الطب والصحة

ما هي اسباب ارتفاع ضغط الدم ؟

ما هي اسباب ارتفاع ضغط الدم

كثير منا يعاني من الصداع المستمر وبعض الأعراض التي تسبب الإزعاج وكل هذا يندرج تحت الضغط المرتفع لذا يدور في رؤوسهم سؤال ما هي اسباب ارتفاع ضغط الدم لكي يتجنبوا أسبابه وكيفية العلاج منه.

ارتفاع الضغط

سوف نتعرف من خلال موقع مختلفون على ما هي اسباب ارتفاع ضغط الدم عبر السطور التالية.

  • وفقًا للتعريف الصادر عن منظمة الصحة العالمية، يُعرف ارتفاع ضغط الدم بأنه حالة تسبب ارتفاعًا مستمرًا في ضغط الأوعية الدموية.
  • لفهم هذا الموقف يجدر بنا معرفة أن القلب هو عضو مسؤول عن ضخ الدم إلى أجزاء مختلفة من جسم الإنسان من خلال الأوعية الدموية، وسيؤدي ضخ الدم إلى الأوعية الدموية إلى إحداث ضغط فيها وهذا ما يسمى ضغط الدم، وكلما ارتفع ضغط الدم  فإن القلب كلما كان سحب الدم أكثر صعوبة.

ما هي اسباب ارتفاع ضغط الدم

هناك نوعان أساسيان من ارتفاع ضغط الدم الأول يسمى ارتفاع ضغط الدم الأساسي والثاني يسمى ارتفاع ضغط الدم الثانوي، ويتم سرد الأسباب وفقًا للأنواع التالية:

ارتفاع ضغط الدم الأساسي

يعد ارتفاع ضغط الدم الأساسي هو النوع الأكثر شيوعًا ولا ينتج عن سبب محدد وقد تلعب عوامل معينة دورًا في ظهوره، مثل نمط الحياة المتبع، والبيئة المحيطة والضغط الطبيعي الذي يحدث مع تقدم العمر يستغرق التغيير وارتفاع ضغط الدم الأساسي عدة سنوات.

ارتفاع ضغط الدم الثانويّ

يشير ارتفاع ضغط الدم الثانوي إلى حالة يرتفع فيها الضغط عن المستوى الطبيعي بسبب مرض أو دواء معين، وعادةً ما يتحسن ضغط الدم بعد علاج سبب الزيادة أو التوقف عن استخدام الدواء الذي تسبب في الزيادة ويمكن تفسير أسباب هذا الضغط المرتفع عبر السطور القادمة.

إقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع ضغط الدم عند كبار السن

الحالات الصحية

بالإضافة إلى سلسلة من المشاكل الصحية الأخرى هناك بعض المشاكل الصحية التي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم، ومنها أمراض الكلى وأهمها ما يلي:

  • أمراض كُبيبات الكلى: الكبيبات في الكلى هي الوحدة المسؤولة عن ترشيح الكلى، وخاصةً ترشيح الفضلات والصوديوم وقد تتعرض هذه الكبيبات للأمراض وتتورم، وإذا حدث ذلك فلن تعمل بشكل صحيح وسيرتفع ضغط الدم.
  • اعتلال الكلى السكريّ: يتسبب مرض السكري في إتلاف الكبيبات التي تنقي الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • داء الكلى متعدد الأكياس: تعتبر هذه المشكلة الصحية من الأمراض الوراثية، تتمثل في تكيسات تتكون على الكلى مما يعيق عملها الطبيعي، وهذا سبب ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم الكلوي: يحدث هذا النوع من الضغط المرتفع نتيجة تضيق أحد الشرايين التي تغذي الكلى، وقد يكون هذا بسبب تصلب الشرايين المعروف والذي يصيب الشرايين التاجية أيضًا، وبسبب تزداد سماكة العضلات والأنسجة الليفية، وقد يحدث ارتفاع ضغط الدم الكلوي.
  • أمراض الغدة الكظرية: يوجد فوق كل كلية غدة تسمى الغدة الكظرية وهي المسؤولة عن إفراز الهرمونات التي تساعد على تنظيم العديد من العمليات في الجسم، لذلك فإن الاضطرابات في توازن هذه الهرمونات قد تسبب العديد من المشاكل الصحية بما في ذلك:
  1. يؤثر هذا الورم على الغدد الكظرية، مما يتسبب في إفرازها لهرمونات معينة.
  2. تشير الألدوستيرونية الأولية أو متلازمة كانغ إلى الإنتاج المفرط للألدوستيرون في الجسم مما يسبب زيادة الملح في الجسم.
  3. متلازمة كوشينغ هي زيادة في إفراز الجسم للكورتيزول، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم ضغط الدم واستقلاب الكربوهيدرات.
  • فرط نشاط الغدة جارة الدرقية: تنظم الغدد الجار درقية مستويات الكالسيوم والفوسفور في الدم، لذلك تفرز هذه الغدد كميات كبيرة من هذه الهرمونات، والتي يمكن أن تسبب زيادة كبيرة في مستويات الكالسيوم في الجسم مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • انقطاع التنفس النومي: تتميز هذه الحالة بالشخير المفرط وبدء التنفس وإيقافه، مما يمنع الضحية من الحصول على كمية كافية من الأكسجين، في حين أن عدم تناول كمية كافية من الأكسجين يمكن أن يؤدي إلى تلف بطانة جدار الأوعية الدموية، مما يضعف قدرة الأوعية الدموية على التحكم في الضغط.
  • من ناحية أخرى، يمكن أن تؤدي مشكلة توقف التنفس أثناء النوم إلى زيادة نشاط الجهاز العصبي وزيادة إفراز مواد كيميائية معينة  وبالتالي زيادة ضغط الدم.
  • تضيق الأبهر: الشريان الأورطي هو الشريان الرئيسي في جسم الإنسان، والمشكلة التي قد تؤثر عليه هي تضيقه.
  • وتحدث هذه المشكلة عادةً عند ولادة طفل وبسبب هذا التضيق، يصعب ضخ القلب عبر الشريان الأورطي وأجزاء أخرى من الجسم أكثر من الأشخاص الطبيعيين والدم مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

كيف يمكن خفض أسباب ارتفاع ضغط الدم والوقاية منه ؟

  • يتطلب النظام الغذائي السليم الحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة البدنية.وأظهرت الدراسة أن هذا النظام الغذائي يسمى DASH، وهو نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم، مع تقليل استهلاك الدهون المشبعة  وكذلك تناول اللحوم الحمراء والأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر.
  • فهو لا يخفض ضغط الدم فحسب، بل يقلل أيضًا من وزن الجسم ومستويات كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة و LDL (الكولسترول السيئ) والهوموسيستين.
  • في دراسة أخرى، وجد أن تقليل كمية الملح في الطعام واتباع نظام DASH الغذائي يمكن أن يزيد من فعالية النظام الغذائي.
  • وجدت دراسة إيطالية أن استخدام زيت الزيتون هو دهون أحادية غير مشبعة (باستثناء الزيوت الأخرى) ويمكن أن يسبب انخفاضًا كبيرًا في ضغط الدم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق