السياحة والسفر

تعرف على ما هي عاصمة السويد ؟

ما هي عاصمة السويد

دائمًا يبحث الكثيرون عن ما هي عاصمة السويد حيث أن السويد تعد من ضمن دول القارة الأوروبية، كما أنها تقع بين دولتين النرويج وفنلندا بشمال القارة، كما أن عدد سكانها يبلغ حوالي 10 مليون نسمة.

السويد

هي دولة من ضمن الدول الموجودة في القارة الأوروبية، كما أنها تقع بين النرويج ودولة فنلندا وتطل على خليج بوثنية وبحر البلطيق ومضيق كاتيغات، كما أن مساحتها تبلغ حوالي 450.295 كم مربع أي يعادل تقريبا 0.13 من إجمالي سكان العالم.

وهذا يعد من أكثر مميزات هذه الدولة وهو الكثافة السكانية المنخفضة والغابات الشاسعة والبحيرات الكثيرة والحدود الساحلية الطويلة ووجود تفاوت كبير جدًا في حالات الطقس حيث أن النهار هناك يكون طويل والليل يكون قصير أثناء فصل الصيف عكس تمامًا ما يحدث في فصل الشتاء.

كما أن هناك بعض المناطق السويدية التي تقع في شمال الدائرة القطبية الشمالية، وهذه المناطق لا تشهد الليل أبدًا، كما أن هناك مناطق تكون في أقصى الجنوب مثل مدينة ستوكهولم وهذه المدينة تشهد الليالي القصيرة بشكل نسبي.

ما هي عاصمة السويد ؟

بعد أن قام موقع مختلفون بتوضيح السويد فلابد أيضًا أن يقوم بتوضيح ما هي عاصمة السويد حيث تعد مدينة ستوكهولم هي العاصمة الإقتصادية والثقافية والإدارية للسويد بجانب أنها تعد أكبر مدينة في البلاد ومن أكثر العواصم التي تكون مكتظة بالسكان في شمال القارة الأوروبية.

كما أنها تعد المقر الرئيسي للمباني الحكومية والرئاسية مثل المحاكم العليا ومبنى البرلمان وقصر ملك السويد وقصر ستوكهولم الذي يعد المكان الذي يتم به ممارسه الملك وجميع الواجبات الرسمية الخاصة به.

كما تعد هذه العاصمة مركز تاريخي وثقافي مهم جدًا، كما أنها تضم الكثير من المعالم الثقافية مثل المتحف البحري فاسا وتحتضن العديد من الأنشطة المميزة مثل حفل جائزه نوبل الثانوية وهذه العاصمة مشهورة عالميًا بأنها تهتم بمجال النقل والطاقة المتجددة.

ومن الجدير بالذكر أن اقتصاد هذه العاصمة أصبح من أكثر الاقتصادات الإنتاجية في العالم كله ويرجع ذلك إلى خلق قوى عاملة بقدر كافي من العلم والتقنية بالإضافة إلى تأمين وجود بنية تحتية حديثة والجامعات والشركات المتقدمة والمتطورة، وقد تم ظهور اسم ستوكهولم في عام 1252 لأول مرة، وتوجد الكثير من الروايات حول تسمية هذه المدينة بهذا الإسم.

إقرأ أيضًا: كم يبلغ عدد سكان بريطانيا ؟

أين تقع ستوكهولم

مدينة ستوكهولم تقع بمملكة السويد على الساحل الجنوبي الأوسط الموجود في المملكة عند التقاء بحر البلطيق وبحيرة مالارين، كما أن المسافة بينها وبين باقي المدن الرئيسية في الجوار ليست بعيدة.

ومن السهل على السياح زيارة العديد من المعالم السياحية المختلفة والمناظر الطبيعية والجذابة وبدون أن يتم استخدام وسائل نقل وفي فترة زمنية قصيرة ويرجع السبب في ذلك إلى أن دولة السويد مساحتها صغيرة بشكل نسبي.

مناخ ستوكهولم

بعد أن قام موقعنا بتوضيح ما هي عاصمة السويد فلابد أيضًا أن يقوم بتوضيح مناخ مدينة ستوكهولم حيث أن هذه المدينة تتمتع بمناخ بارد وغائم أثناء فصل الشتاء الذي يكون طويل بشكل نسبي.

كما أن هذا الفصل يستمر لمنتصف شهر تشرين الثاني على منتصف آذار، ودرجات الحرارة به لا تتعدى 4.44° ويعتبر الثامن من شباط هو اليوم الأبرد أثناء العام، ويكون متوسط درجة الحرارة به تتراوح بين -5.56 إلى 0°

وبالنسبة لفصل الصيف فهو يكون معتدل وغائم بشكل جزئي، كما أن فصل الصيف يظل مستمر من أول شهر حزيران حتى أول شهر أيلول ودرجات الحرارة به تكون أعلى معدلاتها في الـ 21 من شهر حزيران وتتراوح بين 22.22° إلى 13.33°.

كما أن درجات الحرارة بها أثناء العام تتراوح بين -5.56° إلى 22.22°  والأمطار تسقط عليها على مدار العام، ولكن معظم الأمطار تساقطت خلال 31 يوم.

الصناعة والتجارة في ستوكهولم

تعد مدينة ستوكهولم هي المركز الصناعي في دولة السويد فهي تعمل على المساهمة في الكثير من الصناعات المهمة مثل صناعة المعادن والكيماويات والطباعة وصناعة الآلات والأوراق والمواد الغذائية ومعدات النقل.

بجانب الصناعات التي تكون متركزة على التكنولوجيا والتي تعد مقومًا أساسيًا من مقومات النمو الاقتصادي، كما أن ستوكهولم تمثل ثاني أكبر ميناء في البلاد، كما أنها تعد المركز التجاري في البلاد وهي تتمتع بقطاع تجاري يكون قوي.

وهذا القطاع يساهم في 46% من إجمالي الناتج المحلي وحوالي 34% من إجمالي الوظائف والأيدي العاملة، وقد تمكنت ستوكهولم في المساهمة في 28.8 % من إجمالي صادرات البلاد وحوالي 35.6% من إجمالي تجارة السلع الوطنية.

وهذا كان بفضل قطاعاتها المتطورة، كما أن مدينة ستوكهولم تهتم كثيرًا بقطاع التعليم وتتيح الكثير من الخدمات التعليمية والتربوية من حضانات أو مراكز رعاية تكون تابعة للبلدية أو جهات تكون خاصة لمن يكون عمرهم أقل من خمس سنوات أو يزيد عن عمر سنة.

كما أن ذلك يكون لأبناء العاملين أو الطلبة الذين يكونون في الدراسات العليا، والحالات الفردية التي تكون محتاجة، كما يتم مراعاة أن يكون هناك مركز للرعاية يكون أقرب ما يمكن من منزل الطفل بجانب منح فرصة للتعليم الثانوي.

ويكون ذلك في سن الـ 20، كما أنه يكون مجاني ويكون اختياري، ومن الممكن أن يتم الالتحاق بالتعليم الثانوي العالي، ولكن هناك شرط وهو النجاح في مواد باللغة السويدية والرياضيات والإنجليزية أثناء المرحلة الثانوية المدرسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق