منوعات

ما هي رياضة الركمجة؟ وما الأماكن المناسبة لممارستها؟

ما هي رياضة الركمجة

إن الإجابة على سؤال ما هي رياضة الركمجة تشمل عدة معلومات أهمها هي أنها رياضة مائية، وهي لها اسم آخر وهو رياضة ركوب الأمواج.

رياضة الركمجة

سنتعرف من خلال موقع مختلفون على ما هي رياضة الركمجة حيث يكثر ممارسة هذه الرياضة من قِبل الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من المناطق الساحلية، حيث يتسنى لهم ممارسة رياضة الركمجة بسهولة.

فهذه الرياضة تتطلب أن يمارسها الشخص بانتظام، وهي تزيد من مرونة الشخص بشدة، وتحتاج إلى شخص واثق من نفسه، سريع البديهة، ممارسًا للرياضة بشكل منتظم، فلابد من وجود تناسق عصبي عضلي عالي لدى الشخص الذي يقوم بها.

لكي ينجح الشخص في ممارستها عليه أن يتدرب عليها لفترة ليست بالقليلة، ولها ألواح مخصصة لركوبها، يستطيع الشخص أن يمارسها وهو في وضعية الوقوف، أو في وضعية الاستلقاء على البطن على اللوح، والسباحة على الماء، أو بمعنى أدق ركوب الأمواج.

تٌعطي هذه الرياضة لممارسها الشعور بالحرية، والانطلاق، كما أنها تقلل الضغط النفسي بشكل كبير، كل هذا بالإضافة للمرونة الجسدية، والإحساس بالتحرر من القيود، حيث أنه يقوم بالدخول لعرض البحر باستخدام اللوح الخاص بركوب الأمواج إلى أن يقوم بركوب موجة.

وهذا يعني أنه يقف على اللوح قبل الموجة وينتظر أن تمر به الموجة ليدخل بها، ويتحرك معها حتى يصل لشاطئ البحر، ولكن يجب تجنبها في الأوقات التي يشتد بها الموج، ويكون البحر هائج، ومضطرب، فهي قد تشكل خطر على الشخص الذي يقوم بها.

الأماكن المناسبة لركوب الأمواج

يمكن ممارسة رياضة الركمجة أو ركوب الأمواج في البحار، والمحيطات، حتى يمكن ممارستها في البحيرات، والأنهار، ولكن أكثر ما بين تلك الأماكن هو المحيطات.

حيث أن المحيطات تتيح الحركة بسهولة، وأمواجها أكبر، ومتتالية، ولكن لا مانع من ممارستها في البحار، أو الأنهار.

وهناك نوعان من رياضة ركوب الأمواج، الركوب الطويل، وفيه يقوم الرياضي بركوب موجة كبيرة ذات سرعة كبيرة أيضًا، حتى أنه يستعين بقارب أو زورق حتى يوصله للموجة الهائلة التي سيركبها.

أما الركوب القصير ففيه اختلافًا عن الركوب الطويل، ويعتبر اختلافًا جذرياً فالموجة تكون قصيرة، واللوح الذي يركبه يكون أكبر، وأطول من ذلك المستخدم في الركوب الطويل، وحتى طريقة الركوب للموجة تختلف.

إقرأ أيضًا: ما هي خطوات دراسة الجدوى ؟

أشهر الرياضيين في ممارسة الركمجة

يٌسمى الشخص الذي يمارس رياضة الركمجة بالمتركمج، وكان أول مرة تمت ممارسة هذه الرياضة بها في محيط الباسيفيك، ثم بشكل فجائي انتشرت على سواحل هاواوي الساحرة والرائعة، والتي تعد قبلة لمحبي تلك الرياضة من مختلف الدول.

وكان جيمس كوك هو من أول الأشخاص ممن اكتشفوا هذه الرياضة، وقد تطور الأمر ليكون لها مسابقة عالمية خاصة بها تٌقام بين المتنافسين من 90 دولة على مستوى العالم أجمع، لهدف واحد هو الحصول على اللقب العالمي.

ويوجد دول مشهورة عن غيرها في هذه الرياضة منها الولايات المتحدة الأمريكية حيث تحتل المركز الأول بين الدول في عدد من يمارسون تلك الرياضة على أراضيها، ويليها دولة أستراليا، ويأتي فيما بعد بريطانيا وفرنسا ودول أمريكا اللاتينية مثل الأرجنتين.

أشهر المصطلحات المستخدمة في رياضة الركمجة

بعد أن تناولنا كافية المعلومات المتعلقة بإجابة سؤال ما هي رياضة الركمجة علينا أن نتعلم بعض من المصطلحات المتعلقة بمثل هذه الرياضة، ومنها:

  • كسر الشاطئ، هو مصطلح يٌطلق على الموج عندما يصل للشاطئ، وينتهي.
  • هياج البحر، وهي الحالة التي يتم وصف البحر بها عندما يكون شديد الاضطراب، وأمواجه كثيرة وعالية ومتلاطمة تثير الفزع في النفس، ولا يمكن ممارسة ركوب الأمواج في تلك الظروف.
  • تصيد الموجة، ويطلق هذا المصطلح عند التركيز على موجة معينة ليقوم راكب الأمواج بالدخول فيها والحركة معها.

 أهم المعلومات عن ألواح ركوب الأمواج

يوجد عدة أنواع من ألواح الركوب موجودة في الأسواق منها ما هو ما يسمى باللوح البطني، وهو يتميز عن غيره من الألواح بأن به طرف مثني من الأمام، وفيه يقوم المركمج بالركوب على اللوح وهو منبطح على بطنه.

أما النوع الآخر من الألواح فهو الذي يركبه المركمج وهو في وضع الوقوف وهو يثني ركبتيه، وكلاهما يصنع من مواد مختلفة، ولكن أشهر الأنواع في الوقت الحالي هو المصنوع من مادة البلاستيك القوي المتحمل للصدمات، وكذلك يتميز بخفة وزنه، وهو معروف باسم لوح سايمون.

الأنواع المختلفة لرياضة الركمجة

  • يقوم البعض بممارسة تلك الرياضة بدون أن يحتاجوا لركوب لوح من خلاله، فقط يقمن باستخدام أداة بسيطة تدعم وقوفهم في وسط الموجة، وليس لوحًا كبيرًا.
  • وهناك من يلجأ في ممارسته لتلك الرياضة إلى استخدام قوارب مصممة خصيصًا لتلك الرياضة، حتى أن البعض يركب الأبواب الخشبية، والبعض يستخدم مجاديف.
  • ويمكن ممارسة تلك الرياضة كثنائي، أي أن يقوم شخصان بركوب نفس اللوح، والدخول لنفس الموجة، ولكن هذا يحتاج لتوافق شديد بين الشخصين، وأن يكون مستواهم متقارب لحد كبير.

أفضل الأماكن لركوب الأمواج

إليك عزيزي القارئ المٌحب لممارسة رياضة الركمجة، أو ركوب الأمواج بعض الأماكن التي قد يغريك تجربتها لممارسة رياضتك، ومنها:

  • ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، وخاصةً في شاطئ بيسمو، حيث أنه يتميز بأمواجه العالية والمرتفعة.
  • شاطئ سنابر روكس في دولة أستراليا، وهو أحد أجمل الأماكن لممارسة ركوب الأمواج، فهو يجذب العديد من الرياضيين من محبي تلك الهواية.
  • شواطئ هواوي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق