إسلاميات

ما اسم ام الرسول ونسبها وأهم صفاتها

ما اسم ام الرسول

قد نهتم بالتعرف على سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وعائلته وأول شيء يجب أن نعرفه ما اسم ام الرسول ؟ آمنة بنت وهب ونسبها حيث كانت عالية النسب والأصل.

ما اسم ام الرسول

سوف نقدم لكم في هذا المقال على موقع مختلفون ما اسم ام الرسول وذلك عبر الآتي:

أم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم اسمها السيدة آمنة بنت وهب الزهرية القرشية وهي أم للرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وقد توفى زوجها عبد الله بن عبد المطلب وكان الرسول في داخل أحشائها وقد توفت السيدة آمنة عندما كان الرسول صلى الله عليه وسلم طفل في السادسة من العمر وذلك في عام 47 قبل الهجرة والموافق أيضًا 577 ميلادية وتم دفن السيدة آمنة أم الرسول في منطقة الأبواء التي تقع ما بين مكة والمدينة.

قصة وفاة السيدة آمنة أم الرسول

توفيت السيدة آمنة بنت وهب وهي في عمر العشرين سنة حيث أنها توفت عندما كانت عائدة من زيارة أقاربها في يثرب فعندما كان الرسول عليه الصلاة والسلام يبلغ من العمر ست سنوات ذهبت به السيدة آمنة متجهة إلى أخواله بني عدي بن النجار في مدينة يثرب وكان معه أيضًا السيدة أم أيمن تحتضنه عندما كانوا يسيرون على بعيرين ثم نزلت بالرسول في دار النابغة بجانب مدفن أبيه عبد الله بن عبد المطلب وظلت عند أخواله لحوالي شهر.

ثم توجهت السيدة آمنة عائدة إلى مكة ولكن حين كانوا في منطقة الأبواء توفت السيدة آمنة بنت وهب ودفنت هناك ثم عادت السيدة أم أيمن ومعها الرسول صلى الله عليه وسلم والبعيرين متوجهة إلى مكة.

بعد أن تمت بعثة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام قد أراد أن يذهب غلى قبر أمه السيدة آمنة بنت وهب ليزورها ويستغفر لها وقد طلب من الله عز وجل لكنه لم يأذن له بالاستغفار لها ولكن قد أذن له بزيارة قبر أمه وقد روي هذه الحادثة أبو هريرة -رضي الله عنه- حين قال: (زَارَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ قَبْرَ أُمِّهِ، فَبَكَى وَأَبْكَى مَن حَوْلَهُ، فَقالَ: اسْتَأْذَنْتُ رَبِّي في أَنْ أَسْتَغْفِرَ لَهَا فَلَمْ يُؤْذَنْ لِي، وَاسْتَأْذَنْتُهُ في أَنْ أَزُورَ قَبْرَهَا فَأُذِنَ لِي، فَزُورُوا القُبُورَ فإنَّهَا تُذَكِّرُ المَوْتَ).

إقرأ أيضًا: ماهو فضل قراءة سورة الشرح 40 مرة ؟

نشأة السيدة أمنة بنت وهب

السيدة آمنة بنت وهب نشأت في أسرة مرتفعة النسب إضافة إلى ذلك فإن قومها معروفين بالشرف والأصل وقد قام بتربيتها عمها وهيب بن عبد مناف وكانت السيدة آمنة ملقبة بزهرة قريش حيث أنها كانت فتاة بني زهرة وعندما تمت خطبيتها إلى عبد الله بنعبد المطلب كانت أفضل الفتيات في بني قريش من ناحية النسب والأصل والموضع.

زواج آمنة بنت وهب

السيدة آمنة بنت وهب تربت وعاشت في رعاية عمها وهيب بن عبد مناف بن زهرة، وذات يوم توجه إلى بيتهم عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ليطلب آمنة للزواج من ابنه عبد الله، وفي ذات المجلس طلب جد الرسول عبد المطلب لنفسه ابنة وهيب وهي هالة ابنة عم آمنة، وقد تزوج جد النبي -عليه الصلاة والسلام- وأبوه في ذات الوقت، وقد رزق الله عبد المطلب من هالة بحمزةَ الذي يكون عم الرسول محمد -عليه الصلاة والسلام- وفي ذات الوقت يكون أخوه من الرضاعة.

وأبو النبي صلى الله عليه وسلم يكون عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزال بن معد بن عدنان، كما ذكره الإمام البخاري -رحمه الله- في كتاب المناقب.

وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (بُعِثْتُ مِن خَيْرِ قُرُونِ بَنِي آدَمَ، قَرْنًا فَقَرْنًا، حتَّى كُنْتُ مِنَ القَرْنِ الذي كُنْتُ فِيهِ).

كيف كانت ولادة آمنة بنت وهب للنبي

لقد ولد الرسول عليه الصلاة والسلام في عام الفيل في 12 من ربيع ألأول فعن قيس بن مخزمة -رضي الله عنه- قال: (ولدتُ أنا ورسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ عامَ الفيلِ).

وقد ولد الرسول صلى الله عليه وسلم بشعب بني هاشم في منطقة مكة المكرمة وقد ثبت في صحيح الإمام مسلم أنه ولد يوم الإثنين فعن أبي قتادة -رضي الله عنه-: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ سُئِلَ عن صَوْمِ الاثْنَيْنِ؟ فَقالَ: فيه وُلِدْتُ وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ).

معجزات وبشارات في ولادة الرسول عليه الصلاة والسلام

لقد ظهر ولمع نجم في السماء في يوم ولادة الرسول يقال عنه نجم أحمد، وقد أخبر عن هذا الأمر حسان بن ثابت -رضي الله عنه- حيث رُوي أنّه قال: “والله إنّي لغلامٌ يفعة*، ابن سبع سنين أو ثمان، أعقل كل ما سمعت، إذ سمعت يهوديًا يصرخ بأعلى صوته على أطمةٍ* بيثرب: يا معشر يهود، حتى إذا اجتمعوا إليه، قالوا له: ويلك ما لك؟ قال: طلع الليلة نجمُ أحمد الذي ولد به).

لقد شاهدت السيدة آمنة أم النبي عند ولادتها النور يخرج منها وقد أضيئت لها قصور الشام  وقد أخرج ابن حبان في صحيحه عن العِرباض بن سارية -رضي الله عنه- أن النبي قال: (إنِّي عندَ اللهِ مَكتوبٌ بخاتَمِ النَّبيِّينَ وإنَّ آدَمَ لِمُنْجَدِلٌ في طينتِه وسأُخبِرُكم بأوَّلِ ذلك: دعوةُ أبي إبراهيمَ وبِشارةُ عيسى ورؤيا أمِّي الَّتي رأَتْ حينَ وضَعَتْني أنَّه خرَج منها نورٌ أضاءَتْ لها منه قصورُ الشَّامِ).

وعندما ولد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام كان واضعًا يديه في اتجاه الأرض ورأسه كانت مرتفعة إلى السماء فقد أخرج ابن حبان في صحيحه: (ثمَّ وضَعْتُه فما وقَع كما يقَعُ الصِّبيانُ وقَع واضعًا يدَه بالأرضِ رافعًا رأسَه إلى السَّماءِ).

فكانت هذه المظاهر دلالة على زوال وانتهاء الظلم وقدوم الخير والحق والهداية بقدوم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ليكون هداية لجميع البشر.

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic
إغلاق
إغلاق