الطب والصحة

ما هو سبب نزول دم بعد الدورة بيومين للمتزوجة ؟

سبب نزول دم بعد الدورة بيومين

تلاحظ السيدات المتزوجات أن عقب انتهاء الدورة يستمر الدم في النزول على شكل نقاط لذلك تسأل السيدات عن سبب نزول دم بعد الدورة بيومين وهل نزول الدم بهذا الشكل يعبر عن مرض.

ما هي الدورة الشهرية

الدورة الشهرية هي عبارة عن نزيف دموي يحدث في أيام معينة في كل شهر أو كل ثلاث شهور بحسب طبيعة السيدة وطبيعة المبايض وقدرتها على إطلاقها للبويضات بشكل شهري أو كل ثلاث شهور، هذا النزيف يحدث عندما يطلق المبيض بويضة ولا تجد حيوان منوي يخصبها فتبدأ هذه البويضة في التوجه للرحم بمفردها.

وبالتالي يأتي وقت تخلص الجسم من تلك البويضة عن طريق الضغط ليها من قبل درا الرحم وهذا ما ينتج عنه تقلصات الدورة الشهرية ثم تنفجر البويضة وتتساقط بطانة الرحم وتنزل في صورة نزيف دموي يستمر لعدة أيام تتراوح بين الخمس أيام وحتى السبع أيام.

ومن المعروف أن الدورة الشهرية تختلف بين كل سيدة والأخرى فقد نجد بعض السيدات يأتيها دورة كل ثمانية وعشرون يوم والبعض الآخر كل ثلاثين يوم وفئة أخرى تأتيها كل خمسة وثلاثين يوم كما يوجد فئة قليلة جدًا من النساء تأتيها الدورة كل أربعة وعشرون يوم.

أسباب نزول الدم بعد الدورة بيومين

أوضح موقع مختلفون أن سبب نزول دم بعد الدورة بيومين هو كالآتي:

  • أحيانًا يتخلص الرحم من ما تبقي من الغشاء الرحمي الذي يغلف الرحم ويطرده الرحم أثناء الدورة الشهرية وأحيانًا فترة الطمث لا تكفي للتخلص بشكل تام منه بل يحتاج إلى يومين لطرد كافة الأغشية.
  • ربما يكون سبب نزول دم بعد الدورة بيومين هو اضطراب الدورة الشهرية لذلك نجد أكثر الفئات التي تشكو من هذا العرض هم الفتيات اللائي بلغن لأول مرة أو السيدة المتزوجة التي تعاني من زيادة في الوزن أو تتناول موانع حمل.
  • ربما يحدث هذا النزيف الدموي البسيط بعد الجماع عقب انتهاء الدورة الشهرية وفي حالة كانت السيدة تعاني من التهابات مهبلية.
  • ظهور الأورام الحميدة في الرحم د تتسبب في ظهور نقاط دموية بسيطة عقب انتهاء فترة الطمث على أن يستمر هذا النزيف البسيط عدة أيام متتالية بعد الدورة الشهرية.
  • إذا كانت السيدة لديهم تجمعات ليفية في الرحم فإنها تلاحظ نزول دماء في شكل قطرات بسيطة بأن تنتهي أيام الدورة الشهرية.
  • إصابة الرحم بعدوى الخميرة أو عدوى بكتيرية فإن ينتج عنها نزيف دموي يظهر خاصة بعد الدورة الشهرية بيومين أو ثلاثة ويكون لونه بني أو أحمر باهت.
  • إن السيدات اللائي فترة دورتهم تكون عبارة عن 25 يوم فقد فيكون تبويضها عقب الدورة بسبعة أيام فإذا ظهر دماء عقب انتهاء الطمث فيجب أن تعرف أن سبب نزول دم بعد الدورة بيومين هو التبويض.
  • من أحد علامات الحمل المبكرة هو ظهور دماء بعد الدورة بيومين أو أسبوع ويكون سببه هو انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم.
  • اضطراب الهرمونات التي تحدث نتيجة قرب مجيء موعد سن اليأس والذي يتراوح بين سن الخمسة وأربعون وحتى خمسة وخمسون عام ويمكن أن يستمر نزول الدم عقب الدورة بيومين لفترة طويلة قد تقدر بالسنوات.
  • إصابة أجزاء الرحم بالسرطان قد تكون سبب نزول دم بعد الدورة بيومين.
  • ملاحظ استمرار النزيف الدموي حتى بعد انتهاء فترة الطمث بيومين ويمكن معرفة أن السيدة مصابة بتكيسات على المبيض من خلال زيادة حجم الخصر وحب الشباب وتأخر الإنجاب وتلف البشرة.

إقرأ أيضًا: نشرة دواء اقراص بيلاكستين لعلاج أمراض الجهاز التنفسي

متى يتم الذهاب إلى الطبيب في حالة وجود نزيف مهبلي

إذا حدث نزيف عقب الدورة بيومين واستقر مع مرافقة بعض الأعراض التالية يجب التوجه إلى الطبيب المختص في أمراض النساء والتوليد من أجل معرفة سبب نزول دم بعد الدورة بيومين:

  • الشعور بتقلصات في الرحم غير محتملة.
  • التعب والخمول والكسل والإرهاق.
  • الدوار وفقدان الاتزان.
  • الحمي وارتفاع درجة الحرارة.

كيفية علاج نزيف الرحم

بعد التعرف على سبب نزول دم بعد الدورة بيومين لابد من البدء في تطبيق العلاج حتى لا تتفاقم المشكلة حيث أن العلاج ربما يوجد واحد من الطرق التالية:

  • يمكن تناول موانع الحمل من أجل تخفيف أثار النزيف المهبلي الذيحدث عقب انتهاء الدورة ما إذا كان السبب لا يرتبط بالاعتياد على تناول موانع الحمل الفموية.
  • أو يمكن إعطاء دواء يعالج الالتهابات والعدوى إذا كانت هي سبب نزول الدماء في هذا التوقيت الذي لا يرتبط بالدورة الشهرية.
  • وأحيانًا يكون العلاج متعلق بالعمليات الجراحية في حالة السيدة بحاجة إلى استئصال الرحم بالكامل نتيجة وجود أورام ليفية أو غير حميدة أو إزالة تجمعات ليفية أو تكيسات تتسبب في هذه الدماء.

ما هي مضاعفات إهمال النزيف المهبلي

وجود النزيف المهبلي في أوقات بعيد عن الدورة الشهرية قد يتسبب للسيدة بالأرق والضيق والخوف لأنها لم تعرف سببه وخاصة إذا رافقه ألم وبالتالي على السيدة البحث وراء سبب حدوث هذا النزيف حتى تطمئن.

لابد الأخذ بالاعتبار أن السيدة التي تعاني من هذا النزيف ربما يكون لديها مشكلة في اضطراب الهرمونات أو مصابة بعدوى جنسية والسببين لهم مضاعفات عديدة والتي منها تأخر الإنجاب وخفض معدلات الخصوبة.

كما أن في حالة اهتمت السيدة بهذا النزيف وبدأت في معالجته بشكر مبكر فإنها قد تحمي منها من أكبر مشكلة قد تنتج نتيجة الإهمال وهي السرطان وفي حالة كان السرطان هو السبب وتم معرفته في وقت مبكر فيكون علاجه بسيط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق