناك أدعية ذكرت في السنة النبوية حيث وردت عن سيدنا محمد وبعض الصحابة التي تشير إلى أهمية الدعاء في الصيام ويذكرها موقع مختلفون وهي:

ورد في حديث صحيح رواه أبو داود، إذا أفطر المسلم الصائم يجب أن يقول عقب فطره “ذهب الظمأُ، وابتلَّت العروقُ، وثبت الأجرُ إن شاء اللهُ”، وكان يقول أيضًا: “اللهم إنّي أسألُكَ برحمتِكَ التي وسِعَتْ كلَّ شيءٍ أن تغفِرَ لي”، رواه ابن ماجه من دعاء عبد الله بن عمرو بن العاص.

عن أنس بن مالك رضي الله عنه، أنّ رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – كان إذا أفطر عند أهل بيت قال لهم: “أفطرَ عندَكمُ الصَّائمونَ، وتنزَّلت عليْكمُ الملائِكةُ، وأَكلَ طعامَكمُ الأبرارُ، وغشيتْكمُ الرَّحمةُ”، رواه أحمد.

وكان عبد الله بن عمرو رضي الله عنه إذا أفطر، يقول: “اللهمَّ إني أسألكَ برحمتكَ التي وَسِعَتْ كلَّ شيٍء أن تغفرَ لي ذنوبي”، رواه ابن ماجه، وصحح إسناده الكناني في مصباح الزّجاجة.

مجموعة من أدعية الصائم قبل الإفطار

من الأدعية الجميلة أيضًا والمشروعة التي يسحب قولها قبل الإفطار في شهر رمضان أو في أيام الصيام الموجودة في طوال العام يمكن التمسك بهذه الأدعية وحفظها أو كتابتها في ورقة وتكرارها وترديدها دائمًا لان وقت الغفار كما قلنا من أوقات استجابة الدعاء، ومن هذه الأدعية:

  • ربي أعوذ بك من العجزِ والكسل، والجُبنِ والخوف والبُخلِ، وأعوذ بك من فتنةِ المحيا والمماتِ.
  • ربي أعوذ بك من فتنةِ النارِ، ومن عذاب النارِ، ومن فتنة القبرِ، ومن عذاب القبرِ، ومن فتنة الغنى، ومن فتنة الفقر، وأعوذ بك يا الله من فتنة المسيح الدجال.
  • ربي إني أعوذ بك من الكسل ومن الهرم والمأثم والمغرم يا الله بحق صيام هذه الأيام.
  • يا الله يا كريم أعوذ برضاك من سخطك، وأعوذ بمعافاتِك من عقوبتك، وأعوذ بك منك لا أُحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك يا رب العالمين يا كريم.
  • ربي تقبل صيامنا وآتِنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النَارِ يا الله يا رحيم.

فتاوى دعاء الصائم 

طبقًا للفتوى رقم 187421 أسلام ويب، قيل أن من أفضل الأوقات هو بعد الصيام مباشرةً، حيث روى عبد الله بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: للصائم عند إفطاره دعوة مستجابة ـ فكان عبد الله بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ إذا أفطر دعا أهله وولده ثم دعا، ولما روي أيضًا: إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد.

وقال النووي ـ رحمه الله ـ في شرح المهذب: يستحب للصائم أن يدعو في حَالِ صَوْمِهِ بِمُهِمَّاتِ الْآخِرَةِ وَالدُّنْيَا لَهُ وَلِمَنْ يُحِبُّ وَلِلْمُسْلِمِينَ، لِحَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: ثَلَاثَةٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَالْإِمَامُ الْعَادِلُ وَالْمَظْلُومُ.

رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَابْنُ مَاجَهْ، قَالَ التِّرْمِذِيُّ: حَدِيثٌ حَسَنٌ ـ وَهَكَذَا الرِّوَايَةُ حَتَّى بِالتَّاءِ الْمُثَنَّاةِ فَوْقُ فَيَقْتَضِي اسْتِحْبَابُ دُعَاءِ الصَّائِمِ مِنْ أَوَّلِ الْيَوْمِ إلَى آخِرِهِ، لِأَنَّهُ يُسَمَّى صَائِمًا فِي كُلِّ ذَلِكَ.

شروط وآداب الدعاء

هناك شروط وآداب يجب الالتزام بها لتحقيق الهدف والمغزى من الدعاء، ومنها:

  • إخلاص النية واليقين بالله تعالى بأنه مجيب الدعوات.
  • الدعاء في كل الأوقات الفرح والحزن لم نلجأ لله في الحزن والهم فقط.
  • الوضوء الدائم.
  • الدعاء في اتجاه القبلة كما يقول البعض.
  • الاعتراف بالذنوب والتوبة عنها وعدم تكرارها مرة أخرى.
  • الثناء والشكر لله في أول الدعاء.
  • إنهاء الدعاء وبدايته بالصلاة على النبي.
  • الدعاء بعد الانتهاء من الصلاة وأثناء السجود أيضًا.
  • عدم وجود تهكم على الله أو قطيعة في صيغة الدعاء.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق