منوعات

ما هي قصة مثل اللي استحوا ماتوا ؟

قصة مثل اللي استحوا ماتوا

تكون القصة الشعبية هي خلاصة تجارب الشعوب السابقة، ولهذا يتم البحث عن قصة مثل اللي استحوا ماتوا فهي من القصص التي نسمع بها دون الخوض في تفاصيلها ومعرفة مقصدها ومغزاها.

نبذة عن القصص الشعبية

تعتبر القصص الشعبية هي الأداة التي يتم من خلالها التعرف على تاريخ الشعوب، وهو يكون حصيلة خبراتهم وتساعد في نقل ثقافاتهم المختلفة من جيل إلى جيل آخر، وتكون القصص الشعبية لها عدة أهداف إما التوجيه أو التسلية أو الحث على فعل شيء.

لا تكون القصة تراث إلا بعد مرور ثلاثة أجيال ويكون الجيل الواحد يكون بحوالي ثلاثة وثلاثين عام، تنتقل تلك القصص من جيل إلى أخر بطريقة واحدة فقط وهي تكون شفهية فهي لا توضع في  كتبت ولا تملك مراجع يتوارثها الأجيال، وتكون كل قصة تحمل صفات وسمات العصر الذي نشأت فيه وتروي قصة واقعية في هذا الزمان.

موقع مختلفون يقدم لجميع متابعينه اليوم تفاصيل قصة مثل اللي استحوا ماتوا، فإن هذا المثل كثير التداول بيننا في العموم على الرغم من أن القليل فقط هم الذين يعلمون أصل حكاية هذا المثل الشهير، وهي تكون من القصص الشعبية التي تُعد من التراث العربي الشعبي.

إقرأ أيضًا: ما هي اشهر أمثال العرب في الجاهلية وقصصها؟

قصة اللي استحوا ماتوا

تكون تلك القصة الغير معروفة من الواقع وهي لا تكون من الأساطير التي لا أصل لها، فهي تعود إلى زمن قديم، حيث كان في جمهورية مصر العربية وبلاد الشام ظاهرة الحمامات العامة التي يذهبن النساء لها في موعد محدد لغرض الاغتسال والتجمل وهي تشبه قليلاً مراكز التجميل في عصرنا الحالي.

يكون هذا الحمام العام له المسؤولين عن إدارته ومن يحتفظ بالملابس حين خلعها، وكان الدخول إلى هذا الحمام يوجب له دفع الرسوم المالية ويكون مخصص لطبقة متوسطة من الشعب، أما عن قصة المثل فهي حقيقة وأمر حدث بالفعل ونشب حريق في أحد الحمامات العامة وهو كان ممتلئ بالسيدات حينها.

الجدير بالذكر أن هذا الحريق نشب وكانت السيدات عراه يستحمون في الحمام وهذا الحدث كان السبب في هلع الكثير من السيدات وهذا جعلهن يهرولون إلى الشارع دون الانتباه إلى عوراتهم المكشوفة وبذلك نجو من الحريق والموت المحقق، أما عن السيدات اللاتي شعرن بالخجل ورفضوا الخروج وهن عراه أكلتهم النار وماتو.

ذهب الناس ليشاهدون  أثر الحريق الذي انتشر في الحمام العام على الناس الموجودة بالداخل، وحين السؤال عن وجود موتى من هذا الحريق كان يرد صاحب الحمام قائلاً:”إللي اختشوا ماتوا أو اللي استحو ماتوا”، ومن هنا تم استعمال هذا المثل الشهير في مواقف مشابهة إلى ذلك الموقف وهذه كانت قصة مثل اللي استحوا ماتوا.

قصة مثل رجعت ريمة لعادتها القديمة

هذه القصة أيضًا تحمل الكثير من المعاني التي تشير إلى إقلاع الإنسان عن عادة سيئة كان يمارسها والعودة لها من جديد، فإن القصة تتحدث عن ريمة وهي سيدة بخيلة وكانت متزوجة من حاتم الطائي الذي عُرف بين القبائل بالكرم والجود، وكانت ريمة يدها ترتجف خوفًا من أخذ مقدار كبير من السمن الذي تستخدمه في الطبخ.

كان الطائي يعاني من هذا الأمر وقرر أن يعلمها درسًا وقال لها:”أن السيدات السالفات كانوا يقولون إن المرأة التي تزيد من السمن في طعامها تكون أطول عمرًا، فبكل ملعقة من السمن يزداد عامًا في العمر”، وبهذا صارت ريمة تزيد من السمن في الطعام وصار طعامها شهياً ومذاقه لذيذ واعتادت السخاء.

في يوم مات إبن ريمة وكانت تحبه بجنون أكثر من نفسها وسعت على أن تقصر من مدة بقائها في الحياة بدونها وأخذت تقلل في معايير السمن التي اعتادت عليها حتى تموت وتذهب لإبنها، وقال زوجها لها “هكذا رجعت ريمة لعادتها القديمة”.

ما هو المثل

يكون المثل عبارة عن مقولة المراد منها الاحتجاج على أمر يحدث أمام الإنسان، فيكون المثل يتضمن الحقيقة او النتيجة التي يحصل عليها الشخص من القيام بتجربة معينة، وهي تتميز بالإبداع في الأسلوب الأدبي والفني الذي يوضح المقصد من رواية قصيرة تضم نتائج خبرات السابقين.

ما هي الحكمة

الحكمة تكون قول بعض المعلومات الخفيفة والمختصرة والتي يستدل من خلالها المتلقي على الطريق الصحيح والسليم في الحياة، وتتميز الحكمة بالقيم الأخلاقية والشروط السلوكية التي يجب أن يحتذي بها الشخص المتلقي للحكمة، وقد تكون الحكمة نابعة من الحدث الحسي ولا يشترط أن تكون بواقع تجارب حقيقية.

ما هي قوانين أولريك

تكون هذه القوانين وضعها باحث في القصص الشعبية وتوصل من خلالها إلى بعض التفصيل التي يصف بها القصص الشعبية وهي:

  • القصص الشعبية تنقل شفهياً ولا يوجد لها مرجع.
  • تعتمد القصة على التثليث إما في الشخصيات أو في الأحداث.
  • تكون القصص الشعبية مجهولة المؤلف ويقال عنها من أقاويل السابقين.
  • تحتوي القصص الشعبية على أمنيات الشعوب وتحمل الكثير من التطلعات.
  • تكون القصة الشعبية بدايتها هادئة ومشوقه أما نهايتها تكون الانتصار والغلبة على الأمر.
  • لا تخلو القصة الشعبية من الحوار الذي يتم من خلاله عرض أو طرح القضية المراد إثارتها.
  • تحتوي القصة الشعبية على خرق للوضع الطبيعي ويتم عن طريقها الخروج عن المألوف.
  • تضم كلمات القصص القليل من السجع والاستعارات بجميع أنواعها لذا تكون هذه القصص واحدة من فروع الأدب العربي.
  • تضم القصة الشعبية أهداف ترفيهية أو حكمة تقال بشكل ترفيهي.
  • يحدث بها صراعات بين الأشياء المضادة مثل الخير أمام الشر وغيرها من مظاهر الاختلاف في حياتنا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق