إسلاميات

من هو النبي الذي ابتلعه الحوت في بطنه؟

من هو النبي الذي ابتلعه الحوت

الكثير من المسلمين يسألون من هو النبي الذي ابتلعه الحوت وذلك لأنها من الأمور المهمة للغاية التي يجب على كل مسلم معرفتها والافتخار بها في كل وقت.

صاحب الحوت

عند البحث عن من هو النبي الذي ابتلعه الحوت يجب معرفة أن سيدنا يونس عليه السلام هو ذلك النبي الذي مكث في بطن الحوت لمدة ثلاثة ليالي، وموقع مختلفون سوف يقدم الكثير من الأشياء حول هذا الموضوع.

  • كان النبي يونس عليه السلام من قرية نينوي والتي كانت في شمال مدينة العراق في الموصل.
  • اوحى الله تعالى إلى نبيه يونس كما أوحى لغيره من الأنبياء الآخرين فقال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز “وإن يونس لمن المرسلين”.
  • وقد جعله الله سبحانه وتعالى من الصالحين المختارين والذين فضلهم على العالمين وعلى جميع خلقه.
  • فقال تعالى في كتابه “وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين”، فقد ذكر الله سيدنا يونس باسمه الصريح أربع مرات في القرآن الكريم.
  • توجد سورة كاملة في القرآن باسم سيدنا يونس وهي سورة يونس، حيث سمى يونس باسم صاحب الحوت وكذلك سمى بذي النون ويقصد بلفظ النون هو الحوت الذي ابتلعه وعاش في بطنه لمدة وبقي حيا في بطنه بأمر الله.
  • يشير الله تعالى إلى أن الحوت أصبح صاحب لسيدنا يونس وذلك لأنه بقي في بطنه لمدة ثلاث ليالي.

قصة يونس والحوت

لكل نبي خلقه الله سبحانه وتعالى جعل له قصة وسيدنا يونس واحد من الأنبياء الذين كان لهم قصة والتي يجب التعرف عليها عند البحث عن من هو النبي الذي ابتلعه الحوت وقصة سيدنا يونس هي:

بعث الله سبحانه وتعالى سيدنا يونس إلى قومه الذين كانوا يعبدون الأصنام، فنهاهم عن عبادتها ودعاهم إلى توحيد الله عز وجل.

قدم لهم سيدنا يونس النصح في تبليغ رسالة ربه لكنهم قابلوه بالإعراض، والجفاء والصد فلما أحس يونس منهم الكفر بعد ذلك حذرهم من سخط الله وغضبه وهدّدهم بحلول عذاب الله عليهم بعد ثلاثة أيام إن لم يؤمنوا.

ثم خرج من بين أظهرهم غاضب منهم بعدما ظن أنه أدى ما عليه من تبليغ الرسالة فخرج من أرض قومه متّجهاً نحو البحر.

يبدو من النصوص الواردة في قصة يونس أن الله لم يأمره بهذا الخروج حيث وصفه الله بالآبِق والآبق هو العبد الهارب قال تعالى “إذ أبق إلى الفلك المشحون”.

على سيدنا يونس أن يسلم أمره كله لله فليس لنبي أن يقوم بترك بلده وقريته ويخرج أو يهاجر دون إذن من الله، لذلك نهى الله رسوله صلى الله عليه وسلم أن يكون كصاحب الحوت في تسرعه وعدم صبره.

فقال الله تعالى “فاصبر لحكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت”.

إقرأ أيضًا: ما اسم ام الرسول ونسبها وأهم صفاتها

النبي يونس عليه السلام

بعد التعرف على من هو النبي الذي ابتلعه الحوت لابد من التعرف على سيدنا يونس عليه السلام.

  • النبي يونس عليه السلام هو واحد من أنبياء الله تعالى والذين تم ذكرهم في القرآن الكريم في الكثير من المواضع.
  • اسم سيدنا يونس هو يونس بن متى ومتى هي أمه وهو ينسب إليها.
  • أما اليهود والنصارى فيطلقون عليه اسم يونان بن امتاي.
  • تم ذكر سيدنا يونس في الأنجيل والتوراة حيث ورد أنه عاش في القرن الثامن قبل الميلاد.

مواضع ذكر النبي يونس في القرآن الكريم

هناك الكثير من المواضع التي تم فيها ذكر سيدنا يونس عليه السلام ومن هذه المواضع ما يلي:

  • تم ذكر سيدنا يونس باسمه الصريح في بعض الآيات القرآنية وفي بعض الآيات الأخرى ذكره الله سبحانه وتعالى بلقبه وهو ذو النون أو صاحب الحوت.
  • ذكر سيدنا يونس باسمه في القرآن الكريم أربع مرات فقط وهي في سورة النساء وسورة يونس وسورة الأنعام وسورة الصافات.
  • تم ذكره بلقبه مرتين في سورة القلم وسورة الأنبياء.

دعاء نبي الله يونس

هناك دعاء كان يقوله سيدنا يونس وهو في بطن الحوت حتى يستغفر به ربه وهذا الدعاء هو:

  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين وبهذا الدعاء العظيم نجى الله سيدنا يونس وحماه في بطن الحوت ونجاه من الظلمات.
  • فقال رب العالمين في كتابه العزيز في سورة الأنبياء ” فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين “صدق الله العظيم.
  • عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قال ” دعوة ذي النون إذ هو في بطن الحوت ” لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين “، لم يدعُ بها مسلم ربّه في شيءٍ قطّ إلا استجاب له”.
  • وقال صلّى الله عليه وسلم:” إنّي لأعلمُ كلمةً لا يقولها مكروبٌ إلا فرّج الله عنه، كلمة أخي يونس صلّى الله عليه وسلم ” فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ.

الدروس المستفادة من قصة النبي يونس

هناك بعض الدروس التي يجب معرفتها بعد قراءة قصة سيدنا يونس عليه السلام والاقتضاء بها وهذه الدروس هي كالآتي:

  • يجب عدم التعجل وذلك لأن سيدنا يونس عليه السلام تعجل وترك قومه بمفردهم بعد أن أصابه اليأس من عدم استجابتهم له.
  • كما يجب عدم الغضب وذلك لأن النبي يونس ترك قومه بعد أن أصابه الغضب عليهم وعلى حالهم.
  • الصبر يجب أن يكون لدى العبد المؤمن البعض من الصبر وذلك لأنه مفتاح الفرج وسيدنا يونس يأس من قومه ولم يصبر عليهم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق