الحمل والولادة

متى يبان نوع الجنين اذا كان ولد في السونار

متى يبان نوع الجنين اذا كان ولد

في الغالب بعد أن تظهر نتيجة تحليل الحمل إيجابية تبدأ السيدات تتساءل متى يبان نوع الجنين اذا كان ولد وخاصة إذا كان أول حمل لها ومن المعروف أن الناس في البلاد العربية يفضلون الحمل بولد.

نوع المولود

يعتبر التفكير في نوع وجنس الجنين هو المرحلة الثانية التي تشغل بال الأم والأب بعد مرحلة معرفة الحمل وخاصة إذا كان هذا الجنين هو أول مولود تحمل به الأم بعد زواجها بفترة قصيرة، وحسب ما سنجد في موقع مختلفون، فإننا سنجد الأمنيات تميل إما لإنجاب الذكور أو للإناث.

يعتبر الكشف عن معرفة نوع الجنين هو من أكثر الطرق بساطة وخاصة في ظل التقدم الذي لحق بالأجهزة الحديثة مثل جهاز السونار والذي يحدد هوية ونوع الجنين ولكن يكون هذا في مرحلة متأخرة بعض الشيء وليس في بداية الحمل.

الإجراءات الواجب اتباعها لتحديد نوعية الجنين

مع اكتمال الشهر الرابع والخامس من الحمل لدى السيدة يقوم الطبيب المعالج للحالة بتحديد الوقت المناسب لإجراء السونار وهو ما يتطلب منه شرب كميات كبيرة من الماء لامتلاء المثانة لكي ترتفع عن الرحم وبالتالي يتمكن الطبيب من الفحص بجهاز السونار بصورة جيدة وأوضح.

متى يبان نوع الجنين إذا كان ولد

هناك الكثير من العلامات التي تكون شائعة في أثناء الحمل وحتى قبل أن تقوم السيدة بخطوة عمل جهاز السونار وقد يحدث أنها تكون بنسبة تقترب من 99 % من الصحة تؤكد نوع الجنين ومن هذه العلامات ما يلي:

حركة الجنين داخل الرحم

  • تختلف حركة الأجنة داخل أرحام أمهاتهم وكان هذا بسبب بعض الاعتقادات الشائعة أن إذا كان الجنين ذكر حدث حركته تكون في جانب البطن الأيسر وإذا كان الجنين أنثى يميل إلى الجانب الأيمن.
  • من خلال الكشف بجهاز السونار قد يجد الطبيب أن الجنين بدأ تظهر لديه أيدي وأرجل في وقت مبكر بنسبة كبيرة يكون هذا الجنين ذكرًا.
  • في بدأ الشهر الرابع ولم يتمكن الطبيب من خلال الكشف بجهاز السونار من تحديد نوع الجنين كان هذا دليلاً على أن احتمال أن يكون الجنين أنثى نسبته كبيرة وذلك أن الإناث تتأخر العلامات لديهم لكي تظهر.
  • في حالة ما إذا كان الجنين قد أصيب بأي ضرر أو أن الطبيب قد ساوره الشك بأن الجنين يعاني من أي مشاكل صحية مثل مشاكل القلب فإن جهاز الموجات فوق الصوتية يمكن أن يشخص الحالة في وقت قصير.

إقرأ أيضًا: شكل الافرازات بعد تلقيح البويضة وهل تتوقف

تقنيات تستخدم في معرفة نوع المولود

تطورت التقنيات التي تم استخدامها في معرفة نوع الجنين كما أن هذه التقنيات تم استخدامها في تحديد ما إذا كان الجنين يعاني من أي أمراض أو مضاعفات جينية ومن هذه التقنيات ما يلي:

اختبار الحمض النووي الجيني الحر

هو عبارة عن فحص من خلاله يتم اخذ عينة من السيدة الحامل ويتم البحث عن أي جزء للمادة الوراثية الخاصة بالجنين في دم الأم وفي هذه الحالة يجد الطبيب الكروموسومات الجنسية الذكرية في العينة كان هذا دليل على أن الجنين ذكر.

فحص الزغابات المشيمية

بالرغم من أنه من الممكن كشف عن جنس الجنين باستخدام هذه التقنية إلا أنه من النادر جدًا استخدامها لهذا الغرض ولكن مع تساؤل الأمهات حول متى يبان نوع الجنين اذا كان ولد، أصبح من الصعب استخدام هذه التقنية لما تشكله من خطر على الحمل بشكل كبير.

لذلك يتم استخدام هذا النوع من الكشف في حالة ما إذا ساور الطبيب شك بأن الطفل قد يكون مصابًا بأي خلل أو اضطراب جيني، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بإجراء الفحص ما بين الأسبوع العاشر إلى الأسبوع الثالث عشر من الحمل حتى يكون الحمل مستقر وتقل نسبة الإجهاض.

يتم الفحص بهذه التقنية كالتالي:

يتم إدخال إبرة في داخل جسم السيدة ويحدد الطبيب المختص مسار الإبرة من خلال متابعته بجهاز الموجات الفوق صوتية، وفي هذه الحالة يتجبن الطبيب تجنب إلحاق أي ضرر من الممكن أن يصيب الجنين الموجود في داخل الرحم.

بعد إدخال الإبرة من خلال عنق الرحم للأم الحامل يقوم الطبيب المختص بأخذ عينة من خلايا الزغابات المشيمية التي توجد في مشيمة الجنين.

يقوم الطبيب المتابع للحالة والذي يقوم بالاختبار بعمل اختبار للعينة التي حصل عليها من مشيمة الجنين بهدف البحث عن أي كروموسومات قد تكون مفقودة أو كروموسومات زائدة قد تتسبب في خلل جيني أو لكي يتأكد الطبيب من العدد السليم للكروموسومات في جسم الجنين.

بزل السلي أو بزل السائل الأمنيوسي

هو تقنية من التقنيات التي يتم استخدامها لمعرفة نوع الجنين ويتم استخدام هذا الفحص ما بين الأسبوع السادس عشر حتى الأسبوع العشرون من الحمل حتى يضمن الطبيب المعالج أن نسبة الإجهاض أو فقدان الأم للجنين قد تصل إلى أقل من 1%.

كما هو معروف عن هذا النوع من الاختبارات أنه اختبار جائر لذا لا يتم عمله من قبل الأطباء إلا في حالة ما إذا كان الطفل من المحتمل أن يصاب بمشاكل جينية ويكون هذ من خلال إدخال إبرة في عنق رحم السيدة ومتابعتها بجهاز الموجات من خلال الطبيب.

ثم يقوم الطبيب بمنتهى الحرص بأخذ عينة من السائل المحيط بالجنين ليتم فحصه بكل دقة وحتى لا يتأذ الجنين أثناء أخذ العينة لضمان عدم وجود أي إصابات جينية لدى الجنين بشكل قاطع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق