الحمل والولادة

ما هو الحقن المجهري ومتى نلجأ إليه ؟

ما هو الحقن المجهري

قد لا يعرف الكثيرون ما هو الحقن المجهري وبالرغم من ذلك قد يلجأ إليه كثير من الأزواج الراغبين في الإنجاب من مختلف أنحاء العالم لكونه يمثل حلًا هامًا لمشكلة تأخر الإنجاب.

ما هو الحقن المجهري

يعتبر الحقن المجهري أحد الأساليب والتقنيات التي تساعد على الإنجاب ويستخدم في علاج مشكلات تأخر الإنجاب والعقم المتعلقة بالحيوانات المنوية حيث يتم استخدام الحقن المجهري لدعم وتعزيز طور الإخصاب أثناء عملية التلقيح الصناعي عن طريق حقن أحد الحيوانات المنوية داخل البويضة الناضجة ثم بعد ذلك توضع البويضة المخصبة داخل رحم الزوجة أو داخل قناة فالوب.

وتعتبر عمليات الحقن المجهري من العمليات الناجحة جدًا حيث يحدث الإخصاب تقريبًا في 90%من الحالات.

ومثلما يحدث في التلقيح الصناعي هناك أيضًا عدة عوامل تؤدي إلى نجاح الحمل الذي يحدث بسبب الحقن المجهري.

متى نلجأ إلى الحقن المجهري

وبعد أن أجبنا عن سؤال ما هو الحقن المجهري؟ سوف نجيب عن سؤال متى نلجأ إلى الحقن المجهري؟ في الواقع يلجأ الأطباء إلى الحقن المجهري في حالة وجود سبب يجعل الإخصاب صعبًا أو يعوق حدوثه وغالبًا تجرى عمليات الحقن المجهري عندما يكون الزوج هو من لديه مشاكل في القدرة الإنجابية ومن الحالات التي تستلزم إجراء عملية الحقن المجهري ما يلي:

  • عوامل العقم لدى الرجال: وهذه العوامل تشمل قلة أعداد الحيوانات المنوية قلة كفاءتها وجودتها ضعف حركتها أو عدم استطاعتها اختراق البويضة.
  • فقد النطف: ويقصد به قلة المني أو عدم خروج مني عند القذف وينقسم فقد النطف إلى نوعينانسدادي وغير انسدادي.
  • فقد النطف الانسدادي: ويحدث نتيجة استئصال الأسهر حيث تُقطع فيه القناة المنوية ويحدث أحيانًا بسبب عيب خلقي يتمثل في أن الأسهر غير موجود من الأساس أو قد يكون السبب هو وجود ندوب حدثت سابقًا بسبب التعرض لعدوى.
  • فقد النطف غير الانسدادي: يحدث في حالة كون الخصية غير سليمة لا تنتج الحيوانات المنوية.
  • عدم نجاح التلقيح الصناعي رغم تكراره: أحيانًا يتم اللجوء إلى الحقن المجهري في حالات ليس لها علاقة بمشكلات الحيوانات المنوية مثلًا بعض الأزواج يفضلون تجربة الحقن المجهري عقب تكرار فشل عدة محاولات للتلقيح الصناعي.
  • اختبار المشكلات الوراثية لدى الجنين: يلجأ للحقن المجهري بعض الأزواج الذين ينوون إجراء اختبار المشكلات الوراثية لدى الجنين.

إقرأ أيضًا: هل اعراض هرمون الحليب نفس اعراض الحمل ؟

كيفية إجراء الحقن المجهري

وبعد أن عرفنا ما هو الحقن المجهري ومتى نلجأ إليه سنتعرف الآن على خطواته من خلال موقع مختلفون وهي:

يتم إجراء الحقن المجهري عبر عملية تتكون من عدة خطوات هي:

تجميع الحيوانات المنوية: حيث يتم تجميع الحيوانات المنوية بواسطة الاستمناء أو استخلاصها من الخصية جراحيًا عن طريق شق صغير وفي الواقع يتم اللجوء إلى الجراحة في حالة وجود انسداد يعوق تدفق الحيوانات المنوية وكذلك عند وجود مشاكل في نمو الحيوانات المنوية فعند قلة الحيوانات المنوية أو عدم وجودها فإن الطبيب غالبًا سوف ينصح بإجراء اختبار جيني لاكتشاف المشاكل الوراثية أولًا ثم بدء الحقن المجهري.

التبويض واسترجاع البويضات: حيث تُحضر الزوجة لأخذ البويضات منها بواسطة إعطائها عدة أدوية لمدة 14 يوم وهذه الأدوية مثل “الجونادوتروبينات” أو الهرمون المحفز للجريب لكي يحفز المبيضين ليقوما بإنتاج المزيد من البويضات.

وبعد أول أسبوع يفحص مستوى الإستروجين بالدم بالإضافة لاستخدام الموجات الفوق صوتية للكشف عن مدى نضج البويضات بالجريبات وأثناء الأسبوع الثاني قد يتم تغيير جرعة الدواء وفقًا لنتائج الاختبار وكذلك نتيجة الموجات الفوق صوتية وإذا تكونت الجريبات بالكامل تؤخذ جرعة من الهرمون الموجِه للغدد التناسلية البشرية المشيمائية لتنشيط نضج الجريبات ثم تُجمع البويضات التي نضجت بواسطة إجراء منظار البطن أو بواسطة إبرة شافطة تُوجه بالموجات الفوق صوتية إلى المبيضين عبر البطن وذلك بعد مرور مدة تتراوح بين 34 و 36 ساعة من وقت نضجها.

حقن ونقل الحيوانات المنوية: تثبت البويضة داخل وعاء زجاجي مُعد لذلك خصيصًا ثم يتم وضع حيوان واحد منوي فقط داخل نفس الوعاء لتحدث عملية الإخصاب وبعد أن تلقح البويضة معمليًا تُفحص البويضات ثم يتم اختيار المخصبة منها لتوضع بويضة واحدة مُلقحة داخل الرحم بواسطة أنبوب رفيع مرن يتم إدخاله عن طريق عنق الرحم وأحيانًا يتم تجميد البويضات أو الأجنة الأخرى لاستخدامها مستقبلًا.

مخاطر وعيوب الحقن المجهري

مخاطر الحقن المجهري تفوق بعض علاجات العقم الأخرى ومنها:

  • زيادة فرص الإجهاض:وذلك لاستخدام حيوانات منوية قد لا تستطيع تخصيب البويضة.
  • تلف البويضات: بسبب كل ما تتعرض له خلال العملية.
  • اضطرابات الأجنة: أحيانًا يؤثر الحقن المجهري بالأجنة الذين سيولدون مُسببًا معاناتهم من عدة مشاكل لكن لا توجد أدلة كافية لإثبات تلك المشكلات ومنها: بعض المشكلات الجينية والجسدية الإحليل التحتي ولكن قد تكون هذه العيوب بسبب مشكلة العقم أساسًا وليست بسبب الحقن المجهري.
  • زيادة فرص إصابة الأجنة مستقبلاً بالعقم: وذلك بسبب وراثته من آبائهم لكن الأطباء يؤكدون عدم إمكانية معرفة ذلك مسبقًا حيث أن مواليد الحقن المجهري مازالوا في مرحلة المراهقة وذلك لأن استخدام هذه الطريقة لعلاج العقم من الطرق الحديثة.
  • متلازمة فرط تنبيه المبيض: في بعض الأحيان قد تتسبب أدوية تنشيط التبويض التي تحتوي على علاج هرموني في الإصابة بمتلازمة فرط تنبيه المبيض ولكن من الممكن تقليل فرص حدوث هذه المتلازمة من خلال مراقبة المبيضين وكذلك مراقبة معدلات الهرمونات عن قرب طوال فترة العلاج.
  • حدوث حالات الحمل المتعدد: وفي الغالب يعتمد حدوث هذه الحالة على العدد الذي تم نقله إلى رحم الزوجة من الأجنة أو البويضات المخصبة.
  • ارتفاع التكلفة المادية: حيث تعتبر تكاليف الحقن المجهري أكثر ارتفاعًا من تكاليف التلقيح الصناعي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق