الحمل والولادة

متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل ؟ وما هي فوائد تناوله بشكل عام؟

متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل

الأوميجا 3 من الأحماض الدهنية الرائعة التي تتناولها المرأة أثناء الحمل ولذلك قد تتساءل الكثير من السيدات عن متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل وأهم مصادر الأوميجا 3 من الأطعمة المختلفة.

متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل

الأوميجا 3 تعتبر من أهم الأشياء التي أثبتت فاعليتها في تنمية صحة الجنين في بطن الأم مما أدى إلى استخدامها بكثرة وإعطائها للحوامل أثناء الحمل لما لها من أهمية كبيرة بالنسبة للأم والجنين فهي عبارة عن مجموعة من الأحماض الدهنية الهامة الغير مشبعة التي يجب الحصول عليها بشكل أساسي من الأطعمة ومن المكملات الغذائية لتمد الجسم بالعناصر اللازمة لصحة الإنسان بشكل عام ولصحة الأم والجنين أثناء الحمل بشكل خاص.

ولذلك سنوضح لكم في هذا المقال على موقع مختلفون متى يؤخذ أوميغا 3 للحامل بالإضافة إلى أهم المعلومات عن فترة الحمل بشكل عام وذلك في السطور القادمة.

ميعاد تناول الأوميجا 3 في الحمل

أوميجا 3 من العناصر اللازمة التي يجب على المرأة الحامل أن تحصل عليها ضمن النظام الغذائي الخاص بها ويمكنها أيضًا الحصول على الأوميجا 3 عبر تناول المكملات الغذائية قبل بداية الحمل بحوالي ستة أشهر على أقل تقدير لكي تحصل على معدل الدهون الصحية اللازمة لنمو الجنين بشكل سليم.

إضافة إلى ذلك يمكن تناول الأوميجا 3 في آخر ثلاث شهور من الحمل فذلك يعتبر من الأمور الجيدة المفيدة لصحة الجنين بشكل عام فهي تحسن من نمو عقل الجنين إضافة إلى زيادة نمو الجهاز المناعي وتطوير الجهاز العصبي لدى الجنين إضافة إلى تقليل فرص الإصابة بشلل الدماغ.

إضافة إلى ذلك فإن الأوميجا 3 تعتبر من الأشياء الهامة والمفيدة التي تساهم في ضبط معدل وزن الجنين وتقليل معدلات الإصابة بالولادة المبكرة أو الإصابة بالتسمم أثناء الحمل وغير ها الكثير.

مصادر الأوميجا 3

الأوميجا 3 تعتبر من العناصر الدهنية المفيدة التي يمكنك الحصول عليها من الأطعمة المختلفة فهي تعتبر أحد العناصر الهامة لصحة المرأة خصوصًا في فترة الحمل.

وتعتبر من أهم المصادر الغذائية الطبيعية التي تحتوي على الأوميجا 3 هي المأكولات البحرية التي يوجد بها معدل قليل من مادة الزئبق مثل سمك القد والسمك السلمون وسمك السلور والسردين وغيرها.

فوائد تناول الأوميجا 3

الأوميجا 3 من العناصر التي يمكنك الحصول عليها من الطبيعة للاستفادة بالكثير من الفوائد التي تقدمها للجسم بشكل عام وللمرأة الحامل بشكل خاص ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • تساعد الأوميجا 3 في خفض معدلات ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • التقليل من الجلطات الدموية التي يمكن أن تحدث في شريان القلب.
  • الأوميجا 3 من العناصر التي تقلل فرص الإصابة باضطرابات في معدل نبض القلب.
  • تقليل فرص الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية ونوبات القلب المفاجئة.
  • الأوميجا 3 تساعد في خفض معدل الدهون الثلاثية التي يمكن أن تؤثر على صحة القلب والشرايين بشكل عام.
  • خفض معدلات حدوث موت في القلب لدى المصابين بأمراض القلب.

إقرأ أيضًا: ما هي اسباب الم الثدي في بداية الحمل؟

أضرار تناول الأوميجا 3

بالرغم من الفوائد التي تحظى بها الأوميجا 3 في وقاية الجسم من أهم الأمراض المزمنة وما ينتج عنها إلا أن هناك بعض الأضرار التي يمكن أن تنتج من الإفراط في تناول الأوميجا 3 أو تناول مكملات الأوميجا 3 دون استشارة الطبيب ومن أهم هذه الأضرار ما يلي:

  • تناول معدلات عالية تصل إلى أكثر من 3 جرام في اليوم من الأوميجا 3 قد تؤدي إلى الإصابة بالنزيف.
  • الشعور بغثيان متكرر.
  • الإصابة ببراز رخو يشبه الإسهال.
  • الشعور باضطرابات في المعدة وخلل في الهضم.
  • زيادة في معدل التنفس أو الإصابة باضطرابات في معدلات التنفس.
  • وجود طعم غير معتاد ومزعج في الفم.

الجرعة المناسبة للحامل من أوميجا 3

تحتوي الأوميجا 3 على العديد من الأحماض مثل حمض الأيكوسابنتاينويك بالإضافة إلى حمض الدوكوساهيكسانويك وغالبًا تحصل المرأة على حوالي 2.7 جرام من هذه المواد بشكل يومي ويمكنك الحصول على هذه النسبة من المصادر الطبيعية بشكل يومي من خلال تناول 300 جرام من السلمون المطهي جيدًا بشكل يومي.

ملحوظة هامة، يجب عليكِ الحرص من عدم تناول كميات أكبر من ذلك من السمك حتى لا تصابين بالتلوث بمادة الزئبق وقد أوصت وكالة حماية البيئة والكلية الأمريكية لأطباء التوليد بأن المرأة يجب عليها أن ألا تتعدى استهلاكها من المأكولات البحرية حوالي 373.24 جرام من المأكولات البحرية بشكل أسبوعي من المأكولات المنخفضة الزئبق ومن بينها الجمبري والسلمون وسمك السلور والمحار والسردين وغيرها.

الوقت المناسب لتناول حبوب الأوميجا 3

بالرغم من أن جميع الأشخاص قد يتناولون المكملات الغذائية في فترة الصباح أكثر من غيرها غلا أن هناك بعض الأبحاث التي قد أشارت إلى ضرورة تناول الأوميجا 3 إلى جانب الطعام مما يساعد في التقليل من الأثر الجانبي الذي يمكن أن ينتج عن تناولها مثل الشعور بالقيء أو الغثيان وغيرها.

ويكون من الأفضل للمرأة تناول الأوميجا 3 مع وجبة تحتوي على الدهون وإن كنتي ممن يتناولون وجبة إفطار خفيفة يمكنك تناول الأوميجا 3 مع وجبة متكاملة مثل وجبة الغداء وتثبيت ميعاد تناول مكملات الأوميجا 3 في ميعاد محدد بشكل يومي.

ومن الجدير بالذكر أن أنواع الأوميجا 3 التي تتواجد في الصيدليات يمكن أن تختلف عن بعضها من ناحية التركيز ولذلك يمكن أن تختلف عدد الحبات التي يجب أن تتناولينها خلال اليوم وفقًا لتركيز الحبوب والجرعة المناسبة لكي التي قام بتحديدها الطبيب النسائي المعالج.

وإن كنتي في حيرة حول الجرعة المناسبة من الأوميجا 3 يجب عليكِ الرجوع غلى الطبيب المعالج أو الصيدلي للتعرف على الجرعة المناسبة من أوميجا 3 خلال اليوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق